البحرين تصادر شحنة أسلحة قادمة من إيران – المدى |

البحرين تصادر شحنة أسلحة قادمة من إيران

84365200px
قالت وزارة الداخلية البحرينية إنها صادرت شحنة أسلحة قادمة من إيران عن طريق البحر مشيرة إلى مواد متفجرة شديدة الخطورة وذخائر. وأعلنت الوزارة اعتقال مواطنين بحرينيين اعترفا بالتنسيق مع أشخاص إيرانيين لتهريب شحنات السلاح.
وأعلنت الداخلية البحرينية ليل السبت الأحد أنها صادرت أسلحة قادمة من إيران “عن طريق البحر” بينما تشهد العلاقات بين المنامة وطهران توترا.
وقالت الوزارة في بيان إنه “تم إحباط عملية تهريب عن طريق البحر لكمية من المواد المتفجرة شديدة الخطورة، بجانب عدد من الأسلحة الأوتوماتيكية والذخائر”. وأضافت أنها صادرت “حوالي 43,8 كلغ من مادة “سي4” المتفجرة وثمانية أسلحة أوتوماتيكية من نوعِ “كلاشنيكوف” و32 مخزنا لطلقات الرشاش وكمية من الطلقات والصواعق”.
وأشارت الوزارة إلى اعتقال بحرينيين اثنين في إطار القضية نفسها “اعترفا أنهما قاما وبتنسيق من أشخاص إيرانيين باستلام أربع حقائب في عرض البحر من قارب على متنه شخصان (…) وعند مشاهدتهما بالطائرة العمودية قاما بإلقاء الشحنة في البحر”.
وأضافت أنه “تبين من خلال أعمال البحث والتحري والسؤال، أن المشبوه الرئيسي مهدي صباح عبدالمحسن محمد (30 عاما) “تلقى تدريبات عسكرية في آب/أغسطس 2013 في الجمهورية الإيرانية، وخضع لتدريبات مكثفة على كيفية صناعة واستخدام المواد المتفجرة “سي4″، وتم تدريبه على الغوص وطرق تنفيذ عمليات التفجير تحت سطح البحر”.
وتابعت أنه تدرب أيضا “على الرماية باستخدام سلاح كلاشنيكوف في معسكرات الحرس الثوري الإيراني تحت إشراف مدربين إيرانيين، وصرف له ملابس عسكرية وتم تمويله بمبالغ مالية لشراء قارب وسيارة لتنفيذ عمليات التهريب”.
أما شريكه عباس عبدالحسين عبدالله محمد (30 عاما) “فتم تجنيده من قبل الأول لمساعدته في عملية التهريب عبر البحر”.
وهذه ليست المرة الأولى التي تعلن فيها السلطات البحرينية مصادرة أسلحة قادمة من إيران.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد