مسؤول عراقي: داعش يعيش أسوأ أيامه – المدى |

مسؤول عراقي: داعش يعيش أسوأ أيامه

صرح مسؤول عراقي اليوم، أن القوات العراقية أحكمت سيطرتها على ناحية الصقلاوية ورفعت العلم العراقي فوق الأبنية الحكومية، بعد فرار عناصر تنظيم داعش منها.

وقال فالح العيساوي نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار لوكالة الأنباء الألمانية، “أن معارك عنيفة خاضتها القوات العراقية ضد تنظيم داعش وسط ناحية الصقلاوية شمال الفلوجة، وأن القوات العراقية نجحت في تحرير المركز المحلي للناحية ورفعت العلم العراقي بدلا من علم التنظيم”.

وأضاف “أن القوات العراقية تمركزت في المركز المحرر وستواصل تقدمها باتجاه المناطق الأخرى لتحريرها وطرد داعش منها، بعد أن استطاعت قتل العشرات من التنظيم خلال عملية التحرير”.

وأوضح العيساوي “أن القوات العراقية هي الآن بمعنويات عالية بفضل الانتصارات المحققة ميدانيا على الأرض، وأن داعش يعيش أسوأ أيامه في المحافظة منذ سيطرته على أغلب مناطقها مطلع عام 2014، بعد أن تم تحرير قضاء الفلوجة من داعش أصبحت مسألة وقت”.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد