إيران تنفي وجود تمديدات للاتفاق النووي – المدى |

إيران تنفي وجود تمديدات للاتفاق النووي

أبدت ايران استعدادها لتمديد المفاوضات الجارية مع مجموعة (5+1) في فيينا حول برنامجها النووي حتى التوصل الى نتيجة مستبعدة التمديد لاشهر كما حدث في مرات سابقة.
وقال كبير المفاوضين الايرانيين مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية والقانونية عباس عراقجي الموجود حاليا بفيينا في حوار مع القناة الثانية في التلفزيون الحكومي الايراني اليوم ان “الاتفاق الجيد أهم من المهلة المحددة له”.
ودعا عراقجي الدول الغربية الى التخلي عن العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة على طهران بسبب برنامجها النووي مؤكدا حرص بلاده على اتفاق يضمن الغاء العقوبات بشكل عام وان تكون الاطراف الغربية مستعدة للتخلي عن العقوبات.
وأوضح عراقجي انه تم التوصل بالفعل الى اتفاق يلغي العقوبات عند تطبيقه “لكن الخلاف ما زال مستمرا بشأن العقوبات التسليحية التي نرى انه لا يوجد أي مبرر لها” مشيرا الى ان المواضيع الخلافية باتت قليلة جدا.
وقال ان نص الاتفاق تتم صياغته “من قبل مساعدي وزراء الخارجية والوزراء ليس لهم دور مباشر في ذلك” فيما الملحق الخاص بالبرنامج النووي يجري النقاش حوله بين رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي ونظيره الامريكي مونيز وبات في مراحله النهائية تقريبا”.
وأضاف ان الملحق الخاص بالعقوبات تم الانتهاء من 95 في المئة منه تقريبا ولم يبق منه الا نحو “ثلاثة مواضيع بسيطة”.
وقال عراقجي “ان الملحق الخاص بالتعاون النووي السلمي مع ايران تم الانتهاء منه تقريبا وتم تعيين حقول التعاون النووي السلمي كما تم اكمال الملحق الخاص باللجنة المشتركة”.
وأضاف انه “لم يبق الا ثلاثة مواضيع خلافية وما زال العمل جاريا على الملحق الخاص بالبرنامج التنفيدي والجدول الزمني للاجراءات التي لابد ان يتخذها الجانبان وذلك لان جميع القضايا لابد من حلها اولا كي يمكن جدولتها لاحقا”.
وكانت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية بالاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني اعلنت عن تمديد الموعد النهائي للمحادثات النووية بين الدول الست وايران الى يوم الجمعة المقبل للتغلب على عقبات فنية وسياسية امام الاتفاق بشأن البرنامج النووي الايراني الذي كان محددا الانتهاء منه امس.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد