تفجير الكويت يتصدر صحف الخليج – المدى |

تفجير الكويت يتصدر صحف الخليج

تصدر خبر الحادث الارهابي الذي وقع في مسجد (الامام الصادق) عناوين الصحف الخليجية الصادرة اليوم والتي تناولت عدد من افتتاحياتها الحدث الشنيع ودعت الى تضافر الجهود لمحاربة الارهاب.

ووصفت الصحف البحرينية الحادث المرير “بالارهاب الاسود” معتبرة ان هذا العمل يستهدف شق الوحدة الوطنية الكويتية وقتل الابرياء.

وعلى الصفحة الاولى في صحيفة (البلاد) حمل عنوانها “الارهاب الاعمى يضرب الكويت” مبرزة تفاصيل الحادث الارهابي والادانات البحرينية الرسمية منها والشعبية لهذا العمل الذي راح ضحيته 27 شهيدا واكثر من 200 مصاب.

اما صحيفة (الايام) فحمل عنوانها “الارهاب الاسود يضرب الكويت وتونس وفرنسا” وعنوان اخر حمل “داعش تستهدف المصلين بالكويت واسشهاد 27 وتوقيف عدد من المشتبهين” محتوية العديد من الادانات الرسمية والشعبية لهذا العمل الارهابي.
وحملت صحفة (الوسط )عنوانها “جمعة الارهاب..الدماء تلطخ الكويت وتونس وفرنسا” متضمنة العديد من صور الحادث فيما اعتبر رئيس تحريرها منصور الجمري في مقالته بالصفحة الاخيرة “ان الفاجعة كان يقصد منها تفجير فتنة طائفية ولكن الارهابيين باؤوا بالفشل”.

اما صحيفة (اخبار الخليج) فحمل عنوانها “البحرين تدين الارهاب وقتل الابرياء” حيث ابرزت الادانات الرسمية والشعبية التي دعت الى الوحدة الوطنية والتعجيل بالوحدة الخليجية معربة كذلك عن تضامنها الكامل مع دولة الكويت.

وفي السعودية تصدر خبر التفجير الارهابي عناوين الصحف السعودية الصادرة اليوم وتناولت عدد من افتتاحياتها الحدث مشددة على ضرورة تضافر الجهود لمحاربة الارهاب.

وقالت صحيفة (الوطن) في افتتاحيتها ان الأمر يدعو الى اتخاذ اجراءات عاجلة في دول المنطقة لمنع حدوث أمور مماثلة في أي منها فالارهاب لم يعد يعرف بلدا أو مكانا والغاية واضحة وهي اثارة الفتنة الطائفية بين الشعوب والتغلغل من خلالها عبر زعزعة الاستقرار.

فيما اكدت افتتاحية صحيفة (الشرق) ان المحاولات البائسة واليائسة من قبل (داعش) لزعزعة أمن الخليج لن تجد أصداء من قبل الشعوب ولن تزعزع الثقة بين الحكومة والشعب في أي دولة منه.

واشارت الى أن هذا الفعل الشنيع يوضح لكافة الشعوب مدى التطرف والبغضاء التي يكنها أعداء الإسلام للاسلام ويوضح لهم مدى خطورتهم على المجتمعات الآمنة التي تعيش في رخاء في ظل حكوماتها.

ورات أن “إثارة الزوبعات في دول الخليج يزيد الناس صلابة ويشدد من قوة التلاحم بين القيادة والشعب ولن تؤثر هذه الأفعال فيهم وستدور دائرة السوء عليهم بما فعلوا وما يفعلون”.

وتناولت الصحف الاماراتية في مقالاتها الافتتاحية التفجير الارهابي حيث ذكرت صحيفة (البيان) تحت عنوان (مع الكويت ضد الإرهاب) ان الإرهاب الحاقد انتقل هذه المرة إلى الشقيقة دولة الكويت مستهدفا مسجد الإمام الصادق في منطقة الصوابر في حادثة تفجير مشينة.

وأضافت ان جريمة نكراء أخرى تسجل لتلك الجماعات الإرهابية التي لا تراعي حرمة تقتل الأبرياء أينما حلت دون أدنى وازع إنساني أو ضمير غايتها إثارة الفتن ونشر العداوة وتمزيق النسيج الاجتماعي داخل الأوطان.

وأوضحت الصحيفة أن هدر حياة إنسانية لا يمكن أن يقبل به مسلم يدين بشرع الله فكيف بأفعال هذه الجماعات التي تمعن في قتل أنفس بريئة.

ونبهت إلى أن التفجير الجبان يؤكد مجددا أن الإرهاب يستهدف الجميع وأن هذه الجماعات الإرهابية لن تكف عن أعمالها الإجرامية الجبانة في زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة وفي العالم أجمع إلا بتكاتف الجميع ضدها.

من جهتها اكدت الصحف العمانية ادانة السلطنة وبشدة التفجير الارهابي الآثم الذي أسفر عن وفاة عشرات المصلين الأبرياء وجرح آخرين.

ونقلت صحيفة (عمان) عن بيان لوزارة الخارجية رفضها التام وإدانتها لكل أشكال العنف والإرهاب مجددة تضامنها وموقفها الثابت مع دولة الكويت حكومة وشعبا في مواجهة هذه الجرائم البشعة والمروعة بحق الآمنين الأبرياء والبشرية جمعاء.

كما تصدر خبر التفجير الارهابي عناوين الصحف القطرية حيث نقلت جريدة (الراية) البيان الصادر عن وزارة الخارجية التي ادانت واستنكرت التفجير الذي أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى بين صفوف المصلين.

وأكدت وزارة الخارجية في بيانها أن هذا العمل الإجرامي يتنافى مع كل القيم الأخلاقية والإنسانية ويتناقض مع كل الأديان السماوية وتعاليم الدين الإسلامي الحنيف ومبادئه السمحة معربا عن تضامن دولة قطر الكامل مع دولة الكويت وتأييدها لكافة الإجراءات الأمنية التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد