الاذينة: القضية الاسكانية في البلاد تحظى باهتمام على أعلى المستويات – المدى |

الاذينة: القضية الاسكانية في البلاد تحظى باهتمام على أعلى المستويات

أكد وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون الاسكان المهندس سالم الاذينة الاهتمام وعلى أعلى المستويات الذي تحظى به القضية الاسكانية مشيرا الى اهتمام صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه والقيادة السياسية العليا والحكومة بحل هذه القضية.
وقال الوزير الاذينة في كلمة له أمام مجلس الامة في جلسته الخاصة بمناقشة القضية الاسكانية اليوم ان هذا الملف يشكل أهمية قصوى للاسرة الكويتية التي تعد النواة الاولى في بناء المجتمع الكويتي.
وأضاف ان وزير الاسكان “يقف أمام تحد كبير لحل القضية الاسكانية واثبات انسانيتنا أمام الشعب الكويتي والقيادة السياسية العليا” لافتا الى أهمية هذا الملف المتأتية من اهتمام صاحب السمو أمير البلاد وتطرق سموه الى القضية الاسكانية في خطاباته في أكثر من مناسبة.
وذكر الوزير الاذينة ان الحكومة والمجلس “في قارب واحد والمسؤولية ملقاة على كتفي” مؤكدا عهده أمام الله جل وعلا وسمو الامير والشعب الكويتي “أن نحقق ما وعدنا به وأن ننفذه على أرض وما نرجوه هو التعاون المستمر بيننا”.
وأعرب عن الشكر والتقدير لمقدمي الاقتراح لعقد الجلسة اليوم وكذلك لرئيس وأعضاء لجنة المرافق العامة البرلمانية لما أبدوه من تعاون خلال مناقشة مرسوم القانون الخاص بالقضية الاسكانية وكذلك لاعضاء مجلس الامة على اقرار هذا المرسوم.
وقال ان دولة الكويت ومنذ عقود عدة تعمل بكل جهد على توفير المسكن الملائم والآمن للمواطنين مبينا ان المؤسسة العامة للرعاية السكنية “خطت خطوات حثيثة في هذا الاتجاه منذ نشأتها حتى الآن من خلال مشاريعها الاسكانية المتعددة التي أنجزتها أو لا تزال قيد الانجاز”.
وقدم الوزير الاذينة عرضا أمام المجلس تطرق في بدايته الى الموقف الحالي والمتوقع للطلبات الاسكانية حتى عام 2020 مشيرا الى ان مجموع الطلبات المتوقعة حتى نهاية العام المذكور يبلغ نحو 174619 طلبا.
وبين أن هناك مشاريع تحت التنفيذ والتوزيع في عام 2013 منها مشروع الخيران القائم (327) وحدة سكنية ومشروع الوفرة القائم (370) وحدة سكنية “جاهزة للتوزيع” ومشروع الصباحية (133) وحدة وتوسعة الوفرة (2686) وحدة ومدينة صباح الاحمد (2201) وحدة وأبوحليفة (171) وحدةأي باجمالي عدد وحدات يبلغ (5888) وحدة سكنية.
ولفت الى المشاريع تحت التنفيذ والتوزيع في عام 2014 هي مدينة جابر الاحمد (1545) وحدة ومشروع شمال غرب الصليبيخات (706) وحدات وغرب عبدالله المبارك (5940) وحدة وباجمالي عدد وحدات يبلغ (8191) وحدة سكنية.
وقال ان البرنامج الزمني لتنفيذ مشاريع المؤسسة العامة للرعاية السكنية ينقسم الى مشاريع جاهزة للتوزيع (قسائم في الخيران والوفرة) ومشاريع تحت التنفيذ (وتتنوع بين بيوت وشقق في مدينة صباح الاحمد ومدينة جابر الاحمد وشمال غرب الصليبيخات) ومشاريع في مراحل التخطيط والتصميم وتجهيز مستندات الطرح (وتتنوع بين قسائم وشقق في توسعة الوفرة وغرب عبدالله المبارك وابوحليفة والصباحية).
وذكر الوزير الاذينة ان تنفيذ مشاريع المدن السكنية الجديدة سيكون في الفترة ما بين عامي 2016 و 2020 باجمالي عدد وحدات سكنية يبلغ (108755) وحدة تتوزع في مدينة الخيران السكنية (35130 وحدة) ومدينة المطلاع (21000 وحدة) ومدينة شمال الصبية (52625 وحدة).
وأشار الى أن المؤسسة أيضا بصدد انشاء مشروع المساكن منخفضة التكاليف ليكون بديلا عن البيوت القائمة حاليا في منطقتي تيماء والصليبية باجمالي عدد وحدات يبلغ (9696) بيتا.
وبين أن هناك مواقع تحت التخصيص “جاري التنسيق بين مؤسسة الرعاية السكنية والجهات الحكومية الاخرى لتخصيصها وفي ضوء ذلك سيتم وضع البرامج التنفيذية للمشاريع” ومنها مشروع شمال المطلاع (52000) وحدة ومنطقة رقم (11) – جنوب مدينة سعد العبدالله (12000) وحدة وجنوب مدينة صباح الاحمد السكنية (45000) وحدة أي باجمالي عدد وحدات يبلغ (109000) وحدة سكنية.
وقال الوزير الاذينة ان تحقيق الهدف المرجو والالتزام بالبرنامج الزمني لتنفيذ جميع المشاريع يتطلب اعفاء مؤسسة الرعاية السكنية من الرقابة المسبقة لديوان المحاسبة ولجنة المناقصات المركزية على أن يتم تشكيل لجنة دائمة برئاسة المؤسسة وعضوية كل الجهات الرقابية.
من جانبه قال المدير العام لبنك التسليف والادخار صلاح المضف ان البنك “قام بتحسين أدائه وتطوير لوائحه بما يحقق المرونة في عمله من خلال تقليص الدورة المستندية وكذلك مدة انتظار المواطن للحصول على القرض”.
وذكر المضف ان البنك قام بتخفيف العبء عن الشباب الكويتي من خلال رفع قيمة قرض الزواج الى ستة آلاف دينار منها ألفا دينار هبة من الحكومة ومنح المرأة الكويتية قرضا اسكانيا بقيمة 45 ألف دينار.

 

 421669

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد