اتهامات إيرانية للسعودية بـ’عرقلة’ جنيف – المدى |

اتهامات إيرانية للسعودية بـ’عرقلة’ جنيف

في الوقت الذي توجه فيه مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الإيرانية إلى المملكة العربية السعودية لحضور اجتماع إسلامي طارئ حول اليمن، وجهت دوائر إعلامية وسياسية في طهران اتهامات إلى الرياض بـ’عرقلة’ اجتماعات جنيف.
وبالتزامن مع الاجتماعات التي دعت إليها الأمم المتحدة، بحضور مختلف أطراف الأزمة السياسية في اليمن، يُعقد في مدينة جدة السعودية الثلاثاء، اجتماعاً طارئاً لوزراء خارجية منظمة ‘التعاون الإسلامي’، دعت إليه الأمانة العامة للمنظمة، لبحث تطورات الأزمة اليمنية.
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن مساعد وزير الخارجية، حسين أمير عبداللهيان، توجه إلى السعودية الاثنين، للمشاركة في الاجتماع الطارئ، الذي دعا إليه الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، إياد أمين مدني، في مايو/ أيار الماضي، بناءً على طلب من الحكومة اليمنية.
في الغضون، نقلت الوكالة الرسمية عن الخبير الإيراني في شؤون الشرق الأوسط، صباح زنغنه، قوله إن ‘السعودية امتثلت لعقد اجتماع جنيف حول اليمن، تحت وطأة الضغوط الدولية’، متهماً المملكة بوضع العقبات أمام توصل اجتماع جنيف إلى النتيجة المرجوة.
وتقود السعودية تحالفاً عسكرياً يضم عدداً من الدول العربية والإسلامية، لمحاربة جماعة ‘الحوثيين’، المدعومة من إيران، والتي سيطرت على السلطة في العاصمة اليمنية صنعاء، بالتحالف مع مسلحين موالين للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد