ليلة سقوط الكبار في الدوري الاسباني – المدى |

ليلة سقوط الكبار في الدوري الاسباني

فالنسيا يوقف قطار الريال، والبرشا يعجز عن حل عقدة سوسيداد بأرضه

أوقف فالنسيا سلسلة من 22 انتصارا متتاليا لريال مدريد في كل المسابقات وفاز على ضيفه 2-1 في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم امس الأحد، ولم يستفد برشلونة من تعثر الريال، حيث خسر أمام ريال سوسيداد بهدف مقابل صفر، وهي الخسارة الثالثة للنادي الكتالوني هذا الموسم، ولم يتمكن من إستغلال خسارة ريال مدريد ضد فالنسيا، من أجل الإنفراد بصدراة جدول ترتيب الدوري الإسباني حاليا.

في مباراة ريال مدريد تقدم البرتغالي كريستيانو رونالدو بهدف لريال من ركلة جزاء في الدقيقة 14 ثم أهدر هداف الدوري فرصة سهلة من مدى قريب ليدفع ناديه بطل أوروبا الثمن غاليا في الشوط الثاني.

وأدرك المدافع أنطونيو باراجان التعادل لبلنسية في الدقيقة 52 وأحرز زميله المدافع نيكولاس أوتامندي هدف الانتصار لأصحاب الأرض بضربة رأس في الدقيقة 65.

وهاجم ريال بقوة خاصة بعد مشاركة خيسي لكن بلنسية حافظ على الانتصار وألحق بريال ( الفائز مؤخرا بكأس العالم للأندية) الخسارة الثالثة له في الدوري هذا الموسم.

وتجمد رصيد ريال عند 39 نقطة من 16 مباراة متقدما بنقطة واحدة على برشلونة صاحب المركز الثاني الذي خاض العدد ذاته لكنه سيلعب في ضيافة ريال سوسيداد في وقت لاحق اليوم وسيكون بوسعه انتزاع الصدارة.

برشلونة من جانبه، وبقيادة مدربه لويس إنريكي، دخل إلى المباراة بتشكيل غريب نسبيا، حيث دفع بكلاوديو برافو وبوستكيتش ومونتويا وألببا وماسكيرانو وماثيو، بالإضافة إلى تشافي وبيدرو وأيضا لويس سواريز وإنيستا ومنير الحدادي، في التشكيلة الأساسية في حين ظل ليونيل ميسي ونيمار ودانيل ألفيس على مقاعد البدلاء.

وفي الدقيقة الثانية من بداية الشوط الأول للمباراة، تمكن الإسباني جوردي ألبا من تسجيل أول أهداف مباراة برشلونة وريال سوسيداد اليوم، وذلك بالخطأ في مرمى فريقه، وذلك عن طريق ضربة رأسية، خدع بها مرمى حارسه كلاوديو برافو، مما جعل نادي  برشلونة يبحث على تعديل نتيجة المباراة منذ الدقائق الأولى.

حيث حاول الفريق الكتالوني البحث على تعديل نتيجة مباراة برشلونة وريال سوسيداد اليوم، ولكن بدون جدوى، حيث أن الفريق ظهر ضعيفا من الناحية الهجومية في ظل غياب راكتيتش في وسط الميدان، وغياب ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا في خط هجوم البرصا في هذه المباراة.

وفي الدققيقة 25 كانت أول هجمة للبرصا عن طريق الشاب بيدرو، الذي سدد الكرة فوق المرمى، وضيع فرصة تعديل نتيجة المباراة، وأيضا في الدقيقة 29 حاول لويس سواريز التسجيل، ولكن تسديده المهاجم الأوروغوياني إصطدمت بالدفاع وتخرجج إلى ضربة ركنية لصالح برشلونة ذهبت بدون خطورة.

وفي الدقيقة 36 ومن هجمة مرتدة، كاد ريال سوسيداد أن يضيف الهدف الثاني، عن طريق المهاجم الشاب كناليس، الذي إستطاع الإنفراد بمرمى الفريق الكتالوني، ولكن تسديدته ذهبت إلى الحارس برافو الذي أبعد الكرة إلى ضربة ركنية، وتنتهي نتيجة مباراة برشلونة وريال سوسيداد بهدف مقابل صفر في الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني من المباراة، دفع المدرب الإسباني لويس إنريكي بجميع لاعبي الفريق الكتالوني، حيث دفع بالثنائي ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا  في هجوم الفريق الكتالوني، وذلك من أجل البحث على تعديل نتيجة مباراة برشلونة وريال سوسيداد اليوم، ولكن بدون جدوى حيث أن التسرع كان السبب في ضياع العديد من الفرص على النادي الكتالوني.

وحاول ليونيل ميسي ونيمار بالإضافة إلى إنيستا، وأيضا تشافي هيرنانديز ولويس سواريز البحث على الوصول إلى مرمى فريق ريال سوسيداد، هذا الأخير الذي إعتمد على اللعب الدفاعي والتراجع إلى الوراء، وذلك من أجل تأمين مرماه من هجمات برشلونة الخطيرة، وأيضا الإعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

حيث حاول ريال سوسيداد البحث على الهدف الثاني، وذلك بالإعتماد على الهجمات المرتدة، والعمل على إستغلال تقدم لاعبي البرصا للبحث على تعديل نتيجة اللقاء، ودفع لويس إنريكي في الربع الساعة الأخير من المباراة بالبرازيلي داني ألفيس، ولكن بدون جدوى وتنتهي نتيجة مباراة برشلونة وريال سوسيداد بخسارة برشلونة اليوم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد