حرب الشوارع تتواصل في الكويت – المدى |

حرب الشوارع تتواصل في الكويت

فتاة تهدد رجال الأمن بعد ضبطها ‘مخمورة’ مع الزجاجة

أسفر حادث تصادم بين 5 سيارات على الدائري السابع في ساعة متأخرة من يوم أمس عن مصرع وإصابة 7 أشخاص، وقال مدير إدارة العلاقات العامة في الإطفاء العقيد خليل الأمير إنه ورد بلاغ إلى غرفة عمليات الإدارة العامة للإطفاء في تمام الساعة الحادية عشرة ليلا عن وقوع حادث 5 سيارات على طريق الدائري السابع، وعلى الفور توجهت فرقة إطفاء مركز مبارك الكبير بقيادة الرائد محمد جواد إلى موقع الحادث وعند وصولهم الى موقع الحادث تبين وجود حالة وفاة واحدة وانحشار عدد من الأشخاص منهم 6 اصابات وتمت عملية الانقاذ باستعمال المعدات الثقيلة لفتح السيارات واستخراج المصابين، وتم تسليمهم الى الطوارئ الطبية التي قامت بدورها بإسعافهم ونقلهم إلى المستشفى.

ومن جهة أخرى احتجز في مخفر الشامية وافدة عربية ومواطنان لحين الانتهاء من التقرير الخاص بشخص مجهول الهوية اسعف الى المستشفى الاميري بحالة حرجة للغاية، وكانت عمليات الداخلية تلقت بلاغا بوقوع حادث دهس على الخليج العربي حيث توجه رجال الامن الى موقع البلاغ وتبين ان الحادث بين 3 مركبات الطرف الاول وافدة سورية والطرفان الاخران مواطنان، وقالت الوافدة انها شاهدت شخصا يعبر امام سيارتها بشكل مفاجئ وهو ما دعاها الى محاولة تفادي الاصطدام به بالتوقف الا ان شخصين قاما بالاصطدام بسيارتها من الخلف وهو ما جعلها تندفع بشكل اكثر سرعة باتجاه المدهوس وتبين عدم حيازة المدهوس اي اثبات شخصي,

وعلى صعبد أخر، فتحت اجهزة وزارة الداخلية تحقيقا لتحديد هوية مجهول اقدم على حرق عدة مركبات بشكل متعمد بأن سكب مادة سريعة الاشتعال واضرم النيران لتتعرض عدة مركبات الى الاتلاف، وأن الجاني اقدم وبعد ساعة من الحريق الاول على العودة مجددا واضرم النار مرة اخرى في المركبات.

وبحسب بيان صدر عن الادارة العامة للاطفاء فإنه ورد بلاغ الى غرفة عمليات الادارة العامة للإطفاء عن نشوب حريق في عدة سيارات بمنطقة خيطان، وتوجه رجال اطفاء مركز الفروانية بقيادة رئيس النوبة الرائد خالد كنعان للتعامل مع الحريق وعند وصولهم الى موقع الحادث تبين ان الحريق في 4 سيارات، وعلى الفور تمت عملية مكافحة النيران واخمادها وانتهى الحادث دون اي اصابات وبعد ساعة من الزمن تكرر نفس الحادث لسيارة واحدة فقط وبنفس المكان وتم خروج نفس فرقة الاطفاء وبعد الانتهاء من الحادث تبين ان الحريق بفعل فاعل لوجود عدة ادلة وتم تبليغ رجال وزارة الداخلية لاتخاذ الاجراءات اللازمة.

 ومن جهة أخرى، احتجزت فتاة من مواليد 1990 في مخفر مبارك الكبير لقيادة مركبة تحت تأثير المشروبات الروحية وحيازة زجاجة خمر وإهانة رجال الأمن وسبهم، وقال مصدر امني ان رجال الأمن رصدوا مركبة تتعرج مقابل منطقة ابوالحصانية وعند طلب اجازة القيادة الخاصة بها لاحظ رجال الأمن انها في حالة غير طبيعية وشوهدت زجاجة خمر تضعها الى جوارها، واشار المصدر الى انه بالطلب منها النزول من السيارة لتفتيش المركبة أخذت تتلفظ على رجال الأمن وتتوعدهم بالحاق الأذى بهم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد