عناوين صحف الإثنين:- 24/11/2014 – المدى |

مجلس الوزراء: مزايا العسكريين قريباً جداً.. «التشريعية» تحدّد إقامة الوافدين ب‍ 5 سنوات.. الصالح: سنغربل الكثير من الإجراءات المؤدية للهدر ولا مساس بدخل المواطن.. ساعتان في الجلسة المقبلة للوضع الرياضي.. قطر إلى نهائي «خليجي22».. السيسي: مصر مستعدة لإرسال قوات إلى دولة فلسطين

الأنباء:

الطريجي يستجوب المدعج بأربعة محاور: التفريط في حماية المال العام وانهيار سوق الكويت للأوراق المالية ومخالفات هيئة سوق المال والفساد

قدم النائب د.عبدالله الطريجي امس استجوابا الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير التجارة د.عبدالمحسن المدعج جاء في 4 محاور، وقال الطريجي انه قدم أسئلة ولم تصله ردود فاتجه للاستجواب، هذا، وأوضح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم انه أدرج الاستجواب على جدول أعمال جلسة 2 ديسمبر المقبل للمناقشة ما لم يطلب الوزير المعني التأجيل.من جهته، قال الوزير د.عبدالمحسن المدعج ان الاستجواب حق دستوري نرحب به وسنتعامل معه وفق الأطر الدستورية واللوائح.محاور الاستجواب٭ التفريط في حماية المال العام والتجاوزات في أعمال الوزارة٭ الفساد الإداري والإخلال الجسيم في إدارة شؤون الوزارة٭ انهيار التعامل في سوق الكويت للأوراق المالية ومخالفات هيئة أسواق المال٭ سوء الإدارة والتستر على صور الفساد والجرائم الأخلاقية

أسماء 336 مواطناً خصصت لهم «السكنية» قسائم في «غرب عبدالله المبارك»

اعلنت المؤسسة العامة للرعاية السكنية أنها ستقوم بتوزيع الدفعة الخامسة من القسائم الحكومية في منطقة غرب عبدالله المبارك والتي تشتمل على 336 قسيمة بمساحة 400م2، للمخصص لهم حتى تاريخ 6/1/1996.وذلك وفقا للمواعيد التالية:أولا، يوم الثلاثاء أو الأربعاء 2014/11/26 و25 توزيع بطاقات القرعة.ثانيا، يوم الأحد 2014/11/30 توزيع بطاقات الاحتياط.ثالثا، يوم الخميس 2014/12/4 لإجراء عملية القرعة.وقالت المؤسسة ان على المواطنين المخصصة لهم قسائم حكومية في هذه المنطقة والمدرجة أسماؤهم الحضور شخصيا الى مبنى المؤسسة العامة للرعاية السكنية في منطقة «جنوب السرة» الساعة التاسعة 9 صباحا في المواعيد المبينة أعلاه، مصطحبين معهم البطاقة المدنية وقرار التخصيص وذلك لاستلام بطاقة القرعة خلال أوقات الدوام الرسمي.علما بأن من يتخلف عن استلام بطاقة القرعة الخاصة به خلال الأيام المحددة، فإن المؤسسة ستقوم باستبعاد اسمه وادخال الأسماء التي تليهم في التخصيص.واضافت ان على المواطنين المخصصة لهم قسائم حكومية في هذه المنطقة ولم ترد أسماؤهم ضمن هذا الكشف الحضور الى مبنى المؤسسة العامة للرعاية السكنية في منطقة «جنوب السرة» في المسرح في تمام الساعة التاسعة 9 صباح يوم الاحد الموافق 2014/11/30 مصطحبين معهم قرار التخصيص والبطاقة المدنية للدخول ضمن الاحتياط.وتهيب المؤسسة بالاخوة المواطنين التعاون معها والتقيد بالمواعيد المذكورة أعلاه.

مجلس الوزراء: مزايا العسكريين قريباً جداً

قالت مصادر وزارية في تصريحات خاصة لـ «الأنباء» ان مجلس الوزراء سيتخذ القرار الخاص بالعسكريين من الضباط وضباط الصف والأفراد قريبا جدا «في غضون أيام».وأوضحت المصادر في ضوء جاهزية التقارير المتضمنة موافقة المجلس الأعلى للدفاع ومذكرتي اللجنتين القانونية والاقتصادية ورأي ادارة الفتوي والتشريع ووزارة المالية ـ المتحفظة حتى الآن ـ سيتم اتخاذ القرار الذي يراعي المصلحة الوطنية ومصلحة أبنائنا العسكريين.هذا، وقد حصلت «الأنباء» على مضمون المذكرة المرفوعة من المجلس الأعلى للدفاع الى مجلس الوزراء والمتضمنة الموافقة على مقترح لجنة الأنظمة العسكرية التي ترى إصدار قرار جديد اعتبارا من 1/1/2015 يشمل جميع الجهات الأربع وهي وزارتا الدفاع والداخلية والحرس الوطني والادارة العامة للإطفاء على ان يتضمن القرار بندين رئيسيين هما:المعاش الاستثنائي: الموافقة على منح معاش استثنائي للجهات العسكرية الأربع يشمل 750 دينارا شهريا لرتبة لواء وفريق ركن، و500 دينار لرتبة عميد.وأضافت مصادر عسكرية ان المعاش الاستثنائي يمنح على أساس الرتبة الحالية او الرتبة التي يمكن ان يرقى لها المحال للتقاعد الى جانب حالات بلوغ السن، العجز عن العمل، والوفاة.أما البند الثاني فيتضمن مكافأة الاستحقاق وهي منح الضباط والعسكريين من ضباط الصف والأفراد ممن امضوا 25 عاما عند تقاعدهم راتب سنتين.من جهة أخرى، متصل علمت «الأنباء» ان مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك سيؤكد على قرار المخصصات المالية للعلاج بالخارج وعدم تغييرها مجددا.وكشفت مصادر صحية مسؤولة عن إجراء جديد يتعلق بتوحيد الإجراءات والمستحقات بين الجهات التي ترسل مرضى الى الخارج وهي وزارات الصحة والدفاع والداخلية.على صعيد متصل يحيط وزير الإسكان ياسر ابل المجلس بنتائج التنسيق مع اللجنة الإسكانية البرلمانية حول إعادة قيد من باع بيته لاتخاذ قرار طلب تأجيل التصويت على المداولة الثانية في جلسة 2 ديسمبر.وعن موافقة الحكومة على قانون مساواة العاملين في الإطفاء مع العسكريين في المرتبات في المداولة الثانية، أجابت المصادر: حتى الآن لا نعرف الميزانية المطلوبة.

القبس:

المهنا: مليون و925 ألف مركبة تسير على طرقٍ.. تستوعب نصفها!

أعلن الوكيل المساعد لشؤون المرور اللواء عبدالله المهنا أن عدد المركبات المسجلة تجاوز 1925000 مركبة، على الرغم من ان القدرة الاستيعابية لشبكات الطرق تبلغ حوالي 950 ألف مركبة، مشيراً الى أن الزيادة الملحوظة تتطلب توجُّها غير مسبوق واستثنائياً في التخطيط والتنفيذ لبناء نظام نقل مستدام، من خلال وضع اهداف موحدة تتطلب الكفاءة المؤسسية والتنسيق العالي بين الجهات المعنية وفق استراتيجية متكاملة واهداف مشتركة.جاء ذلك في كلمة له خلال الورشة العالمية الثامنة لتدريب كوادر الجهات المعنية بالمرور وقطاع النقل في الفترة من 23 الى 26 الجاري، بالتعاون مع بيت الأمم المتحدة.واضاف ان معدل الوفيات المرتبط بحوادث الطرق بلغ 333 حالة حتى نهاية سبتمبر الماضي صاحبها 73 ألفاً و245 حادثاً، وحوالي 5 ملايين مخالفة مرورية، ما يعكس حجم التحديات الجسيمة التي تواجه الجهات المعنية في الدولة.وأفاد بأنه تم اعداد الاستراتيجية الوطنية للمرور وقطاع النقل في الكويت، بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث تم اعتمادها من قبل مجلس الوزراء، الذي أصدر قراره رقم 1426 لسنة 2010 لتنفيذها من قبل الجهات المعنية، وقد حددت الاستراتيجية رؤية الدولة والحلول ومشاريع الجهات المعنية والتطوير المؤسسي.وتابع المهنا ان وزارة الداخلية باشرت بالتطوير المؤسسي وبناء قوة عمل وطنية من خلال تدريب الضباط والمهندسين في مواضيع نادرة ومطلوبة وطنيا، حيث استعانت بقادة شرطة مرور ومهندسين من دول مختلفة للإسراع في التنفيذ واعداد دليل العمليات الميدانية المتعلقة بالنقاط السوداء والتوعية المرورية واختبار رخص القيادة وعمليات شرطة المرور، حيث تمت ترجمتها إلى العربية، وسيتم توزيعها على الجهات المعنية قريبا قبل المباشرة باعتمادها، بالتعاون مع وزارة الاشغال العامة والإدارة العامة للتحقيقات وجمعية المهندسين الكويتية والجهات الأخرى، وتم ترشيح بعض منتسبي الإدارة لاختيار 18 رجل شرطة و6 مهندسين لتدريبهم خارج الكويت كدفعة أولى، حيث سيتم اختيار الدفعة الثانية في بداية العام المقبل.وأكمل انه تمت المباشرة ببناء نظام المراسلات الإلكترونية لربط إدارات الإدارة العامة للمرور وتسهيل المتابعة وتحديد مواعيد الاجتماعات وحفظ المعلومات آليا وغيرها، للانتقال من العمل اليدوي إلى استعمال التكنولوجيا الحديثة، لتحقيق الأهداف المرجوة، اضافة إلى بناء النظام الوطني للمعلومات المرورية والجغرافية ونظام سلامة الطرق والحركة المرورية لمساعدة متخذي القرار في تنفيذ الخطط الفعالة من خلال توفير المعلومات الحديثة على الموقع الإلكتروني وعلى الهاتف النقال، ومن خلال التقارير. وستتم الاستعانة بمؤسسة ذات خبرة عالمية قريبا للاسراع في التنفيذ.من ناحيته، أكد الوكيل المساعد لشؤون الطرق في وزارة الأشغال أحمد الحصان أهمية تنفيذ استراتيجية وطنية شاملة ذات أهداف وطنية مشتركة ومؤشرات لقياس كفاءة التنفيذ وبرنامج زمني لتنفيذ جميع توصيات الاستراتيجية الوطنية الشاملة للمرور بطريقة عاجلة وغير مسبوقة.وأعلن الحصان أن الوزارة ممثلة بقطاع هندسة الطرق وضعت خطة شاملة ومتكاملة للسنوات الخمس المقبلة، لتطوير منظومة الطرق وتحسين مستواها وكفاءتها في جميع مناطق الكويت، بالاضافة إلى ربطها مع الحدود الشمالية والجنوبية، وذلك بالاستعانة بالمكاتب الاستشارية العالمية والمحلية المشهود لها بالكفاءة والجودة، للانتهاء من اعداد وتجهيز التصاميم للاتفاقيات والتصميم لمشاريع الطرق المستقبلية.وتابع انه جارٍ تنفيذ العديد من المشاريع الرائدة والحيوية ضمن الخطة التنموية للدولة والاسراع في الانتهاء منها وفق البرنامج الزمني المحدد لها، وبما يتوافق ذلك مع المخطط الهيكلي الثالث لدولة الكويت، وبما يتناسب مع الزيادة السكانية والعمرانية وتطور حركة المرور وتزايد عدد المركبات مستقبلا، لاستيعاب الكثافة المرورية المتوقعة حتى عام 2030.وأيد دعم مشروع قانون انشاء الهيئة العامة للنقل الذي يعتبر أحد اهم الاهداف الرئيسية والمنجزات للتوصيات العاجلة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة للمرور وقطاع النقل للسنوات العشر المقبلة، حيث تصبو الوزارة الى تكوين شبكات طرق أكثر أمانا واعلى سلامة وانسيابية، ووقفاً لضحايا حوادث الطرق.

«التشريعية» تحدّد إقامة الوافدين ب‍ 5 سنوات

بحثت اللجنة التشريعية في اجتماعها امس العديد من الاقتراحات بقوانين، ووافقت على بعضها واحالته الى اللجان المختصة، بينما ارجأرت عدداً منها لمزيد من الدراسة وشكلت لجنة فرعية لتحديد أولوياتها.واوضح مقرر اللجنة د. عبدالحميد دشتي ان اللجنة بحثت اقتراحا بقانون بشأن تعديل المادتين 8 و9 بشأن جامعة جابر الاحمد وتمت الموافقة عليه واحيل الى اللجنة المختصة ويختص التعديل بشروط تعيين مدير الجامعة.وبين دشتي ان اللجنة ارجأت اقتراحا بقانون بشأن ضمان حقوق المسنين الكويتيين للتأكد ان ما هو وارد في الاقتراح غير متحقق في قوانين اخرى.قال دشتي ان اللجنة نظرت ايضاً في اقتراح بقانون في شأن تعديل قانون الجيش يتعلق بقبول ابناء البدون في الجيش، مشيراً الى ان الاقتراح يتطرق الى ابناء العسكريين والشهداء وابناء الكويتيات، مؤكداً ان الاقلية في اللجنة ارتأت مناقشة الجهاز المركزي للمقيمين بصورة غير قانونية في الاقتراح وتمت احالة المقترح الى لجنة الداخلية والدفاع المختصة.واضاف ان اللجنة بحثت اقتراحا يتعلق بالزام الحكومة بتعيين الكويتيين الخريجين في الشركات المتعاقدة مع الحكومة، ووافقت عليه مراعاة للقانون رقم 19 لسنة 2000 في شأن دعم العمالة الوطنية.وأوضح دشتي ان اللجنة احالت مقترحا بشأن المنشآت النووية الى اللجنة المختصة، ونظرت كذلك اقتراحا بشأن انشاء جهاز لمتابعة المشاريع الكبرى وارجأت الموافقة عليه لمزيد من الدراسة.وقال ان اللجنة وافقت بالاجماع على اقتراح يتعلق بالصحة النفسية واحالته الى اللجنة المختصة، وكذلك نظرت اللجنة في اقتراح بإنشاء جهاز لقياس الرأي العام، لافتا الى ان هذا من صلب اختصاص مجلس الوزراء، كما ان مجلس الامة لديه جهاز لقياس الرأي، لذلك رأت اللجنة عدم الموافقة على الاقتراح.وبين دشتي ان اللجنة بحثت اربعة مقترحات بشأن اقامة الاجانب، ورأت اللجنة الموافقة عليها، واحالتها الى اللجنة المختصة، كما بحثت اللجنة مقترحا بشأن انتخاب المختارين ولارتباط هذا المقترح بقانون البلدية واختصاصات المحافظين ومجالس المحافظات، لذلك وافقت عليه اللجنة واحالته الى اللجنة المختصة.وقال دشتي ان اللجنة التشريعية وبناء على اقتراح النائب نبيل الفضل تم تشكيل لجنة من النواب نبيل الفضل وراكان النصف، اضافة الى مقرر اللجنة التشريعية لتحديد اولويات اللجنة.وسئل دشتي عن ماهية الاقتراحات المتعلقة باقامة الاجانب ووافقت عليها اللجنة، فأوضح انها تتعلق بتحديد مدة اقامة الوافد بخمس سنوات، والا تتجاوز نسبة كل جالية في البلاد عشرة في المئة من اجمالي الكويتيين، وانه تم ابقاء مهلة الاشهر الستة التي تلغي الاقامة اذا استغرقها الوافد خارج البلاد، وعدم اصطحاب العوائل خلال مهلة الاقامة، ما عدا مواطني دول مجلس التعاون والاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والمستشارين والاطباء وذوي التخصصات العالية.وأضاف أن من هذه الاقتراحات منح الإقامة للوالد إذا كان الابن لدي إقامة صالحة، وكلاهما في البلاد والعكس كذلك، بالإضافة إلى مقترح بجعل إقامة الوافد لمدة خمس سنوات تجدد لمدة مماثلة بموافقة الطرفين.وفي شأن آخر، أعلن النائب عبدالحميد دشتي تأييده لاستجواب الذي تقدم به النائب عبدالله الطريجي إلى وزير التجارة عبدالمحسن المدعج.وأضاف إذا تحقق ما نريد من خلال هذا الاستجواب، فسأتقدم باستجواب آخر إلى الوزير المدعج.وفي موضوع آخر، قال دشتي: تقدمت مع آخرين بتخصيص جلسة لمناقشة الوضع الرياضي، مؤكداً أن السكين وصلت إلى العظم في هذا المجال، لافتاً إلى أن الأخوة الأعضاء ويشاركهم رئيس المجلس قد عزموا على التصدي لهذا الأمر.

بدء اجتماع وكلاء وزارات العمل والشؤون الخليجيين

شدد وكيل وزارة الشؤون عبدالمحسن المطيري على ضرورة مناقشة جميع القضايا الاجتماعية التي تواجهها المجتمعات الخليجية، مؤكدا أنها على قدر واحد من الأهمية للاستمرار في التقدم والنهوض بشعوب دول مجلس التعاون.وقال المطيري في تصريح صحافي على هامش افتتاحه اجتماع لجنة وكلاء وزارات الشؤون الاجتماعية الخليجيين الذي يأتي ضمن فعاليات اجتماعات الدورة 31 لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشؤون الاجتماعية والدورة 36 للجنة الوكلاء في الكويت خلال الفترة 25 23- الجاري، انه تم البت في بنود جدول الأعمال والقضايا التي سترفع إلى اجتماع وزراء الشؤون في دول التعاون.أنشطةوأوضح أن الأمانة العامة للمجلس أقامت العديد من الأنشطة ونوقشت جميع الفعاليات والدراسات المقدمة، مشيرا إلى أن قطر طلبت استضافة اجتماعات الدورة القادمة لمجلس وكلاء الشؤون في دول مجلس التعاون.وأضاف: زخر الجدول بالعديد من القضايا الاجتماعية وكل الجوانب المتعلقة بالأسرة والطفل والفئات الخاصة من معاقين ومسنين وغيرهم، لافتا إلى أن هناك تعاونا كاملا ما بين رؤساء الوفود في اجتماع الوكلاء الذي تكلل بالنجاح.وقال في كلمته خلال افتتاح اجتماع لجنة الوكلاء، ان مسيرة العمل الاجتماعي في المجلس تحفل بالعديد من الانجازات التي أكدت حرص دول التعاون على الاهتمام بالشأن الاجتماعي وتعزيز العمل الاجتماعي الخليجي المشترك وكل ما يتصل به من قضايا وهموم.وأشار الى ان شواهد الحال والأرقام تعمق حاجتنا الى اتخاذ قرارات واضحة وصريحة على مستوى دول المجلس، التي من شأنها ان تؤثر ايجابا في الأمن والأمان الاجتماعي وتحقيق مزيد من العدالة الاجتماعية، الى جانب دعم الأشخاص من ذوي الإعاقة والمحافظة على الطفولة والأسرة وكبار السن ضمن النهج الحقوقي الذي اعتمدته اللجنة خلال السنوات الأخيرة.تحديات الواقع من جانبه اعتبر مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشؤون الاجتماعية عقيل الجاسم إن أعمال الدورة الحالية تحفل بموضوعات وقضايا اجتماعية متنوعة، تغطي جميع ميادين ومجالات العمل الاجتماعي ضمن مهام واختصاصات وزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية.وأكد أن مناقشة المواضع يجب أن تكون برؤية حديثة متماشية مع التحولات التي نعيشها في مجتمعاتنا بدول مجلس التعاون الخليجي، وأيضا بمنهجية علمية مفتوحة على العلوم الاجتماعية من جهة، ومقاربة لواقعنا الخليجي بكل تعقيداته وتحدياته الاجتماعية المختلفة من جهة أخيرة.وأضاف: أن الكويت بوصفها مركزا للعمل الإنساني بشهادة عالمية من الأمم المتحدة غير مسبوقة، وفرت أفضل فرص وعوامل نجاح أعمال هذه الدورة.تحقيق الأهداف ومن جانبه أكد الأمين العام المساعد لشؤون الإنسان والبيئة في اجتماع الدورة السادسة والثلاثين للجنة وكلاء وزارات الشؤون الاجتماعية في دول مجلس التعاون عبد الله الهاشم، أن العمل الخليجي المشترك في مجال الشؤون الاجتماعية يتطلب الكثير من الجهود والدعم المتواصل لتحقيق الأهداف المرجوة، خصوصا ان جدول الأعمال يتضمن جملة من الموضوعات وبرامج العمل المشتركة وعددا من التوصيات الصادرة عن الندوات وورش العمل المنعقدة خلال الفترة الماضية.مراكز تدريب من جانبها قالت وكيلة وزارة التنمية الاجتماعية البحرينية حنان كمال «درسنا كل التقارير والانجازات التي قام بها المكتب التنفيذي خلال عام 2014 التي ناقشت العديد من الموضوعات في مجالات الأسرة والإعاقة وكبار السن والطفولة والسياسات الاجتماعية»، مشيرة إلى أن هناك مجموعة من التوصيات التي ناقشها اجتماع مجلس الوكلاء ورحلت تحولت إلى الدورة القادمة لتتحول كبرامج مشتركة بين دول الخليج.وتابعت: من أهم المواضيع التي نوقشت طرح مراكز تدريبية مشتركة للعاملين في وزارات الشؤون الاجتماعية والتنمية في جميع دول مجلس التعاون، بحيث تقدم خدماتها من خلال تجاربها الطويلة في هذا المجال على شكل دورات تدريبية، وتشمل هذه المراكز 7 موضوعات رئيسية للتدريب في مجال الرعاية الاجتماعية والتأهيل الاجتماعية والمنظمات الأهلية والتعاونيات، بحيث تأخذ كل دورة برنامجا تدريبيا بالتعاون مع المكتب التنفيذي والجامعات والمعاهد في كل دولة.تحية إكباروجه مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء العمل ومجلس وزراء الشؤون الاجتماعية عقيل الجاسم تحية إكبار وعرفان لسمو أميرالبلاد قائد العمل الإنساني ولحكومة الكويت وشعبها، على ما يقدمونه من دعم ومبادرات مختلفة في تأصيل مسيرة العمل الخليجي المشترك وتوطيده.

الوطن:

البحرين: %51.5 نسبة المشاركة بالانتخابات

أعلن وزير العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة أمس عن فوز ستة مرشحين بالمقاعد البرلمانية من اصل 40 دائرة انتخابية.واوضح الشيخ خالد في تصريح صحافي ان 68 مرشحا تأهلوا للانتخابات النيابية التي ستجرى السبت المقبل في 34 دائرة بواقع مرشحين في كل دائرة انتخابية من اجل استكمال عدد مجلس النواب المكون من 40 عضوا يمثلون السلطة التشريعية.يذكر ان القانون الانتخابي ينص على ان الناخب يحق له التصويت لمرشح واحد فقط ويفوز في العضوية من يحقق نسبة %51 من اصوات المشاركين في الانتخابات وفي حال عدم حصول اي مرشح على تلك النسبة تعاد الانتخابات بين المرشحين الاعلى في عدد الاصوات لتحسم النتيجة بينهما.يأتي ذلك فيما قالت الحكومة البحرينية إن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية والبلدية التي جرت السبت بلغت %51.5 بينما أكدت المعارضة ان هذه النسبة تبلغ حوالي %30.وأعلن وزير العدل البحريني الشيخ خالد الخليفة بعد ساعة من إغلاق مراكز الاقتراع أن نسبة المشاركة بلغت %51.5 بحسب التقديرات الاولية. وقال الشيخ خالد الذي يترأس اللجنة العليا للانتخابات انه اقتراع «تاريخي».

السيسي: مصر مستعدة لإرسال قوات إلى دولة فلسطين

أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي امس الأحد استعداد بلاده ارسال قوات من الجيش الى دولة فلسطين حال تأسيسها بهدف دعم الاستقرار وبناء الثقة.وقال السيسي في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديللا سيرا) الايطالية «نحن مستعدون لارسال قوات الى دولة فلسطين» وذلك بالاتفاق مع اسرائيل والسلطة الفلسطينية.وأضاف السيسي خلال المقابلة التي أجريت بمناسبة قيامه بأول جولة أوروبية تشمل ايطاليا وفرنسا «سنساعد الشرطة المحلية وسنطمئن الاسرائيليين بشأن دورنا الضامن ليس للأبد بالتأكيد ولكن للوقت اللازم لاعادة الثقة» مشيرا الى أنه «أولا يجب ان تكون هناك دولة فلسطينية لارسال قوات اليها».ووصف الرئيس المصري اقامة دولة فلسطينية بأنه «أفضل وسيلة لاعادة الأمل الى الفلسطينيين وتحقيق أمن اسرائيل» مؤكدا ان ذلك سيفتح عملية طويلة لبناء الثقة بين الجانبين.وأشار الى أنه تناول ملف ارسال قوات مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو.وحول هدف زيارته الرسمية الى روما وباريس قال ان «الرسالة الأساسية تتعلق بالأمن المشترك ومكافحة الارهاب وتنظيم (الدولة الاسلامية) داعش الذي اعتبره واحدا من أوجه كثيرة لنفس العملة والايديولوجية» محذرا من امكانية فشل مكافحة الارهاب «ما لم تكن الجهود مشتركة».ومن المقرر ان يجري السيسي اليوم سلسلة لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين في ايطاليا بينهم الرئيس جورجو نابوليتانو ورئيس مجلس الشيوخ بيترو غراسو ووزير الخارجية باولو جينتيلوني ورئيس الوزراء ماتيو رينتسي.كما تشمل زيارة الرئيس المصري التوجه الى الفاتيكان حيث يجتمع مع البابا فرنسيس ورئيس وزرائه.

  

الجريدة:

«رئاسية» تونس: السبسي يتصدر… وترجيح دورة ثانية

كان التونسيون أمس على موعد لاختيار أول رئيس لهم وفق الدستور الجديد، في انتخابات هي الأولى بعد ثورة 2011 التي أطاحت نظام الرئيس زين العابدين بن علي.وأعلنت الحملة الانتخابية لزعيم حزب «نداء تونس» الباجي قائد السبسي (87 عاما) أن مرشحها تصدر نتائج الانتخابات الرئاسية، ولكن من دون أن يتمكن من الحصول على الأكثرية المطلقة من الأصوات ما يعني الذهاب لدورة ثانية.وصرح مدير الحملة محسن مرزوق بأن السبسي، «هو بحسب التقديرات الأولية متصدر السباق بفارق كبير» عن أقرب منافسيه الذي لم يسمه، مؤكداً أن السبسي «ليس بعيداً كثيراً عن الـ 50%» المطلوبة لحسم المعركة من الدورة الأولى، ولكن «من المرجح» الذهاب لدورة ثانية.وكان الاقتراع، الذي تنافس فيه 27 مرشحاً انسحب منهم 5، شهد إقبالاً مرتفعاً من الناخبين وصل إلى نحو 53.4 في المئة، وفق أرقام أولية، كما أظهرت الاستطلاعات على صناديق الاقتراع أن السبسي لا يزال في الصدارة.وكما في الانتخابات التشريعية التي جرت في 26 أكتوبر الماضي، تفاوتت نسبة المشاركة بين الشمال الذي يدعم بقوة مرشح حزب «نداء تونس» العلماني الباجي قائد السبسي وبين الجنوب المتردد والذي صوت بكثافة لحركة «النهضة» الإسلامية في الانتخابات التشريعية الأخيرة.ولم تعلن «النهضة» دعمها لأي مرشح إلا أن العديد من مناصريها وجدوا أنفسهم في موقع الداعم للرئيس الانتقالي السابق المنصف المرزوقي الذي يعتبر المنافس الأول لقائد السبسي الذي شكل الترويكا الحاكمة مع الحركة خلال المرحلة الانتقالية.وأغلقت مكاتب الاقتراع التي فتحت أبوابها أمام 5.2 ملايين ناخب عند السادسة مساء بالتوقيت المحلي، في حين سيغلق باب الاقتراع بالخارج، والذي بدأ يوم الجمعة الماضي بحلول نهاية اليوم، ومن المنتظر أن تعلن نتائج الانتخابات خلال الـ48 ساعة المقبلة

«التربية»: «الوزن النسبي» معتمد ومعارضته نتيجة سوء فهمه

في إشارة إلى مضي وزارة التربية في تطبيق قرار الوزن النسبي على طلبة المرحلة الثانوية، لم يصدر أمس عن وزير التربية وزير التعليم العالي بدر العيسى أي تدبير بشأن القرار، خلافاً لما أعلنه النائب عودة الرويعي أمس الأول من توجه العيسى إلى إلغاء القرار.وجددت الوزارة أمس موقفها بالمضي في تطبيقه، رغم التوقعات بتراجعها عنه، إذ أكد مدير العلاقات العامة والإعلام بالوزارة ضيدان العجمي أن «القرار مطبق منذ العام الماضي على طلبة الصف العاشر، وهو في مصلحتهم، ومعارضته ناتجة عن سوء فهمه».وقال العجمي لـ«الجريدة» إن الوزارة وضعت خانة خاصة للوزن النسبي لكل مادة بالشهادات الدراسية للطلبة، الأمر الذي أدى إلى إثارة هذه الضجة.

ساعتان في الجلسة المقبلة للوضع الرياضي

بينما تقدَّم 10 نواب بطلب عقد جلسة خاصة لمناقشة الأوضاع الرياضية واستيضاح سياسة الحكومة بشأنها، أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم تخصيص ساعتين من الجلسة المقبلة لهذا الأمر.وقال الغانم، في تصريح أمس: «إذا جرت مناقشة استجواب الطريجي للمدعج في جلسة الثلاثاء فسيتم تخصيص الساعتين من جلسة الأربعاء».ونص الطلب الذي قدمه النواب نبيل الفضل وعبدالله المعيوف وعبدالله الطريجي ويوسف الزلزلة وعبدالله العدواني ومحمد طنا وماجد موسى وعبدالحميد دشتي وفيصل الشايع وعودة الرويعي على طلب عقد جلسة خاصة «لمناقشة الأوضاع الرياضية، نظراً لتراجع مستوى الرياضة الكويتية، خصوصاً بعد خروج المنتخب من بطولة كأس الخليج الأخيرة».يأتي ذلك في وقت وافقت لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل أمس، على مرسوم تعديل قانون الهيئات الرياضية، إضافة إلى تسعة اقتراحات برغبة.وصرح مقرر اللجنة النائب سعدون حماد، أمس بأنه سيتبنى مع عدد من النواب تعديلاً ينص على أنه «يجوز لمجلس إدارة الهيئة العامة للشباب والرياضة تشكيل لجنة محايدة للإشراف على انتخابات الأندية».وذكر حماد أن المذكرة الإيضاحية لمرسوم القانون بتعديل الهيئات الرياضية أوردت أن المرسوم بالقانون 26 لسنة 2012 صدر «متضمناً تعديل بعض أحكام القانون 42 لسنة 1978 بعد أن تعرضت الرياضة الكويتية للإيقاف من اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية التابعة لها، وكان من أهم ما استند إليه التأكيد على استقلال الهيئات الرياضية في وضع نظمها الأساسية ومباشرة نشاطها بعيداً عن التدخل، إضافةً إلى الالتزام بالميثاق الأولمبي والنظم الأساسية للاتحادات الرياضية الدولية ولوائحها».وأضاف أن المذكرة أوضحت أن «مشروع المرسوم بقانون أُعِد لتنظيم دور الجمعية العمومية ومجلس الإدارة، بما يؤدي إلى تحقيق الأندية لأهدافها كمراكز رياضية واجتماعية وثقافية لخدمة المجتمع والنشء».وصرح عضو اللجنة النائب خليل الصالح أمس بأن اجتماع «الصحية» ناقش بنوداً كثيرة، أهمها مرسوم تعديل قانون الهيئات الرياضة «ورفضت المرسوم، لأننا اتفقنا سابقاً مع وزير الإعلام والشباب على إجراء تعديلات على قانون 26/2012، وكان هناك اتفاق على الصوت الواحد والنظام الأساسي الرياضي الموحد».وأضاف الصالح: «قناعتي الإصرار على الصوت الواحد، وأنا قدمت اقتراحاً بتعديل الانتخابات في جمعيات النفع العام والأندية لتتماشى مع مرسوم الصوت الواحد البرلماني».

النهار:

مفاوضات النووي الإيراني.. تمديد أو لاتمديد

سادت اجواء من التشاؤم اليوم الاخير للمفاوضات بين الدول الكبرى وايران بشأن البرنامج النووي للجمهورية الاسلامية وفيما بدا أن التوصل الى اتفاق نهائي بات متعذرا مع انتهاء المهلة اليوم فقد تضاربت التصريحات بشأن تمديد المفاوضات.ونقلت وكالة الانباء الرسمية الايرانية ارنا عن مصدر مقرب من الوفد النووي الايراني المفاوض أن الفريق الايراني لم ولن يفكر بموضوع تمديد موعد المفاوضات.ونفى المصدر في تصريح للوكالة الرسمية في فيينا الأخبار التي تناولتها وسائل الاعلام حول رغبة الفريق النووي الايراني المفاوض بتمديد فترة المفاوضات.وكانت وكالة أنباء الطلبة الايرانية اسنا نقلت عن عضو في الفريق المفاوض أن خيار تمديد المهلة مطروح على الطاولة في حال عدم التوصل الى اتفاق.. التوصل الى اتفاق شامل وكامل مستحيل في ظل المحدودية الزمنية والحجم المكثف لتفاصيل الاتفاق المحتمل- الى ذلك صرح مصدر دبلوماسي ايراني في فيينا لوكالة الصحافة الفرنسية ان ايران تفكر في تمديد المفاوضات النووية لستة اشهر او سنة وفقا لشروط اتفاق جنيف المرحلي المبرم في نوفمبر 2013 في حال عدم التوصل الى اتفاق سياسي. وقال هذا الدبلوماسي لا نزال نركز (جهودنا) على التوصل الى اتفاق سياسي ما سيسمح بالعمل على التفاصيل والملحقات لكن اذا لم نتوصل الى ذلك هذا المساء فالحل هو ان نفكر في تمديد اتفاق جنيف المرحلي واضاف ان ذلك يمكن ان يكون لمدة ستة اشهر او سنة. وفي حال الفشل قال المصدر الايراني يجب قطعا تجنب مناخ مواجهة مع تصعيد من هذا الجانب وذاك. على سبيل المثال الرد على عقوبات جديدة بتطوير البرنامج النووي. يجب تفادي ذلك.وقد بقي وزير الخارجية الاميركي جون كيري في فيينا لمتابعة المحادثات مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف.وفي هذا السياق قال مسؤول أميركي ان كيري التقى وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل امس لاطلاعه على تطورات المحادثات النووية.كما اعلنت وكالة الانباء الروسية ريا نوفوستي نقلا عن مصدر دبلوماسي ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف توجه الى فيينا للمشاركة في المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني. والجمعة اعلن لافروف ان كل العناصر على الطاولة للتوصل الى اتفاق وان الشيء الوحيد الناقص هو الارادة السياسية.لكن مصدرا أوروبيا مطلعا على مباحثات فيينا قال ان احتمال توصل القوى الست لاتفاق شامل ونهائي ضعيف للغاية.وواصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري مساعيه للتوصل لحل بشأن النزاع القائم حول الملف النووي الايراني.والتقى مجددا امس بنظيره الايراني محمد جواد ظريف والمفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي سابقا كاثرين أشتون.وللمرة الاولى مساء السبت اعترف مسؤول في الخارجية الاميركية بان واشنطن تفكر في خيارات اخرى غير الاتفاق التام.وبعد خمسة ايام من المفاوضات المكثفة يقر كل الاطراف بانه لا تزال هناك تباينات كبيرة بين مجموعة 5+1 وايران تحول دون بلوغ اتفاق نهائي قبل انتهاء المهلة. وبات معروفا ان ثمة نقطتين خلافيتين: وتيرة رفع العقوبات من جهة والقدرات الايرانية على تخصيب اليورانيوم من جهة اخرى.وكثف كيري ايضا اتصالاته الهاتفية بنظرائه في الدول العربية وتركيا ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي يحذر من اتفاق دولي مع الجمهورية الاسلامية.في المقابل فان الاكتفاء بتسوية مؤقتة قد يصب في مصلحة من يعارضون انهاء الازمة مع ايران سواء في المعسكر الغربي او الايراني وذلك رغم توالي التصريحات الداعمة للمفاوضين النوويين في طهران للتأكيد ان هؤلاء لم يتنازلوا عن الخطوط الحمر التي حددها النظام. ويؤيد نواب اميركيون فرض رزمة جديدة من العقوبات على طهران.واعتبارا من يناير فان المعارضين الجمهوريين لباراك اوباما سيسيطرون على مجلسي الكونغرس ما يضيق هامش المناورة امام الرئيس الديموقراطي. كذلك، فان فشل مفاوضات فيينا سيضعف موقع الرئيس الايراني المعتدل حسن روحاني الذي قد يخسر جزءا كبيرا من صدقيته في حال لم يؤد انفتاحه على القوى الكبرى الى النتائج المرجوة.

قطر إلى نهائي «خليجي22»

بلغت قطر المباراة النهائية لـ خليجي22 التي تختتم في الرياض بعد غد، اثر تفوقها على عمان 3 – 1 في المواجهة التي اقيمت مساء امس على ستاد الملك فهد الدولي ضمن منافسات الدور نصف النهائي.افتتح المنتخب العماني التسجيل عبر لاعبه رائد صالح في الدقيقة 24 ،قبل ان يدرك منافسه القطري التعادل من ركلة جزاء انبرى لها حسن الهيدوس (36)، فيما وضع المهاجم القطري البديل علي اسد فريقه في المقدمة (60) بعد نزوله ارضية الملعب بخمس دقائق.ثم عزز اسد نفسه تقدم العنابي بهدف ثالث بعد 7 دقائق من الثاني ليضع قطر في نهائي البطولة.وجاءت المباراة في مجملها قوية المستوى من الطرفين حيث ظهر تفوق العمانيين في شوطها الاول، لكنهم لم يستثمروا الفرص التي تهيأت لهم، فيما رجحت خبرة القطريين كفة فريقهم في الشوط الثاني.

الراي:

الصالح لـ «الراي»: سنغربل الكثير من الإجراءات المؤدية للهدر… ولا مساس بدخل المواطن

كشف وزير المالية أنس الصالح لـ «الراي» عن أن الوزارة بصدد «غربلة الكثير من الاجراءات المؤدية للهدر في الميزانية العامة للدولة، والحفاظ على سقف الانفاق الوارد في الحسابات الختامية لآخر ثلاث سنوات، او تخفيضه إن أمكن»، مشيراً الى ان «هذا التوجه لا يتضمن أي مساس بدخل المواطن».وأعلن الصالح أنه في إطار إعداد الوزارة للميزانية العامة للدولة تم التأكيد لكل الجهات الحكومية بمراعاة توجيهات مجلس الوزراء، بضرورة ايقاف الالتزامات الاستهلاكية المصنفة ضمن أوجه الهدر، وتركيزالانفاق فقط على المشاريع الاستثمارية والرأسمالية، واستكمالها والاستمرار بها من دون التراجع عنها.وأوضح أن «السنوات الثلاث الماضية للحسابات الختامية اكدت ان سقف الانفاق دائماً ما يقدر بـ 19 مليار دينار»، لافتاً إلى أن الوزارة ستحاول ألا يبتعدالحساب الختامي للميزانية الحالية عن هذا السقف.وأشار الى أن وزارته تتدارس تكليف ديوان الخدمة المدنية الابتعاد عن دراسة أي هياكل تنظيمية يترتب عليها التوسعة في الإنفاق وزيادة الكلف، كاشفاً عن انه ستتم التوصية بربط مكافآت القياديين في الاجهزة التنفيذية للدولة بتقييم الاداء، وان تكون التقارير الرقابية الصادرة في حق الجهات التي يشرفون عليها إيجابية.وأفصح عن ان الوزارة بصدد غربلة الكثير من الاجراءات المؤدية للهدر في الميزانية العامة للدولة، مشيراً الى ان «هذا التوجه لا يتضمن ما من شأنه أن يمس دخل المواطن».وبسؤاله عن وجود مخاوف، بعد توجه الحكومة الى رفع الدعومات وتوجيهها لمستحقيها من المواطنين، من ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية على المواطن، خصوصاً وأن الغاء الدعومات سيترتب عليه ارتفاع تكاليف الانتاج والنقل، قال الصالح «أقر مجلس الأمة مشكوراً قانون حماية المستهلك، وهو سيقود بهذا الدور متابعة أي ارتفاع مصطنع للاسعار، أما عن تأثير رفع بعض الدعوم فإننا نؤكد بأن قرار الرفع لم ولن يتم، إلا بعد دارسة بشكل مستفيض، حتى لا يترتب عليه أي مساس بالمواطن».وبسؤاله عن اثر انخفاض أسعار النفط على البديل الاستراتيجي، قال الصالح «ان انخفاض أسعار النفط لن يؤثر بأي شكل على مشروع البديل الاستراتيجي الذي ستتقدم به الحكومة قريباً الى المجلس».ومن جهة أخرى، كشف الصالح عن ان الموقف الحكومي من قانون المدققين الماليين لا يتعارض مع إقراره من حيث المبدأ، «لكن هناك بعض التفاصيل موضع الاختلاف لوجود شبهة دستورية فيها»، مشيراً الى انه «متى ما ثبتت سلامتها من الناحية الدستورية فإننا لن نعارضها».في سياق آخر، أكد الصالح انتهاء السلطتين التنفيذية والتشريعية الى اتفاق «يحقق العدالة والمساواة بين جميع العاملين في جهات الدولة من خلال مشروع نهاية الخدمة».وبخصوص مزايا العسكريين، أوضح الصالح أن الأمر نوقش في اجتماع اللجنة الوزارية الاقتصادية، حيث عرضت وزارة المالية رؤيتها، كما عرضت اللجنة العسكرية الرباعية لمرئياتها تجاه الموضوع، وتبين وجود تعارض واختلاف في وجهتي نظر الجهتين، حيث تم الاتفاق على رفع الأمر الى مجلس الوزراء ليكون هو صاحب القرار، في موضوع تمديد المزايا من عدمه.

اتهام 4 ضباط بالإهمال والتقصير في قضية الخمور «المسروقة»

فجّرت النيابة العامة فضيحة من العيار الثقيل طالت ضباطاً من ذوي الرتب العالية في وزارة الداخلية، على خلفية اختفاء 10 آلاف زجاجة خمر من مخازن الوزارة قبل إتلافها، وهي القضية التي كانت كشفتها «الراي» في 30 يناير الماضي.وكشــــفـــــــــــت مصـــادر مطــلـــعــــــة لـ «الراي» أن النيابة وجهت تهمة الإهمال والتقصير رسمياً إلى 4 ضباط من إدارة المكافحة المحلية في حادثة اختفاء زجاجات الخمر المعدة للإتلاف وطالبت بمحاسبتهم، رغم محاولات بُذلت من الوكيل المساعد للأمن الجنائي اللواء عبدالحميد العوضي لـ «لفلفة» الموضوع واعتماد «مخرج» يحفظ ماء الوجه.وبينت المصادر أن تعليمات نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد كانت صارمة بعدم «لفلفة» الموضوع، والمضي قدماً في التحقيقات لكشف الحقائق، رغم ان اللواء العوضي سعى إلى إيجاد مخارج للمتورطين في العملية، ومحاولة الإيحاء للوزير بأن إثارة القضية هدفهاضرب الخالد نفسه، فضلاً عن ان العوضي كان وراء ترقية أحد الضباط المدانين بالإهمال والتقصير خلال فترة التحقيق.وتعود تفاصيل القضية إلى 28 يناير الماضي، حيث اكتشفت النيابة العامة أثناء إحصاء كمية الخمور المعدة للنقل والاتلاف فقدان نحو 10 آلاف زجاجة خمر من حاويتين.وأشارت المصادر إلى ان لجنة التحقيق التي شكّلها وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد وضمت اللواء فراج الزعبي والعميد بدر الغضوري عقب نشر «الراي» للقضية، انتهت إلى توجيه تهمة الاهمال للضباط الأربعة وهم مدير إدارة المكافحة المحلية العميد أحمد الشرقاوي ومساعده العقيد (ع.ع) ورئيس قسم في الإدارة (ع.ع) وأحدالضباط الذين رافقوا عملية اتلاف كمية الخمور (ن.ع)، وذلك بعد إخضاع جميع العاملين في الإدارة إلى التحقيق، مبينة انه رغم توصية لجنة التحقيق إلا ان اللواء عبد الحميد العوضي وافق على ترقية مدير الإدارة من رتبة عقيد إلى عميد.وأوضحت المصادر أن تحقيقات النيابة العامة أكدت وجود نقص كبير جداً في كمية زجاجات الخمر أثناء عملية الاتلاف، وان الفاعل ما زال مجهولاً، وتم توجيه تهمة الاهمال والتقصير إلى الضباط الأربعة، مشيرة إلى ان وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد أمر بعد قرار النيابة بتشكيل مجلس تأديبي برئاسة اللواء محمود الدوسري وعضوية اللواء صالح الناجم واللواء هارون العمر لمحاكمة الضباط, وقد تصل العقوبة بحق الضباط الاربعة التسريح من الخدمة.

عيسى الكندري: حلول واقعية لـ «سكن العزاب»

كشف وزير المواصلات وزير الدولة لشؤون البلدية عيسى الكندري عن تقديم مشروع قانون الى مجلس الامة، لادخال تعديلات على قانون البلدية 5/2005، بما يضمن فك التشابك بين البلدية والجهات الحكومية ونقل بعض الاختصاصات كقطاع النظافة ومراقبة الاسواق وإعلانات الشوارع الى كل من الهيئة العامة للبيئة ووزارة التجارة والصناعة.وأعرب الكندري خلال اللقاء المفتوح الذي أقامه أمس محافظ محافظة الفروانية الشيخفيصل المالك مع الأهالي ومختاري مناطق المحافظة، أعرب عن عدم رضاه عن مستوى النظافة في جميع المحافظات بسبب «تردي عمل الشركات القائمة عليها»، مشيراً الى ان مشكلة العمال أزلية، وهناك حلول عدة لها، اهمها اعادة احياء مشروع المدن العمالية في القريب العاجل، لا سيما وأن هناك مدينتين في الشدادية وصبحان لم يتم توزيعهما.وحول ملاحظات مختاري أهالي محافظة الفروانية عن ظاهرة انتشار سكن العزاب في مناطق السكن الخاص وتثمين منطقة جليب الشيوخ وتحويل القطعة 66 في الفروانية من الخاص الى السكن الاستثماري، أكد الكندري أنه سيحيلها إلى مدير عام الجهاز في البلدية للعمل على إيجاد حلول واقعية.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد