انفلونزا الطيور تبدأ بالانتشار من جديد – المدى |

انفلونزا الطيور تبدأ بالانتشار من جديد

يبدو ان فيروس انفلونزا الطيور سلالة H5N1 بدأ من جديد يعلن عن نفسه في أماكن مختلفة من أنحاء العالم.

فقد أعلنت وزارة الصحة المصرية يوم الثلاثاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عن وفاة امرأة ثانية خلال يومين نتيجة اصابتها بانفلونزا الطيور، وهي الوفاة الثالثة خلال السنة الجارية.

وتفيد الوزارة ان المرأة (30 سنة) من محافظة المنيا في صعيد مصر قد توفيت في مستشفى بمدينة اسيوط الجنوبية. وكانت المرأة الأولى (19) سنة قد توفيت يوم الأثنين الماضي.

وتجدر الاشارة الى أن أول اصابة بهذا المرض في مصر سجلت عام 2006 وتسبب بوفاة أكثر من 60 شخصا وكبد الدولة خسائر فادحة تقدر بمليارات الجنيهات، لكون أغلب سكان مصر يمارسون تربية الدواجن.

منظمة الصحة العالمية: الفيروس قد لا ينتقل من شخص الى آخر
أعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء 18 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عن تسجيل اصابات جديدة بانفلونزا الطيور في أوروبا، وقد تنتقل العدوى الى طيور أخرى، وقد تصيب بعض الأشخاص على الرغم من ان الفيروس على الأرجح لن ينتقل من شخص الى آخر.

سجلت الإصابات بانفلونزا الطيور (سلالة 8 H5N ) في مزرعة للدواجن بمدينة هولندية. ونفت اليزابيث مومفورد، الخبيرة في منظمة الصحة العالمية، احتمال اصابة المزيد من الدواجن بهذا المرض، وقالت ” اعتقد يحتمل ان تحدث بعض الإصابات بين البشر… إذا كان فعلا سينتشر بصورة واسعة بين الدواجن والطيور”، مع ان خبراء علم الفيروسات يقولون أن احتمال اصابة البشر بهذا الفيروس (سلالة 8 H5N ) ضئيل جدا.

وتجدر الإشارة الى أن المنظمة العالمية لصحة الحيوان كانت قد أعلنت قبل اسبوعين، أنها استلمت بلاغا من ألمانيا عن اصابة مزرعة مكلنبورغ فوربومرن للديك الرومي بانفلونزا الطيور (سلالة H5N1)، جاء فيه أن 5000 ديك رومي مصاب بانفلونزا الطيور نفق منها 1880، وان السلطات تخلصت منها بطريقة آمنة ويجري حاليا تطهير المزرعة بكاملها، لمنع تكرر الإصابات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد