وضعت مولودها ومن ثم “انحاشت” – المدى |

وضعت مولودها ومن ثم “انحاشت”

وجدت ادارة مستشفى خاص في منطقة الجهراء نفسها في وضع لا يحسد عليه عندما قامت الهيئة الطبية فيها بتوليد فتاة مجهولة دون اخذ بياناتها او بيانات الاشخاص الذين كانوا برفقتها او التعرف على هوياتهم، وهو ما مكن الفتاة وساعدها في الهرب تاركة وراءها مولودها.
وفي التفاصيل التي بدأت عندما حضرت الفتاة للولادة في المستشفى وكان برفقتها امرأتان ورجل زعموا بأنهم من اقربائها ولا يحملون اي هويات شخصية او اثباتات رسمية وتعهدوا بأنهم سيحضرون هوياتهم فيما بعد، وما ان قامت الهيئة الطبية في المستشفى بتوليد الفتاة حتى تمكنت لاحقا من الهرب تاركة وراءها مولودها وهو ما اوقع الهيئة الطبية في حيرة من امرها فسارعوا بدورهم الى ابلاغ رجال امن الجهراء بالواقعة وسجلت قضية وجار البحث لمعرفة ملابسات الموضوع وتحديد هوية الفتاة التي اشارت الدلائل ربما الى قيامها بحمل سفاح وهو ما دفعها الى القيام بفعلتها آنفة الذكر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد