ضربات جوية تستهدف زعماء ‘داعش’ – المدى |

ضربات جوية تستهدف زعماء ‘داعش’

مقتل 23 ، ووحدات الحماية الكردية في عين العرب

ذكرت قناة العربية الحدث التلفزيونية يوم السبت أن ضربات جوية بقيادة الولايات المتحدة استهدفت تجمعا لزعماء تنظيم الدولة الإسلامية في العراق يضم على ما يبدو زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من المسؤولين الأمنيين العراقيين عن تقرير القناة وهي جزء من قناة العربية التي يملكها سعوديون.

وأكدت مصادر عشائرية لقناة العربية إصابة زعيم داعش أبو بكر البغدادي بجروح خطيرة ومقتل عدد من قيادات التنظيم من جراء ضربة جوية لطائرات التحالف الدولي في مدينة القائم الحدودية.

أكد النائب عن محافظة الأنبار العراقية، محمد الكربولي، لقناة ‘العربية’، أن طائرات التحالف الدولي استهدفت مساء السبت اجتماعا لقيادات تنظيم داعش بجزيرة القائم الحدودية غرب الأنبار وأوقعت العشرات من القتلى والجرحى، ما أحدث إرباكا شديدا بين صفوف عناصر التنظيم الذين قطعوا كل الطرقات في القائم من أجل نقل جرحاهم إلى مستشفى القائم الذي غصت ردهاته بالمصابين والأشلاء.

من جهة أخرى، رجحت مصادر أمنية في الأنبار أن البغدادي كان من بين المجتمعين الذين استهدفتهم طائرات التحالف، ولايزال مصيره مجهولا.

إلى ذلك، صرحت مصادر موثوقة لـ’العربية’ بأن القوات العراقية اقتحمت قضاء بيجي بالكامل بعد معارك متواصلة لأكثر من 20 يوما، وبذلك أصبحت قريبة للغاية من الحدود الإدارية بين صلاح الدين ونينوى.

كما أعلن مجلس محافظة الانبار، السبت، عن تحرير 16 قرية في قضاء هيت، من عناصر تنظيم داعش، فيما اشار إلى انسحاب مسلحي التنظيم إلى داخل القضاء.

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت إن ‘القوات الامنية بمساندة العشائر تمكنت، اليوم، من تحرير 16 قرية شرق قضاء هيت، ( 70 كيلومتر غرب الرمادي)، وصولاً الى منطقة الدولاب التابعة للقضاء’، مبيناً ان ‘القوات الامنية انتشرت في القرى وسيطرت عليها بشكل كامل’.

وأضاف كرحوت أن ‘مسلحي تنظيم داعش انسحبوا الى داخل قضاء هيت بعد تلقيهم ضربات موجعة من القوات الامنية بمساندة العشائر’.

وأكد رئيس مجلس المحافظة اليوم السبت موافقة الحكومة المركزية على ضم 3000 مقاتل من أبناء عشائر الانبار الى قوات الحشد الشعبي، مع العمل على تخصيص رواتب شهرية لهم.

اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم عن مقتل 23 مقاتلا من تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) ووحدات حماية الشعب الكردي في مدينة عين العرب (كوباني) بمحافظة حلب شمالي سوريا في وقت احرزت فيه القوات الكردية تقدما بالمدينة.
وقال المرصد في بيان صحفي ان الاشتباكات الدائرة في عين العرب اسفرت عن مقتل مالا يقل عن 13 مقاتلا من تنظيم (داعش) اضافة الى مقتل مالا يقل عن ستة مقاتلين من وحدات الحماية في الاشتباكات ذاتها في حين تشهد محاور عدة بالمدينة تبادل اطلاق نار بين الطرفين.
واضاف المرصد ان وحدات حماية الشعب الكردي استهدفت دراجتين ناريتين بالقرب من قرية (قره قوي) على الطريق الواصل بين مدينتي عين العرب و(جرابلس) في ريف حلب الشمالي الشرقي ما ادى الى مقتل اربعة مقاتلين من تنظيم (داعش) في حين قصفت قوات البشمركة الكردية ووحدات الحماية تمركزات للتنظيم في القسم الشرقي والريف الشرقي.
وذكرت المرصد ان وحدات حماية الشعب الكردي احرزت تقدما في محور مسجد الحاج رشاد ومنطقة البلدية في مدينة عين العرب عقب اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد