أم فوزي العودة: أسأل الله أن لا ترى أي أمّ ما رأيته.. وأشكر أهالي الكويت فقد شاركونا ألم الفراق وفرحة اللقاء – المدى |

أم فوزي العودة: أسأل الله أن لا ترى أي أمّ ما رأيته.. وأشكر أهالي الكويت فقد شاركونا ألم الفراق وفرحة اللقاء

عبرت والدة المعتقل السابق فوزي العودة عن فرحتها الغامرة بعودة ابنها بعد فراق دام 13 سنة، متوجهة بالشكر إلى الله – عزّ وجلّ – متمنية من الله أن لا ترى أي أم ما رأته هي من فراق ابنها، ومعاناة الأيام الصعبة التي مرت عليها لهذا الفراق الذي ذاقوا فيه مرارة الصبر، محتسبين الأجر من الله – عزّ وجلّ – لافتة إلى أنها أوصت ابنها مراراً بالصبر والتحمل، شاكرة ربها على مرور هذه الأيام وختامها بعودة ابنها.
وتوجهت أم فوزي بالدعاء إلى الله عز وجل أن يعود رفيق درب ابنها، فايز الكندري، لكي تكتمل الفرحة المنقوصة لكي تفرح الكويت بعودة اخر ابنائها.
وقد وصل صباح أمس (الخميس) من غوانتانامو المعتقل السابق فوزي العودة حيث كان في استقباله والده وشقيقاه أحمد وسليمان ومحاميه عبدالرحمن راشد الهارون وعدد من قيادات وزارة الداخلية من جهاز أمن الدولة وأمن المطار.
واضاف العودة ان فوزي تغمره الفرحة منذ وطأت قدماه أرض الكويت لما رآه من حفاوة أهل الكويت واحتفائهم به، مشيداً بالموقف الذي وصفه بالانساني الأبوي من قبل الضباط الكويتيين الذين تسلموا فوزي حيث «رفضوا طلب الأمريكيين ان يتم تقييده قبل ركوبه الطائرة، وبالفعل ركب الطائرة دون ان يكون مقيداً».
ووصف العودة لقاء فوزي بوالدته بأنه يحتاج الى متخصصين لشرحه وكيف كانت المشاعر، لافتا الى انها لم تذهب للمطار وانما انتظرت في قاعة المستشفى العسكري وكان اللقاء مؤثراً جدا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد