هل هذا ما يسمى فتح آفاق الشباب؟ – المدى |

هل هذا ما يسمى فتح آفاق الشباب؟

محمد الياسين – @mohamedalyaseen

دعا صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح- حفظه الله ورعاه- إلى دعم الشباب وإعطائهم الفرص لمستقبل أفضل، إيمانا من صاحب السمو بدور الشباب وعطائهم وحرصهم لتقديم الأفضل لوطنهم.
بينما نرى من يطمس دور الشباب ويتجاهلهم ويعلن عدم أحقية الشباب وعدم إعطائهم دورهم، وعدم تحفيزهم لأنه غير مؤمن بهم، وهو مؤمن بأنه لو أعطوهم الفرصة فلن يتماشى مع طموحاتهم.
في كتاباتي السابقة كتبت عن الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة بمليار الذي أقر بقانون رقم 98 لسنة 2013، وحتى الآن “مكانك راوح” في ظل جهد الشباب وعملهم، والصندوق لم يدعم أحدا، وفي هذا ما ينطبق مع المثل “إن حبتك عيني ما ضامك دهر، طبعا هذا لا يسري على الجميع ولكن هناك من يتسلقون على طموحاتنا.
من المادتين 12 و15 من الباب الثاني التي تخص مجلس الإدارة (المتفرغين)، أشارت هذه القوانين إلى تفرغ رئيس مجلس الإدارة ونائبه وعضو مجلس إدارة حتى لا يتم تضارب المصالح.
سؤال..
هل نائب عضو مجلس إدارة مسجل في شركات رأسمالها…!
إن صح هذا يعني أن هناك مخالفة لنصوص مواد القانون 98 لسنة 2013 وهناك تضارب في المصالح!
سؤال..
هل مجلس الإدارة نظر في خيارات أخرى غير الشركة التي تم اختيار تأجير الصندوق منها؟
لمراد..
كل هذا أين ومناشدة صاحب السمو حفظه الله أين؟! وبالأخير نرجع ونقول أين الدور الرقابي من وزير التجارة على هذا الصندوق؟! إين أنت يا معالي وزير التجارة؟ كيف لوزير تسليم منصب كهذا لمن يخالف القانون! وإن كان هناك وعود بالاستقالة إذن أين دور الرقابة والمتابعة! كذلك رئيس مجلس الإدارة أين دورك في الحفاظ على القانون وتطبيقه؟! ليس الأمر مقتصرا عليك، أين أنتم يا أعضاء الصندوق من هذه المخالفة الصريحة فأنتم وجدتم لدعم الشباب الكويتي.
سعادة الوزير مارس دورك.. ورجع النقطة على السطر وطبق القانون.
ظنكم لكم.. وحسن نيتي لي.. ورب البيت كريم.

جريدة الكويتية

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد