الصبيح تتوعد بإغلاق كافة ‘الخيريات’ المخالفة – المدى |

الصبيح تتوعد بإغلاق كافة ‘الخيريات’ المخالفة

وزيرة الشؤون: الانتهاء من ضوابط تصاريح العمل قبل نهاية العام

توقعت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط هند الصبيح الانتهاء من اقرار اللائحة الجديدة لضوابط تصاريح العمل قبل نهاية العام الحالي مؤكدة ان اجراءات فحص اوضاع اللجان والجمعيات الخيرية في البلاد مستمرة.

وقالت الصبيح في تصريح للصحافيين عقب افتتاح مبنى ادارة عمل محافظة الفروانية الجديد الكائن بمنطقة الأندلس اليوم ان الدراسات المتعلقة بالتركيبة السكانية وضوابط تصاريح العمل تحتاج الى عرض مجموعة بيانات مشيرة الى توصيات لجنة معنية بالدارسة (مكونة من 6 فرق عمل).

واوضحت ان توصيات اللجنة سيتم مناقشتها واختيار الحلول الأمثل من بينها تمهيدا لرفعها الى مجلس الوزراء واقرارها قبل نهاية السنة الحالية.

وبسؤالها عن الجمعيات الخيرية المخالفة أكدت الصبيح الاستمرار ‘في اغلاق كافة الأفرع المخالفة’ والعزم على الانتهاء من كافة اللجان غير المرخصة قبل نهاية العام الحالي.

واوضحت الصبيح ان اجراءات الاغلاق تحتاج الى بعض الوقت بسبب وجود خطوات قانونية عديدة من بينها حصر الاموال والسجلات والدفاتر.

وحول قطاع العمل التعاوني قالت ان لجنة عليا خاصة تراجع حاليا كافة الجوانب القانونية والشكاوى المقدمة ‘كي لا يظلم المساهمون ولا اعضاء مجالس الادارات’ مشددة على وجوب دراسة كافة الشكاوى المرفوعة بهذا الشأن.

واكدت اهمية تصنيف تلك الشكاوى ومستوى جديتها من حيث ايجاد الحلول او الاكتفاء بلفت النظر او سحب اعتماد التوقيع موضحة ان وقائع شبهة التزوير سيتم تحويلها الى النيابة العامة.

وعن مبنى ادارة عمل الفروانية الجديد قالت الوزيرة الصبيح ان الهدف من هذه المراكز هي انهاء معاملات المراجعين من اصحاب الأعمال ومندوبيهم في دقائق معربة عن تطلعاتها بالوصول الى مستوى العمل الالكتروني الكامل.

واشارت الى افتتاح البوابة الالكترونية للعقود الحكومية كاشفة عن فتح باب تلك الخدمات امام البنوك المصرفية وأصحاب وكالات السيارات في غضون ايام على ان يتم التدرج في توفير الخدمات الالكترونية لكل القطاعات العمالية سعيا الى تغطية كافة القطاعات والقضاء على تأخير الانجاز.

وعبرت الصبيح عن ارتياحها الشديد بالانتقال الى هذا المبنى المتكامل مشيرة الى اهمية العمل على توفير بيئة عمل مريحة للموظفين مما ينعكس ايجابا على عملهم في خدمة المراجعين.

وشددت على ضرورة ايجاد روح التنافس بين كافة ادارات العمل والتسابق في الخدمة المميزة مؤكدة ان ادارتي عمل حولي والعاصمة مدرجتين ضمن خطة العمل وستتم معالجتها قبل نهاية السنة الحالية.

من جانبه قال مدير ادارة عمل الفروانية صالح العنزي ان افتتاح المقر الجديد بمنطقة الاندلس يعتبر نقلة نوعية لمواكبة تطوير الخدمات والاعمال التي تقدم لاصحاب الاعمال مشيرا الى وجود ادارة خاصة لاصحاب العمل واخرى للمندوبين تسهيلا للمعنيين بالمراجعة.

واشاد العنزي بالمبنى الجديد قائلا ان من اهم ميزاته السعة المكانية وكذلك وجود عدد من الكاميرات في الداخل والخارج لمتابعة سير الاعمال والمعالجة الفورية لأي طاريء اثناء العمل.

واضاف ان الادارة قامت بتفعيل نظام الموظف الشامل حيث يقوم الموظف بتولي جميع الاجراءات بدءا من تحويل الاقامة وتصاريح العمل وتجديدها ليتم انهاء العمل خلال دقائق معدودة.

واوضح ان الادارة تقوم بتقديم كافة التسهيلات للمعاقين وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال صالة خاصة يتلقون فيها جميع انواع الخدمات المتعلقة بشؤون العمل.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد