أوباما يعلن تضامن بلاده مع الشعب الكندي – المدى |

أوباما يعلن تضامن بلاده مع الشعب الكندي

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن تضامن بلاده الكامل مع جارتها كندا في الأحداث الارهابية التي مرت بها “الاربعاء”.
وأجرى اوباما اتصالات هاتفيا مع رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر للتعبير عن تضامن الشعب الأمريكي مع كندا في أعقاب الهجمات على القوات الكندية في كيبيك “الاثنين” وفي أوتاوا اليوم “الأربعاء”.
كان مبني البرلمان الكندي قد تعرض لهجوم اليوم الاربعاء بعد اطلاق النار على جندي يحرس نصب الحرب الوطني وسط العاصمة الكندية اوتاوا، ما أسفر عن مقتل الجندي.
وقال السكرتير الصحفي للبيت الأبيض جوش ارنست في بيان إن الرئيس أوباما أدان الهجمات المشينة، وأكد مجددا على الصداقة الوثيقة والتحالف بين الشعبين.
وأضاف البيان، أن أوباما عرض تقديم ما تحتاجه كندا من مساعدات فى مواجهةهذه الهجمات.
وبحسب البيان ، اعرب رئيس الوزراء الكندي هاربر عن شكره لأوباما ، وان الجانبين ناقشا الهجوم واتفقا على مواصلة التنسيق بين حكومتي البلدين للمضي قدماً.
وقال اوباما ان عملية اطلاق النار فى اوتاوا تكشف عن المستوى الذي يمكن ان تحافظ الحكومات التي تحارب الارهاب عنده على اليقظة.
واضاف الرئيس الامريكي انه يتعين على الحكومات مواجهة الارهابيين فى وقت ” متزامن”مشيرا الى ان هناك تعاونا وثيقا بين الولايات المتحدة وجارتها الشمالية فى هذا الصدد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد