شكرا وزارة الداخلية – المدى |

شكرا وزارة الداخلية

كتب : فيحان العازمي
اثلج صدورنا وافرح قلوبنا ذلك التجاوب الكبير من المسئولين في وزارة الداخلية وعلى راسهم رئيس مجلس الوزراء بالانابه ووزير الداخليه والاوقاف الشيخ محمد الخالد ومعالي محافظ الاحمدي الشيخ فواز الخالد ووكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد وذلك على سرعت تجاوبهم للمطالبات ومناشدات الاهالي ومقالاتنا ومناشداتنا السابقة بضرورة اعادة الامن والامان الى المناطق الجنوبية في محافظة الاحمدي بعد ان جعلها المستهترين ومخالفي القانون مرتعا لممارسة المخالفات والتجاوزات القانونية وتهديد امن واستقرار رواد واهالي المناطق الجنوبية حيث لم يمر اسبوعا واحدا على مقالتنا الاخيرة التي تطالب بضرورة اعادة الامن للمنطقة الجنوبية حيث قاموا المسئولين وعلى راسهم رئيس مجلس الوزراء بالانابة ووزير الداخلية والاوقاف الشيخ محمد الخالد والفريق سليمان الفهد بتوجيه واعطاء الامر للقيادات الامنية لضبط الامن ومحاسبة المستهترين الذين جعلوا من المناطق الجنوبية في البلاد مرتعا للمخالفات القانونية والتجاوزات المرورية حتى اصبحوا مصدرا وسببا رئيسيا للازعاج وغياب الامن والامان وتهديد حياة المارة ومرتادي المناطق الجنوبية بسبب تهورهم وعدم احترامهم للقوانين الامنية والمرورية ومع تلك التوجيهات الامنية من المسئولين قام كلا من
الوكيل المساعد لشئون المرور اللواء عبدالله المهنا والوكيل المساعد لشئون العمليات اللواء جمال الصايغ بتوجيه فرق امنية بقيادة مدير عام مديرية امن الاحمدي العميد علي المري ومدير ادارة مرور الاحمدي العميد سلمان المزعل ورئيس حركة مرور الاحمدي المقدم سعود الحسيني حيث توجهو بفرقهم الامنية الامن العام والنجدة والمرور الى منطقة جواخير الوفرة ومحيطها حيث تم تشكيل فرق امنية وتم توزيعها على محيط المنطقة بشكل امني منظم ومتطور حيث تم ضبط العديد من المخالفين ومتجاوزي القانون وسط فرحه عامرة من اصحاب الجواخير ومرتاديها الذين عبروا عن سعادتهم باعادت الامن والامان الى المناطق بعد ان تلاعب بها المستهترين ومخالفي القانون ونتمنى ان تستمر تلك الحملات الامنية المنظمة والمكثفة على المنطقة الجنوبية وان يتم توفير نقاط امنية ثابتة لسرعة الاستجابة للاستغاثات والمناشدات وان تكون الركيزة الامنية في المنطقة الجنوبية وكذلك الشكر موصول للادارة مرور الاحمدي لعمل ردار لضبط المستهترين بالسرعه الجنونيه وعلي راسهم مدير الاداره وضباط ادارة المرور .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد