وسط مطالبات بفرض رسوم على الأراضي – المدى |

وسط مطالبات بفرض رسوم على الأراضي

هيئة كبار العلماء بالسعودية تحيل الموضوع للمجلس الاقتصادي لأخذ رايه

قرر أعضاء هيئة كبار العلماء، اليوم، إحالة الرسوم على الأراضي الفضاء أو البيضاء الى المجلس الاقتصادي الأعلى لأخذ رأيه، ومن ثم اعلان رأيهم الشرعي في حكم فرض الرسوم على الأراضي السكنية ‘البيضاء’ الواقعة داخل النطاق العمراني للمدن والمحافظات، وقال مراسل العربية أن معظم أعضاء هيئة كبار العلماء يرفضون فرض الرسوم، وقال مغردون ان احالة ملف الرسوم للمجلس الاقتصادي ‘مماطلة’ وفرض الرسوم قرار سيادي وليس شرعي.

وحضر الاجتماع عدد من المختصين والخبراء في هذا المجال، يأتي في مقدمتهم الدكتور شويش الضويحي وزير الإسكان، وذلك بطلب من أعضاء هيئة كبار العلماء وجود ممثل من وزارة الإسكان، للإجابة عن بعض الاستفسارات في هذا الشأن، إضافة إلى الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى وزير العدل، بحسب صحيفة ‘الاقتصادية’ السعودية.

وبحسب المصادر، فإن هناك تحفظا شرعيا من بعض أعضاء هيئة كبار العلماء على فرض الرسوم، مرجعين إلى فتوى سابقة للهيئة قبل نحو 10 أعوام، التي أقر فيها أغلبية الأعضاء عدم جواز ذلك، لأن الأصل حرمة أموال المسلمين.

وتباينت آراء المشايخ الذين هم من خارج هيئة كبار العلماء حول فرض الرسوم على الأراضي البيضاء، حيث دعا الدكتور عيسى الغيث، عضو مجلس الشورى، إلى أن الموافقة على فرض الرسوم ستسهم في خفض أسعار الأراضي.

وقال الشيخ عبدالله بن سليمان بن منيع، عضو مجلس هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، بعدم تأييده لقرار فرض الرسوم على الأراضي السكنية الواقعة داخل النطاق العمراني للمدن والمحافظات، مطالباً بفرض الزكاة على كل أرض أعدت للبيع.

وقال الشيخ المنيع ‘لست مؤيداً للرسوم، وأنا مؤيد لفرض الزكاة، فالله سبحانه وتعالى أوجب الزكاة، فنحن نسمع ونطيع، فالزكاة واجبة في كل أرض أعدت للبيع، فالله منحنا ما هو أفضل وأتم من فرض الرسوم، وفيه أجر وعبادة، تدفعها وأنت تحصل على أجر من رب العالمين، وتؤدي واجبا أوجبه الله سبحانه وتعالى’.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد