خسائر حزب الله تتزايد في سوريا – المدى |

خسائر حزب الله تتزايد في سوريا

مقتل 4 من عناصره، والبحرة: سوريا أكبر مأساة إنسانية

ذكرت المعارضة السورية في الداخل ان طيران النظام الحربي قصف اليوم بطريق الخطا حاجزا لقوات الاسد وعناصر حزب الله اللبناني في الغوطة الشرقية بريف دمشق ما أسفر عن سقوط قتلى بينهم قيادي بالحزب.

وقالت المعارضة في بيان ان طائرات الاسد قصفت حاجزا بالخطا في منطقة كشكول با‏لغوطة الشرقية ما اسفر عن مصرع اربعة من عناصر حزب الله بينهم قيادي ‘يشغل منصب مدير العلاقات المالية في الحزب’.
وفي مجال اخر اعلن المجلس العسكري السوري الثوري في مدينة حلب شمال البلاد عن تعيين العميد الركن المجاز زاهر الساكت قائدا للمجلس الثوري خلفا للعقيد عبدالسلام حميدي وذلك بعد التشاور مع الفصائل العسكرية للمعارضة السورية المسلحة والمنضوية تحت راية المجلس والعاملة على الارض.
واوضح المجلس في بيان اليوم ان تعيين العميد الركن الساكت جاء حسب ما تقتضيه المصلحة العامة للثورة السورية وبسبب الظروف الصحية التي يعاني منها العقيد حميدي وبعد التشاور فيما بين الالوية العاملة على الارض.

ومن جانب اخر قال رئيس الائتلاف السورى المعارض، هادى البحرة، إن الائتلاف وضع خطة متكاملة للتعامل مع الوضع فى سوريا تنطلق من استراتيجية واضحة لتحول العمل العسكرى إلى عمل منظم فى أطر مؤسسات الثورة وتحت قيادة أركان مشتركة، مشيراً إلى إنه أيضاً سيكون تحت قيادة مؤسسة الإئتلاف ذاتها والحكومة المؤقتة وذلك لكى يكون العمل فى المرحلة القادمة عملاً منظماً ومنتظماً ويعتمد على وجوده فى الداخل السورى.
وأضاف ‘البحرة’ خلال حواره لفضائية ‘سكاى نيوز العربية’، أن المجتمع الدولى حتى هذه اللحظة لم يقم بصياغة استراتيجية وخطة واضحة لمجابهة الإرهاب، مشيراً إلى أن الوضع فى سوريا قد خلق أكبر مأساة إنسانية فى هذا العصر وهناك متطلبات أساسية لرعاية اللاجئين خارج سوريا والنازحين فى الداخل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد