الأمير يشدد على تطبيق القانون – المدى |

الأمير يشدد على تطبيق القانون

الداخلية تكرر تحذيرها للمسيرات: سنتعامل بحزم معها

استقبل حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله كما استقبل سموه حفظه الله ورعاه سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء حيث أحاط سموهما بما جرى من أحداث وأعمال مخالفة للدستور والقانون ولا تتفق مع الشريعة الإسلامية السمحاء ومع أخلاق الشعب الكويتي خلال اليومين الماضيين.

وقد اكد حضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه الحرص على ضرورة ان يسود تطبيق القانون على الجميع صونا وحماية لمؤسسات الدولة الدستورية والمرافق العامة والخاصة وبأنه على الجميع واجب الالتزام للحفاظ على امن الوطن واستقراره وحماية مؤسساته الدستورية لاسيما السلطة القضائية وقضاؤنا العادل الذي يشهد له الجميع بالأمانة والحيدة والنزاهة والعدل مستنكرا سموه وبكل شدة استهداف القضاء بالإساءة لسمعته ومكانته ومؤكدا الثقة المطلقة به باعتباره حصنا للمواطنين وضامنا لحقوقهم ورافعا للظلم عنهم ومعطيا كل ذي حق حقه ومحافظا لكرامات الناس ومثبتا لامن الوطن واستقراره وبأن القضاء وكما عهد به سيظل عنوانا للنزاهة والعدالة والضمانة الأكيدة للحقوق والحريات التي كفلها الدستور ونظمها القانون وبأنه موضع فخر واعتزاز للشعب الكويتي.

4:05:06 PM

أصدرت وزارة الداخلية بيانا ثانيا حول احداث وميسرات في عدة مناطق، حيث شهدت المناطق وقفه تضامنيه من النائب السابق مسلم البراك احتجاجا على قراره حبسه، لذا قامت وزارة الداخلية بتكرار البيان التحذير من المشاركة وافتعال الاعمال التخريبية، فيما يلي نصه:

تعلن إدارة الإعلام الأمني بوزارة الداخلية عن تمسكها بالثوابت الدستورية والقانونية التي يخضع لها النظام العام في البلاد والتي تتفق مع شريعتنا وأخلاق الشعب الكويتي الكريم وذلك حفاظا على أمن وسلامة المواطنين والمقيمين كافة .

وتؤكد على نهجها بضرورة مواجهة كافة أعمال العنف والشغب والحرق والاتلاف والتدمير والتعدي على رجال الأمن والمرافق والمصالح العامة والخاصة والتي حدثت خلال اليومين الماضيين والتي لا تزال تمارس مخالفتها غير عابئة بالمناشدات وأساليب التهدئة وتحكيم العقل بما يحافظ على المصالح العليا لأمن الوطن وعدم ترويع الآمنيين وحشد الأطفال والشباب صغار السن والدفع بهم لارتكاب أعمال لا تتفق مع حداثة سنهم الأمر الذي يحمل أولياء أمور هؤلاء الأبناء المسئولية تجاه حماية أبنائهم من تلك الأفكار والممارسات والافعال التي من شأنها تعريضهم للخطر والعقاب .

ووزارة الداخلية لتحذر وبكل شدة من أن أية تجمعات أو تنظيم مسيرات غير مرخصة فسيتم التعامل بكل حزم وفق الإجراءات القانونية التي تحفظ للوطن أمنة واستقراره وللمواطن ثقته واحترامه للقوانين والتمسك بالنظام والآداب العامة المرعية في البلاد .

على الرغم من التحذيرات المتكررة التي وجهتها وزارة الداخلية للمتجمهرين ومثيري الشغب إلا أن مجموعة من المتجمهرين ومثيري الشغب واصلوا مساء أمس السبت مسلسل أحداث العنف والشغب والقيام بمسيرات غير قانونية مخالفين بذلك القوانين التي تحظر هذه المسيرات في منطقة ضاحية صباح الناصر، وتقاطع صباح الناصر مع السجن المركزي.

وتعمد مثيرو الشغب قطع الطريق وتعطيل حركة السير وإحراق حاويات القمامة ومحاولة إتلاف عدة دوريات والتعدي على الممتلكات العامة والخاصة وتعطيل مصالح الناس.

كما قام مجهولون بإلقاء زجاجة مولوتوف على أحد أبراج السجن المركزي ولاذوا بالفرار، كما قاموا بحرق الأشجار الموجودة بالتقاطع القريب من مبنى السجن مم اضطر الأجهزة الأمنية للتعامل الحازم وملاحقتهم وضبط عدداً منهم.

وقد أدت هذه الأحداث الغير القانونية إلى الإخلال بالأمن في المنطقة السكنية وإثارة الفزع وتعريض حياة الأسر الآمنين.

وقد سعى رجال الأمن إلى حث المتجمهرين على التخلي عن هذه الممارسات غير المسئولة، إلا أنهم رغم المحاولات المتكررة من جانب رجال الأمن للتوقف عن هذه الأفعال غير القانونية، واصلوا التظاهر وتعمدوا قطع الطرق الرئيسية والاعتداء على رجال الأمن وإلقاء الحجارة عليهم.

وأسفرت عمليات المواجهة عن ضبط عدداً من المشاركين بالشغب وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وستقف وزارة الداخلية بحزم حيال من يقوم بمثل هذه الأعمال الخارجة عن القانون وغير الحضارية حفاظاً على أمن الوطن والمواطنين، وستقوم بتطبيق القانون على الجميع.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد