المكسيك تحقق أول ثلاث نقاط بالمونديال – المدى |

المكسيك تحقق أول ثلاث نقاط بالمونديال

هزمت ‘اسود’ الكاميرون المروضة بهدف دون مقابل

حقق منتخب المكسيك فوزا مستحقاً على نظيره الكاميروني اليوم (الجمعة) بهدف من دون رد في افتتاح مشوارهما بالجولة الأولى في المجموعة الأولى ببطولة كأس العالم بالبرازيل في يومها الثاني.

وحجزت المكسيك مقعد الوصافة بفارق الأهداف عن صاحبة الضيافة البرازيل التي هزمت كرواتيا (3-1) أمس في افتتاح المونديال، ليحصد كلاهما أول ثلاث نقاط.

 بدأت المباراة بشكل قوي في الشوط الأول وبإيقاع عالي من جانب المكسيك والتي  شنت الهجمات على مرمى الكاميرون من خلال جانبي الملعب ومن خلال العمق على أمل تسجيل هدف مبكر يربك حسابات اسود الكاميرون.

ومع زيادة الضغط على بدأت الأخطاء تظهر من جانب مدافعي الفريق الكاميروني.

هجمات المكسيك زادت خطورة وشراسة من خلال لايون من الجبهة اليسرى وتصويبات هيكتور هيريرا من خلال العمق.

وفي الدقيقة 11 هزت المكسيك شباك الكاميرون من خلال كرة عرضية وجدت دوس سانتوس في انتظارها حيث أسكنها شباك الأفارقة قبل أن يلغى الحكم الهدف بداعي التسلل.

بعد إلغاء الحكم لهدف المكسيك انتفض المنتخب الكاميروني والذي حول دفة الأمور صوب مرمى المنتخب الأمريكي الشمالي ، وسجل الكاميرون هدفا من أول الهجمات لكن الحكم الغاه في الدقيقة 19 بداعي التسلل.

وواصلت الأسود الهجمات وكانت أخطرها في الدقيقة 21 عندما مرر ايكوتو كرة عرضية من الجبهة اليسرى لتجد صامويل ايتو الذي صوب بقوة لكنها مرت بجوار القائم.

المكسيك هزت شباك الكاميرون مرة ثانية في الدقيقة 31 من ضربة ركنية ، سجل الهدف دوس سانتوس لكن الحكم المباراة الغاه بداعي التسلل.

وتتواصل المحاولات من جانب الفريق المكسيكي للتسجيل لكنها كانت دون طائل ليعود الفريقين إلى غرف خلع الملابس دون أهداف.

الشوط الثاني:

بدأت المكسيك الشوط بشكل قوي على أمل تدارك ما فات في شوط المباراة الأول.

وفي أول الهجمات كاد المكسيكي ديني بيرالتا أن يضع بلاده في المقدمة عندما نجح في التوغل في منطقة جزاء الكاميرون لكنه أهدر الكرة بغرابة.

الضغط المكسيكي يسفر عن هدف صحيح بعدما صوب دوس سانتوس نحو  المرمى الكاميروني لكن الحارس يتصدي قبل أن يتابع بيرالتا ويسجل أول أهدافه في المونديال في الدقيقة 61.

في منتصف الشوط الثاني قام مدرب المكسيك بإقحام مهاجم مانشستر يونايتد خافيير هيرنانديز لزيادة الفاعلية الهجومية وهو ما قد كان ، حيث زادت خطورة رفاق ماركيز لكن دفاع الكاميرون كان في الموعد.

الكاميرون لم تفقد الأمل في التعادل واقتسام نقاط المواجهة مع المكسيك ، وفي الدقيقة 91 كاد موكانتجيو أن يسجل هدف التعادل بعد رأسية نارية لكن الحارس المكسيكي كان بالمرصاد.

وعلى الفور أهدر خافير هيرنانديز فرصة أخرى لمضاعفة النتيجة بعد تألق من حارس الكاميرون.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد