وزير العدل اللبناني يؤكد عمق العلاقات الكويتية مع بلاده – المدى |

وزير العدل اللبناني يؤكد عمق العلاقات الكويتية مع بلاده

 أكد وزير العدل اللبناني اللواء اشرف ريفي عمق العلاقات اللبنانية الكويتية مشيدا بلقائه بسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله والقيادة السياسية.وقال اللواء ريفي في مؤتمر صحافي عقده اليوم بمناسبة زيارته للبلاد ان هناك ثلاث اتفاقيات وقعت مع وزارة العدل الكويتية منذ ستينيات القرن الماضي وتحتاج الى تحديث وقد تم البدء في ذلك منذ اربع سنوات الا ان المستجدات السياسية أخرت عملية تحديثها.

واضاف انه تم الاتفاق مع وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير العدل بالوكالة الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح على تسريع الخطى باجراء التحديث المطلوب لتطوير هذه الاتفاقيات بما يتوافق مع معطيات المرحلة الحالية.
ودعا ريفي المواطنين الكويتيين الى زيارة لبنان مؤكدا ان الوضع الأمني حاليا يسمح بالزيارة دون خوف لاسيما ان الوضع بعد تشكيل الحكومة الجديدة اصبح اكثر استقرارا واكثر أمنا مؤكدا ‘سعي بلاده الى ان يقوم جميع أشقائنا في الكويت والدول العربية بزيارة لبنان’.
وردا على سؤال حول اللاجئين السوريين في لبنان اعتبر ريفي ‘انهم اخوة لنا ولهم حق الايواء وان عدد اللاجئين السوريين في تزايد كبير’ بات يزيد على 27 في المئة من العدد السكاني للبنان’.
وقال ان ‘الحكومة الحالية شكلت لجنة وزارية بعضوية عدد من الوزراء للخروج من هذه الأزمة ضمن قدراتنا وامكانيات الوضع اللبناني لاحتوائهم’.
وكشف ان فكرة وضع مخيمات اللاجئين السوريين تحت رعاية منظمات الامم المتحدة أصبحت فكرة مطروحة مشددا على ضرورة تأمين الحماية والأمان لهم وتوفير متطلباتهم المعيشية.
وبسؤاله عن انتخابات الرئاسة اللبنانية وخلو منصب الرئيس عقب انتهاء فترة ولاية الرئيس السابق العماد ميشيل سليمان اعرب ريفي عن اسفه لعدم اجراء الانتخابات في وقتها مؤكدا ان انتخابات الرئاسة في لبنان ستتم وفق الدستور الحالي كأي عملية انتخابية اخرى.
واشاد برئيس الجمهورية السابق الذي رعى لبنان رعاية خاصة ووثق العلاقات مع الدول الصديقة متمنيا له التوفيق في انتقاله الى جهاد اخر وهو العمل الوطني من خارج موقع الرئاسة.
وطمأن ريفي اللبنانيين ‘بانه لا توجد علاقة بين خلو موقع الرئاسة والوضع الامني’ مبينا ان لبنان حاليا في امان ومحفوظ وهناك توافق اقليمي على انهاء المعركة في لبنان.
وقال انه منذ ان تشكلت هذه الحكومة الحالية تم الاتفاق على انهاء جميع النزاعات ووضع خطة امنية سينعم بها اللبنانيون وغيرهم من الاشقاء في لبنان.
وحول المنحة العسكرية السعودية للجيش اللبناني قال انها ستنفذ من خلال الدولة الفرنسية والكل يعلم ان جميع ضباط الجيش اللبناني تدربوا على ايدي الفرنسيين والخطة تسير وفق ما هو مرسوم لها بشكل طبيعي ومنتظم.
وعلى صعيد اخر اكد ان لبنان ليست ارضا خصبة لتنظيم القاعدة والشعب اللبناني مختلط ومتنوع واغلبه نشأ في حضارات غربية ليبرالية نافيا وجود خوف في لبنان بشأن تمدد ‘القاعدة’.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد