القادسية عينه على الثلاثية – المدى |

القادسية عينه على الثلاثية

نهائي كأس سمو الأمير : الكويت يبحث عن اللقب الأغلى

يتطلع القادسية لإحراز لقب كأس سمو الأمير لكرة القدم للموسم الثالث على التوالي وحصد الثلاثية المحلية عندما يواجه غريمه الكويت في المباراة النهائية للبطولة اليوم.

وسيخوض القادسية المباراة وهو يمني نفسه بإحكام قبضته على جميع الألقاب المحلية بعد فوزه بلقب الدوري الأسبوع الماضي ومن قبل كأس ولي العهد.

وكان القادسية بلغ المباراة النهائية بفوزه على غريمه العربي بركلات الترجيح 2-صفر في إياب الدور قبل النهائي بعد انتهاء المباراتين بالتعادل بدون أهداف. أما الكويت فصعد لهذه المباراة بعد فوزه على الجهراء 3-صفر ذهابا و5-4 إيابا في الدور قبل النهائي.

وتصب نتائج المواجهات المباشرة هذا الموسم في مصلحة القادسية حيث التقى الفريقان مرتين في الدوري الممتاز فاز القادسية 2-صفر في المباراة الاولى وتعادل الفريقان 1-1 في المباراة الثانية.

ويسعى المخضرم أو الجنرال كما يحلو  لمحبيه محمد إبراهيم مدرب القادسية إلى أن تكون هذه المباراة بمثابة النهاية السعيدة لمشواره مع الفريق بعدما أكد أنه سيرحل بنهاية الموسم لظروف صحية.

ويدرك إبراهيم أن المهمة لن تكون سهلة أمام الكويت لكنه سيحاول استغلال معنويات لاعبيه المرتفعة بعد اجتياز عقبة العربي في الدور قبل النهائي أمس الأول الأحد.

وسيستعيد القادسية جهود هدافه السوري عمر السومة الذي أثر غيابه كثيرا بالسلب على أداء الفريق أمام العربي.

وسيعتمد إبراهيم مجددا على الحارس نواف الخالدي الذي تصدى لثلاث ركلات ترجيح أمام العربي ومن أمامه ثنائي الدفاع مساعد ندا وخالد إبراهيم على أن يضم الهجوم الثنائي بدر المطوع وسيف الحشان.

ويطمح الكويت في الفوز حتى لا يخرج بلا ألقاب هذا الموسم بعد خسارته لقب الدوري وخروجه من الدور قبل النهائي لكأس ولي العهد. وسيحاول عبد العزيز حمادة مدرب الكويت مواصلة عروضه القوية منذ توليه المهمة خلفا للروماني ايون مارين الذي رحل بعد فقدان لقب الدوري.

وربما يملك الكويت لاعبين أكثر جاهزية من القادسية بعدما منح المدرب حمادة عددا من الأساسيين الراحة أمام الجهراء استعدادا للمباراة النهائية.

ويعتمد الكويت على التونسي عصام جمعة والبرازيلي روجيرو بالإضافة عبد الهادي خميس صاحب الثلاثية أمام الجهراء.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد