تطورات الساحة السياسية – المدى |

تطورات الساحة السياسية

السعدون ينتقد ناصر صباح الأحمد: بأي صفة تذهب للصين وتتفاوض!

 انتقد رئيس مجلس الأمة الأسبق أحمد السعدون، وزير شئون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد، لذهابه إلى الصين للتفاوض حول مشروع مدينة الحرير الحكومي، على حد قوله.

وجاء ذلك خلال مشاركة السعدون بندوة ‘تطورات الساحة السياسية المحلية’ بديوان المحامي أسامة الشاهين.

وقال السعدون خلال حديثه: نشرت جزء من مقالة ناصر صباح الاحمد حين قال لكل من انتهك الدستور بعام 1998 ، وأقول لك يا ناصر صباح الأحمد ‘بأي صفة تذهب الى الصين وتفاوض على صفقة الحرير وانت لست عضوا بالحكومة’

وأضاف السعدون مخاطبا ناصر صباح الأحمد: اقول لك ‘لاتنهي عن خلق وتأتي بمثله’.

وأشار السعدون إلى أن الشعب الكويتي قادر على التغيير مستشهدا بما حدث في عام 2011 حين قالوا ‘لن تقبل استقالة ناصر المحمد في تجمع واحد’ وقبلوا استقالته ونحن نستطيع عمل مثل ذلك ولكن هذه المرة أفضل، على حد قوله.

وعن الإستقالات النيابية، قال السعدون: نقدرها من البعض باستثناء صفاء الهاشم وعلي الراشد وصفاء الهاشم ولا أجد تبريرا لكل من شارك بالانتخابات.

ومن جهته، قال المحامي أسامة الشاهين، ان القضايا التي طرحها النائب السابق مسلم البراك يجب ان يعلم بها الشعب الكويتي.

وطالب الشاهين بأن يعلم الشعب ‘ماذا حدث عن قضية الشريط؟’.

ومن جهته، قال النائب السابق محمد الكندري ان المجلس وبتواطيء رئيس الحكومة تخاذلا بقضية الشريط.

وبين الكندري ان المجلس لم يتجاوب ويحقق مع قضية التحويلات المليارية

واعتبر الكندري شطب الاستجوابات نقطة سوداء بالحياة الديمقراطية مبينا أن النواب ليس لهم رأي بها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد