وزير خارجية قطر: الخلاف الخليجي انتهى – المدى |

وزير خارجية قطر: الخلاف الخليجي انتهى

العبدالله : للدبلوماسية الكويتية دور في تقريب وجهات النظر بين الاشقاء

اكد وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله الصباح ان الدبلوماسية الكويتية ‘منذ نشأتها على يد سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح’ ادت دورا مهما في المساعي الحميدة للم الشمل العربي وتقريب وجهات النظر بين الاشقاء.

جاء ذلك في تصريح صحافي على هامش افتتاح سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لمعرض الكتاب الاسلامي ال39 مساء اليوم في ارض المعارض الذي تنظمه جمعية الاصلاح الاجتماعي.

وقال الشيخ محمد العبدالله ان الدبلوماسية الكويتية ساهمت كثيرا في تقريب وجهات النظر بين الدول العربية وحرصت على لم الشمل العربي سائلا المولى ‘ان يعين ويوفق من يسعى ويرغب في تقريب وجهات النظر بين الاشقاء’.

وفيما يتعلق بمعرض الكتاب الاسلامي اشار الشيخ محمد الى ان ‘رعاية سمو الرئيس لها دلالة واضحة على اهتمام الحكومة في غرس الثقافة الاسلامية بين شباب الكويت والعلوم الاسلامية’ معربا عن الامل في ان يستفيد ابناء الكويت من دور النشر الموجودة في المعرض.

وذكر ان الدين الاسلامي دين السماحة والوسطية مؤكدا ان الكويت تعتبر من الدول الرائدة في مجال نشر وترسيخ ثقافة الوسطية والتعايش السلمي مع الاخر على مستوى دول العالم الاسلامي.

واكد ان ‘جمعية الاصلاح الاجتماعي من الجمعيات الرائدة في وطننا الغالي ولديها العديد من الاعمال الخيرية والثقافية المشهود لها من كافة اطياف المجتمع’ داعيا الله ان يوفق القائمين عليها لخدمة الاسلام والمسلمين.

ومن جانبه قال رئيس جمعية الاصلاح الاجتماعي حمود الرومي ان ‘معرض الكتاب الاسلامي احد الوسائل الهامة لنشر الثقافة الاسلامية من منابعها الاسلامية الصحيحة ولتحصين اجيالنا ضد التطرف والغلو’.

واشار في كلمة له في افتتاح المعرض ‘ان المعرض يسعى الى ترسيخ مفهوم الوسطية دون افراط او تفريط ويمكن الاطلاع على جميع المعارف والثقافات وجميع اوجه النشاط الانساني بسهولة ويسر مما يجعل الكويت منارة للثقافة والعلم’.

وبين ان اختيار شعار المعرض (ثقافة اسرة) ‘تأكيد منا على دعم استقرار الاسرة الكويتية لان استقراها سلامة للمجتمع وامن وامان للوطن ولنهضة المجتمع على اسس علمية وتربوية سليمة حتى تكون بلادنا في مصاف الدول المتقدمة والرائدة’.

وقال ان جمعية الاصلاح الاجتماعي تميزت بكونها اول مؤسسة كويتية تنظم هذا المعرض المتخصص منذ 39 عاما لاعتقادها بأهمية الكتاب والقراءة في تقدم الشعوب ونهضة الامم.

 

اعلن وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية هنا اليوم انتهاء الاختلاف في وجهات النظر الخليجية مبينا ان عودة السفراء الى الدوحة امر ر اجع الى دولهم.

وقال الوزير العطية في مؤتمر صحافي مشترك مع النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح عقب اجتماعات الدورة الثالثة للجنة العليا المشتركة للتعاون الثنائي بين البلدين ان ‘الاختلاف في وجهات النظر بين قطر مع السعودية والامارات والبحرين انتهى فعلا’.

واضاف ان الية اتفاق الرياض الذي تم التوصل اليه في 17 ابريل الجاري ‘ كانت واضحة’.

واشاد برعاية حضرة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح للقاء الرياض مضيفا ان ‘سمو امير البلاد كان راعيا في تقريب وجهات النظر’.

واوضح الوزير العطية ان ‘الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي وصلوا الى تفاهمات وهذه التفاهمات لا تعني تنازلات مع اي طرف ‘ مضيفا ‘اننا وصلنا الى التقارب في وجهات النظر مما انهى الاختلافات في وجهات النظر وهي اختلافات وليست خلافات وانتهينا في بيان الرياض والاختلافات واردة ولاتؤدي الى قطيعة لا قدر الله’.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد