كرامة وطن ‘غرد’ – المدى |

كرامة وطن ‘غرد’

حساب على التويتر كان ينظم تحرك المسيرات

بعد غياب استمر قرابة عام ، عاد يوم السبت حساب كرامة وطن على موقع التواصل الإجتماعي ‘تويتر ‘ للتغريد من جديد.

حساب كرامة وطن لا يحمل أي صفة للقوى السياسة وانما حساب كان يحدد نقاط الانطلاق بمسيرات كرامة وطن الحاشدة عام 2012 و2013 وينظم صفوف الجماهير عبر توزيع نقاط التجمع واستبدالها بالاضافة لطرح آراء جريئة بالشأن السياسي المحلي.
حساب كرامة وطن عاد بعدة تغريدات تحفيزية نصها فيما يلي:

تحية إلى الشعب الكويتي، لقد عاشت الكويت في العامين السابقين لحظات عصيبة اغتصبت فيها كرامة الأمة و وتم التعدي على حريتها و كرامتها ، وغابت فيها دولة المؤسسات و استشرى فيها الفساد. لقد أصبح واضحاً للشعب الكويتي أن حالة التردي التي يعيشها الوطن ليست بسبب معارضة مؤزمة ، ولا مسيرات معطلة و لكنها بسبب الخلل في بنية الدولة و نظامها السياسي، وقد أعلنَّا مراراً بأنه لا حل إلا بنظام برلماني متكامل تكون فيه الأمة صاحبة السيادة ومصدر السلطات جميعا.

وقد جاء اليوم مشروع الإصلاح السياسي الوطني ملبيا لطموح الشعب الكويتي ، واضعاً يده على أسباب الخلل في جوٍّ من التوافق الوطني. إن مشروع الإصلاح السياسي الوطني يمثل أرضية انطلاق حقيقية لعمل جماعي مشترك تذوب فيه جميع الخلافات و الفروقات من أجل بناء الوطن. إن الكويت تستحق التضحية و التسامي على الخلاف فلا مصلحة تعلوا فوق مصلحة الوطن.

يجب علينا أن نلتف جميعا حول المشروع الذي جمعنا بعد شتات و صارت الغاية واضحة ولا ينقصنا إلا وحدة الصف و الانطلاق.

ولا يمكننا تجاهل ردود الفعل على فضيحة التسجيل وكيف أُستخدمت مؤسسات الدولة في التستّر عليها و تكميم أفواه المواطنين، فالقول بأن قضايا الحكم و غسيل الأموال و الشأن الإقليمي قضايا أسرية، يوضح حقيقة تجاهل دور الشعب في تحديد مصيره.

فالوطن ليس عزبة تملكها عائلة أو يختص بها فرد. بل شفافية المعلومة و الأمن الوطني مسؤولية كل مواطن ،و هي حقوق أصيلة لا يُنازع عليها الشعب و هذا هو جوهر الحكومة البرلمانية التي نسعى لها.
حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد