عناوين صحف الإثنين : 24/3/2014 – المدى |

عناوين صحف الإثنين : 24/3/2014

لا مصالحة خليجية في القمة.. «السكنية»: 5196 قسيمة في مشروع «غرب عبدالله المبارك» جاهزة للتخصيص.. الحكومة تعالج المواطنين في المستشفيات الخاصة.. قطر: لا تنافس بل تنسيق مع السعودية بشأن سوريا.. السيسي مرشحاً رسمياً للرئاسة بعد غد

الراي:

قانون هيئة النقل … إلى مجلس الأمة

أعلن رئيس لجنة المرافق العامة النائب عادل الخرافي الانتهاء من قانون هيئة النقل العام ورفعه الى مجلس الأمة، بالإضافة الى الموافقة على التعديلات التي قدمت على قانون هيئة الاتصالات بعد إقراره في المداولة الأولى.وقال الخرافي إن قانون هيئة النقل «يشكل طفرة في معالجة المشكلة المرورية، وسيساهم الى حد كبير في الحد من الاختناق المروري الذي تعاني منه البلاد».

تركيا تسقط مقاتلة سورية اخترقت أجواءها

اسقطت الدفاعات الجوية التركية، امس، طائرة حربية سورية كانت تشارك في المعارك ضد مقاتلي المعارضة الذين يحاولون السيطرة على معبر كسب الحدودي بين البلدين، وقالت انقرة انها اخترقت مجالها الجوي، مهددة برد اعنف ان تكرر الاختراق.وذكرت مصادر تركية ان النيران اطلقت على الطائرة في منطقة الصمنداغ الحدودية.وهنأ رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان جيش بلاده على اسقاط الطائرة، وقال في مؤتمر حاشد لانصاره في شمال غرب تركيا استعدادا للانتخابات المحلية المقررة في 30 مارس الجاري: «انتهكت طائرة سورية مجالنا الجوي.طائراتنا من طراز اف 16 أقلعت وأسقطت هذه الطائرة. لماذا؟ لانك اذا اخترقت مجالي الجوي فان صفعتنا بعد ذلك ستكون قاسية».وأكدت دمشق اسقاط الطائرة، واصفة هذا الاجراء بأنه «اعتداء سافر».ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله ان الطيار تمكن من الهبوط بالمظلة.وكان مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن، قد ذكر ان المضادات التركية استهدفت الطائرة السورية اثناء قصفها مناطق في ريف اللاذقية الشمالي ضمن المعارك التي تجري على معبر كسب، مشيرا الى ان «النيران شوهدت تندلع في الطائرة الحربية، قبل سقوطها داخل الاراضي السورية».

 

الأنباء:

الخالد: طاولة المفاوضات الطريق الأنجح لتسوية الأزمة في سورية

اختتم وزراء الخارجية العرب امس اجتماعهم التحضيري للقمة العربية العادية الـ 25 والذي ترأسه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد.وأعرب الشيخ صباح الخالد في كلمته الختامية عن الشكر والتقدير لنظرائه العرب وبالغ الإشادة والثناء على إسهاماتهم القيمة ومداخلاتهم الثرية، مقدرا للجميع الروح الأخوية الودية التي سادت المداولات من أجل تحقيق توافق عل مجمل أجندة الاجتماع «مما يهيئ لسير سلس ويسير لأعمال القمة المرتقبة والمقرر عقدها غدا الثلاثاء.وكان الشيخ صباح الخالد ترأس اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية العادية الـ 25 التي تستضيفها البلاد لأول مرة غدا الثلاثاء.وكان الشيخ صباح الخالد قد تسلم الرئاسة من وزير خارجية دولة قطر خالد بن محمد العطية بصفة بلاده رئيسا للدورة السابقة للقمة العربية الـ 24 وذلك خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع وزراء الخارجية التحضيري للقمة العربية.وقال الشيخ صباح الخالد ان الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية والمخصص للنظر في مشروع جدول أعمال القمة العربية يعقد في ظل ظروف حرجة ودقيقة تمر بها المنطقة العربية.وأضاف ان «التطلعات المعقودة على قمة الكويت ساهمت في صياغة وتحديد بنود جدول الأعمال الذي تناول المواضيع ذات الاهتمام العربي المشترك، مراعيا المتغيرات الاقليمية والدولية المتسارعة التي تلزمنا انطلاقا من مبادئنا ومواثيقنا ومصالحنا المشتركة ومصيرنا الواحد بمواصلة الجهود الدؤوبة من أجل مواجهة التحديات المستمرة والمتغيرة على أسس مهنية وعلمية وخطوات منهجية مدروسة نبتغي من ورائها الصالح العام للشعوب العربية».وذكر ان «الأزمة في سورية دخلت عامها الرابع ومازال الجرح النازف يهدر دما ومازالت آلة القتل والدمار تنهش بأنيابها البشعة جسد الشعب والدولة السورية بكل وحشية وهمجية لا يردعها في ذلك دين أو قانون أو مبادئ إنسانية ولا حتى موقف دولي موحد يستطيع الوقوف بوجه هذه الكارثة التي حصدت أرواح ما يزيد على 130 ألف شخص مع وجود أكثر من 2.5 مليون لاجئ وستة ملايين نازح، اضافة الى عشرات الآلاف من المعتقلين والمفقودين، ما يضع المجتمع الدولي بأسره أمام مسؤولية أخلاقية وانسانية وقانونية لمضاعفة الجهود لوقف هذه المأساة الكبرى في التاريخ الإنساني المعاصر».وجدد الشيخ صباح الخالد مطالبة السلطات السورية بالكف عن شن الهجمات ضد المدنيين ووقف الاستخدام العشوائي للأسلحة في المناطق المأهولة بالسكان من خلال القصف الجوي واستخدام البراميل المتفجرة ورفع الحصار عن كل المناطق المحاصرة في مختلف أنحاء سورية والسماح بالخروج الآمن للمدنيين وكذلك دخول المساعدات الانسانية والوكالات الاغاثية الدولية وفقا لقرارات جامعة الدول العربية ذات الصلة واستجابة لقرار مجلس الأمن 2139 بشأن الوضع الانساني في سورية مع ضرورة محاسبة جميع المسؤولين عن ارتكاب الجرائم وانتهاكات القانون الدولي الانساني وقانون حقوق الإنسان ضد الشعب السوري الشقيق».وفي السياق ذاته قال النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ان تعثر مفاوضات «جنيف 2» بين النظام السوري والمعارضة السورية في التوصل الى صيغة تنفيذية لما تم الاتفاق عليه في بيان «جنيف 1» الصادر في 30 يونيو 2012 يعد مدعاة للأسف والأسى.وأضاف انه «في الوقت الذي نقدر الجهود الكبيرة التي بذلها المبعوث المشترك الاخضر الإبراهيمي فإننا ندعوه للاستمرار في بذل المزيد من الجهود لمواصلة عمله مع جميع الأطراف لاستئناف المفاوضات مؤكدين مجددا ودوما أن لا حل عسكريا للأزمة في سورية.. فالحل السياسي وطاولة المفاوضات هما الإطار الأنجع والطريق الأوحد لتسوية شاملة تنهي هذا الصراع الدامي».وقال الشيخ صباح الخالد ان الكويت بذلت من منطلق مسؤوليتها العربية والانسانية جهودا متواصلة على الصعيدين السياسي والانساني بهدف وقف الأزمة في سورية ومحاولة تخفيف معاناة المتضررين جراء وطأتها المأساوية، مضيفا ان هذه الجهود السياسية جاءت ضمن الإطار العربي خلال ترؤس الكويت لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري للدورة 137 التي شهدت العديد من الاجتماعات المخصصة لمناقشة الوضع في سورية على أمل أن ينصت النظام السوري للنداءات العربية.

الحكومة تعالج المواطنين في المستشفيات الخاصة

في قرار سيحدث نقلة جذرية على صعيد تقديم الخدمات الطبية للمواطنين والمقيمين في وقت قياسي والقضاء على قوائم الانتظار والمواعيد المتأخرة للمرضى الكويتيين والوافدين في تخصصات الأشعة والأسنان والعظام والعمليات الجراحية، وافق مجلس الوزراء في جلسته التي ترأسها سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك امس على استراتيجية جديدة قدمها وزير الصحة د.علي العبيدي تتضمن في خطوطها العريضة الاستعانة بالقطاع الخاص الطبي لعلاج المرضى في التخصصات الثلاثة.وقالت مصادر وزارية في تصريحات خاصة لـ «الأنباء»: وافق المجلس على مشروع لوزارة الصحة يستهدف تطوير الخدمات الصحية وتسهيل وتسريع تقديم العلاج للمرضى عن طريق إعطاء مؤسسات القطاع الخاص الطبية دورا أوسع وأكبر في استقبال المرضى خصوصا أنه يتوافر لديها احدث الأجهزة التي تضاهي المراكز العالمية.وأكدت المصادر أن هذا القرار سيؤدي إلى اهتمام المراكز الطبية الخاصة بتطوير وتعزيز قدراتها، وفي الوقت نفسه يخفف العبء عن كاهل المستشفيات الحكومية بما يحقق في المحصلة النهائية الارتقاء بالخدمة ودعم الاقتصاد.ويتضمن المشروع تسهيل الإجراءات وتحديث القوانين للإسراع في تحريك آلية العمل بالقطاع الخاص على صعيدي التراخيص الطبية وموافقات العمل للأطباء والهيئة التمريضية.هذا، وذكرت المصادر ان المجلس اكد أيضا على ان يتوازى مع هذا المشروع الإسراع في انجاز المستشفيات الخاصة الجديدة والمراكز التخصصية وعمليات التوسعة التي تنفذ الآن.وعلى صعيد استعداد الحكومة بشأن زيادة علاوة الأبناء إلى 75 دينارا، قالت المصادر: ان وزير المالية انس الصالح يعكف على اعداد رد الحكومة، والذي سيتضمن تكلفة المقترحات المقدمة والأعداد المشمولة بالزيادة في حال توافق السلطتين على المعالجة الأنسب لقضية زيادة علاوة الأولاد.وردا على سؤال حول عدد المقترحات التي يشملها الرد، أجابت المصادر من دون الدخول في التفاصيل بقولها: ان الدراسة التي يعدها الوزير انس الصالح ستشمل 3 اقتراحات نيابية، وأضافت ان وزير المالية سيحضر اجتماع اللجنة المالية وسيقدم رد الحكومة.

 

عالم اليوم:

المرافق: إحالة تعديلات «النقل» و«الاتصالات» إلى المجلس

أعلن رئيس لجنة المرافق العامة عادل الخرافي عن انتهاء لجنته من قانون هيئة النقل العام ورفعه إلى مجلس الأمة بالاضافة إلى الموافقة على التعديلات التي قدمت على قانون هيئة الاتصالات بعد إقراره في المداولة الاولى وكذلك قانون حماية البيئة الذي يعد من القوانين الهامة للكويت لافتا إلى ان قانون هيئة النقل يعد طفرة في معالجة المشكلة المرورية وسيساهم إلى حد كبير في الحد من الاختناق المروري الذي تعاني منه البلاد.

العمير لـعالم اليوم : لن اتستر على أحد .. ومن تثبت إدانته في «الداو» سيعاقب

هدد النائب يعقوب الصانع باستجواب وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الامة علي العمير في حالة عدم تقديم المتورطين في قضية «الداو كيميكال» الى ساحة التحقيق، قائلاً: إذا لم يُحِل وزير النفط العمير المتورطين في قضية «الداو» الى النيابة خلال 10 أيام سأقدم له استجوابا.وقال الصانع انه سيتقدم باقتراح برغبة يتضمن اسماء المخطئين في قضية الداو ، وعلى وزير النفط الدكتور علي العمير، إحالة المخطئ في القضية الى النيابة العامة، خلال عشرة أيام.إلى ذلك أكد وزير النفط د. علي العمير انه لن يتستر على أي شخص يثبت تورطه سواء في قضية الداو أو في أي قضية أخرى تتعلق بالمال العام ، لافتا إلى استعداده بتزويد جميع النواب بالمعلومات والحقائق والأسماء في قضية الداو وغيرها من القضايا.وقال العمير لـ«عالم اليوم» ان الاستجواب حق دستوري لجميع النواب، لكنه ناشد النواب إذا كان لديهم ما يثبت تورط أي شخص في قضية الداو بتقديمها إليه وسوف يتخذ الإجراءات القانونية فورا، مؤكدا أن يده ممدودة للتعامل مع جميع النواب في هذا الموضوع.اضاف العمير : ايضا يستطيع أي نائب يملك مستندات تدين اشخاصا بعينهم الذهاب إلى النيابة العامة لتقديم بلاغ رسمي ضدهم ، وايضا سوف اتعاون مع الجميع في هذا الأمر.من ناحية اخرى هدد مراقب مجلس الأمة النائب سعود الحريجي باستخدام أدواته الدستورية لمساءلة وزراء الاشغال والداخلية والصحة والنفط «المسؤول عن هيئة الزراعة» بسبب الإهمال المتعمد من قبل أجهزة الدولة لطريق السالمي الذي تحول إلى «طريق الموت» ما أدى إلى وقوع الكثير من الحوادث المفجعة التي راح ضحيتها أُسر وعوائل بالكامل من المواطنين والوافدين.

 

القبس:

9 مستشفيات بطاقة 5834 سريراً خلال 5 سنوات

أعلن وزير الصحة د. علي العبيدي اهتمام الوزارة بخدمات المختبرات والعمل على توفير احدث الاجهزة لضمان دقة التشخيص ومواكبة المستجدات العالمية المتلاحقه والتقنيات الحديثة، لافتا الى ان ميزانية الاجهزة المخبرية والمحاليل اللازمة لها خلال عام 2013 هي 30 مليون دينار.جاء ذلك خلال افتتاح مشروع توسعة واعادة تاهيل المختبرات بمستشفى الجهراء امس، ومن المتوقع ان يجري فيه ما يقارب المليون فحص سنويا.واعلن العبيدي عن خطة لبناء 9 مستشفيات بطاقة 5834 سريراً خلال 5 سنوات، مشيراً إلى ان عدد المختبرات الاكلينيكية بلغ 92 في مراكز الرعاية الصحية الاولية ، و 17 بالمستشفيات، إضافة الى 8 مختبرات تخصصية، و 17 مختبرا بالادارات المركزية، مبينا وجود ما يقارب من 3500 من الاطباء والفنيين فيها.مختبر متطوروأشار الى ان المختبر الجديد في مستشفى الجهراء يتضمن وحدات الدم وبنك الدم والكيمياء الحيوية والانسجة والاحياء الدقيقه والفيروسات ومختبر الحوادث، حيث تبلغ مساحته 1750 متراً مربعاً، وبلغت تكلفة المشروع 350 الف دينار.واوضح، انه تم تزويد المختبر باحدث الاجهزة اللازمة لضمان دقة وجودة التشخيص المخبري، والاستفادة من تقنية المعلومات الحديثة لحفظ النتائج، لافتا الى ان الوزارة حريصة على توفير الكوادر المتخصصة في مختلف فروع المختبرات الطبية، مع التوسع في برامج الدراسات العليا والبعثات والاجازات الدراسية بمختلف فروع علوم المختبرات الطبية، مشيرا الى ان عدد الاطباء من خريجي برنامج طب المختبرات بالتعاون مع الكلية الملكية للباثولوجي هم 20 طبيبا.أطباء الفيروساتولفت الى ان عدد الاطباء الملتحقين ببرامج كليات المناعة والفيروسات الاكلينيكية وعلم المكروبات وامراض الدم بمعهد للاختصاصات الطبية بلغ 66 طبيبا منذ عام 2010، مشيرا الى ان عدد الاطباء المبتعثين للحصول على شهادات زمالة الكلية الملكية والبوردات هم 52 مبتعثاً.تحدياتوأكد العبيدي، ان الزيادة السكانية وارتفاع معدلات الاعمار وانماط الحياة الجديدة المرتبطة بالمدنية الحديثة ادى الى العديد من التحديات، وفي مقدمتها ضرورة زيادة الطاقة الاستيعابية وعدد الاسرة بالمستشفيات لتلبية الاحتياجات المستقبلية والتغطية الشاملة بالخدمات الصحية عالية الجودة وعدالة توزيعها على جميع المحافظات، حيث تحظى محافظة الجهراء باهتمام خاص من صاحب السمو أمير البلاد.واشار الى تجسيد هذا الاهتمام على أرض الواقع من خلال المبادرة السامية بتنفيذ مشروع مستشفى الجهراء الجديد، وبسعة سريرية ستصل الى 1200 سرير، وهو اكبر مستشفى في الكويت، لافتا الى موافقة لجنة المناقصات المركزية على ترسية كل من مشروع توسعة مستشفى الفروانية وبسعة 938 سريراً ، ومشروع توسعة مستشفى العدان بسعة 793 سريرا، فضلا عن التعاقد مع المناقصين الفائزين لكل من مشروع هدم وإعادة بناء مستشفى الأمراض السارية وبسعة 255 سريراً، ومشروع لبناء وتجهيز مستشفى الصباح الجديد وبسعة 771 سريراً، متوقعا ان يتم التوقيع على هذه العقود خلال شهر.مستشفياتوتابع العبيدي، أنه جار التنسيق بين إدارة مشاريع المنشآت الصحية بالوزارة، واستشاري مشروع الكويت للسرطان والذي من المنتظر ان يكون فيه 754 سريرا، بهدف البدء في أعمال التصميم، حيث تكون الوزارة قد اتخذت كل الاجراءات لبناء 9 مستشفيات بطاقة سريرية 5834 سريراً، ولتطوير الخدمات الصحية بالبلاد، متوقعا أنه سيتم الانتهاء منها في غضون 5 سنوات.

قطر: لا تنافس بل تنسيق مع السعودية بشأن سوريا

اكد وزير خارجية قطر محمد العطية ان الامة العربية تمر بمنعطف تاريخي تتعاظم فيه المسؤوليات، وتتضاعف الاخطار، فالتحديات التي تواجهنا جميعا ملحة وجسيمة، معربا عن الثقة بان عزيمة الامة العربية على اقتحام مشاكل الحاضر وتحديات المستقبل سوف تمكننا من مواجهة هذه التحديات عبر التضامن والتكامل العربي الفعال والبناء لمعالجة المشاكل والقضاء على الاخطاء.واضاف العطية ان الاستجابة لتطلعات الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال امر لازم لتأكيد عدالة الشرعية الدولية ولتفعيل دور المجتمع الدولي.وزاد بقوله: يتعين على اسرائيل الالتزام بموجبات عملية السلام ووقف ممارستها غير المشروعة والاعتداء على حرمة المسجد الاقصى المبارك.الأزمة السوريةكما تطرق العطية في كلمته الى الازمة السورية، حيث اصبحت الامور اكثر تعقيدا خصوصا بعد مرور 3 اعوام على القتل والدمار المستمر، وتواصل الكارثة الانسانية مما يدعونا لتكثيف الجهود والعمل مع المجتمع الدولي على انهاء هذه المأساة عبر استخدام كل الوسائل الشرعية الدولية، مؤكدا ان تضافر الجهود جميعا في تحمل مسؤوليتنا تجاه حاضر ومستقبل سوريا، من شأنه ان يحقق التغيير المنشود للشعب السوري.واضاف العطية قائلا: نؤكد دعمنا الكامل دون اي تحفظ لكل ما من شأنه انتشال سوريا من هذه المحنة الاليمة، وتحقيق الامن والاستقرار فيها وتجنيبها التدخلات الخارجية، في شؤونها الداخلية، والحفاظ على وحدة سوريا الشقيقة ارضا وشعبا، ودعم الجهود العربية والدولية لتحقيق ارادة الشعب السوري، مشددا على ضرورة تقديم كل اشكال الدعم المادي والسياسي والتضامن بحزم مع الشعب السوري وتعزيز قدرات الائتلاف لقوى المعارضة والثورة في سوريا، والعمل على نحو حثيث لوقف عمليات القتل والتشريد.ورأى العطية ان المرحلة الصعبة التي تمر بها بعض الدول العربية تتطلب الحوار الوطني الجاد على مختلف مستوياته وتغليب المصالح الوطنية كمقدمة للاستقرار، لأن حالة الفوضى والارهاب وعدم الاستقرار تتعارض مع المصالح الوطنية والعربية.الى ذلك رفضت قطر (رويترز) تقارير عن وجود تنافس مع السعودية بشأن الجهود الرامية لإنهاء الحرب السورية قائلة، ان البلدين وهما اكبر داعمين عربيين لقوى المعارضة بينهما اعلى مستوى من التنسيق.وذكر دبلوماسيون ومصادر من المعارضة في الدوحة ان هناك توترا بين الجماعات التي تدعمها كل من قطر والسعودية داخل الائتلاف الوطني السوري المعارض وان البلدين يدعمان جماعات مسلحة مختلفة على الارض.وذكرت وكالة الانباء القطرية (قنا) ان وزير الخارجية خالد العطية «نفى الإشاعات» بشأن وجود خلاف بين الرياض والدوحة بشأن سوريا في كلمة له في منتدى مفتوح في بروكسل السبت الماضي.ونقلت قنا عن العطية قوله «في الملف السوري نحن على اعلى مستوى من التنسيق مع مجموعة اصدقاء سوريا وبالاخص المملكة العربية السعودية».ويقول دبلوماسيون ومصادر في المعارضة انه في حين ان قطر تدعم الجماعات المسلحة المعتدلة التي تلقى ايضا مساندة السعودية والغرب، فإنها تدعم ايضا جماعات اكثر تشددا تسعى الى إقامة دولة اسلامية متشددة.

الوطن:

ضبط «بدون» آخر.. متورط بإطلاق النار على الدوريات

في الوقت الذي اجتمعت فيه يوم أمس الفرقة الأمنية المخصصة لضبط المحكومين غير المنفذين للأحكام الصادرة ضدهم، والمتوقع ان تبدأ عملها بداية الشهر المقبل، لوضع الخطط والتجهيزات لتنفيذ مهامها، تمكن رجال مباحث الجهراء من ضبط شخص آخر من المتورطين بعملية إطلاق النار على دوريات رجال الأمن خلال أحد الأعراس في منطقة الصليبية، وهو «بدون» وقد ظهر في أحد «الفيديوات» حاملا رشاشاً «كلاشنيكوف» ويطلق النار.وقد اعترف لرجال الأمن باطلاقه النار، موضحا ان أحد الأشخاص أعطاه الرشاش لاستخدامه في تلك الليلة ثم أعاده اليه، وتم حجزه ليعرض على النيابة العامة.وبذلك يصبح عدد المقبوض عليهم في القضية 17 شخصا، بينما لايزال أربعة منهم متوارين عن الأنظار.

السيسي مرشحاً رسمياً للرئاسة بعد غد

فيما اكدت مؤسسة الرئاسة المصرية تمسكها النهائي بتحصين قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بهدف تحقيق الاستقرار في البلاد وانجاز الاستحقاقات السياسية وفقا للدستور الجديد، ذكرت مصادر وثيقة الصلة بالمؤسسة العسكرية ان وزير الدفاع المشير عبدالفتاح السيسي سوف يعلن ترشحه رسمياً للرئاسة بعد غد الاربعاء.وقالت المصادر انه من المرجح ان يتم ذلك خلال لقاء السيسي باحدى وحدات الجيش وان كانت هناك اقتراحات بعدم اعلان الترشح في لقاء عسكري بهدف ابعاد شبهة تدخل القوات المسلحة في الحياة المدنية.واوضحت انه من المتوقع ان يودع السيسي القوات المسلحة بخطاب يوجهه الى الشعب يؤكد فيه تلاحم الجيش بمختلف وحداته واستمراره في اداء واجبه في حفظ الامن والاستقرار.من جانبه اكد عمرو موسى في تصريحات كاشفة عن البرنامج الانتخابي للسيسي والذي قال انه سيعلن هذا الاسبوع في اشارة الى ان المشير نفسه هو الذي سيعلن برنامجه وخططه لإنقاذ مصر من عثرتها من خلال خطة طموحة وواقعية كما وصفها موسى صالحة للتطبيق على ارض الواقع وفقا لإمكانيات وظروف البلاد.وقال موسى ان المرشح المحتمل الذي يتمتع بتأييد شعبي كبير يتجه الى ان تقوم رؤيته على محورين اولهما اعادة بناء الدولة على اسس حديثة تأخذ في الاعتبار التكليفات التي اقرها الدستور الجديد وألزم الدولة بها، والثاني مشاركة السيسي الشعب تفاوله بالنسبة للمستقبل من حيث التنمية الشاملة وتحقيق العدالة الاجتماعية ووضعه في الصورة بكل شفافية بحقائق الوضع الاقتصادي والظروف التي تمر بها البلاد.من ناحية اخرى أصدر الرئيس عدلي منصور قراراً جمهورياً أمس بإلغاء قرار رئيس المجلس الأعلى للقوات المُسلحة رقم 235 لسنة 2011، الصادر بتعيين الدكتور عماد يحيى عبدالجليل خضر، رئيساً لجامعة بورسعيد. جاء قرار منصور بعد اعتصام عدد من أعضاء هيئة التدريس بجامعة بورسعيد على رأسهم د.جمال زهران استاذ العلوم السياسية طوال الأسبوع الماضى للمطالبة بإقالة عبدالجليل نظرا لانتمائه لجماعة الاخوان المسلمين.على صعيد آخر أجلت محكمة «جنايات القاهرة» نظر قضية احداث شارع القصر العيني والمعروفة اعلامياً بـ«احداث مجلس الشورى» والتي وقعت في نوفمبر الماضي الى جلسة السادس من ابريل والافراج عن علاء عبدالفتاح واحمد بدالرحمن بكفالة 10 آلاف جنيه لكل منهما.وأسندت النيابة العامة للمتهمين تهم الاعتداء على المقدم عماد طاحون، مفتش مباحث غرب القاهرة، وسرقة جهازه اللاسلكي والتعدي عليه بالضرب، وتنظيم مظاهرة بدون ترخيص أمام مجلس الشورى، واثارة الشغب والتعدي على أفراد الشرطة وقطع الطريق والتجمهر واتلاف الممتلكات العامة.واتهمت النيابة الناشطين بأنهما اشتركا وآخرين مجهولين في تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه ان يجعل السلم العام في خطر وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف حال حمل أحدهم أداة مما يستخدم في الاعتداء على اشخاص.ووجهت النيابة الى علاء عبدالفتاح منفردا تهم تدبير تجمهر مؤلف من أكثر من خمسة أشخاص من شأنه ان يجعل السلم العام في خطر، وكان الغرض منه ارتكاب جرائم الاعتداء على الاشخاص والممتلكات العامة والخاصة والتأثير على رجال السلطة العامة في أداء أعمالهم بالقوة والعنف على النحو المبين بالتحقيقات وتنظيم مظاهرة دون ان يخطر كتابة قسم الشرطة الذي يقع بدائرته مكان سير التظاهرة على النحو المبين بالتحقيقات.كما وجهت النيابة للمتهم الثاني أحمد عبدالرحمن محمد على، تهمة احراز أداة تستخدم في الاعتداء على الاشخاص دون ان يوجد لحملها أو احرازها أو حيازتها مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفي.

الشاهد:

العربي: نرفع القبعة للكويت لاستضافتها 4 مؤتمرات مهمة خلال عام

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ان امير البلاد الشيخ صباح الأحمد يقوم بدور مهم للغاية يتعلق بالعلاقات بين الدول العربية.واضاف ان استضافة الكويت لـ 4مؤتمرات مهمة في اقل من سنة ترفع لها القبعة ما يدل بشكل حقيقي على اهتمامها بشأن الدول العربية ورغبتها في فتح المجالات امام هذه الدول للعمل في الطريق الصحيح.وعن آليات الجامعة العربية ودورها قال: بذلت في الفترة الماضية جهوداً على مختلف الاصعدة ومنها الملف السوري.

الغانم: الأمير يعمل لإزالة الخلافات بين الأشقاء

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن سمو الأمير كعادته لن يدخر جهداً لإذابة الجليد بين الاشقاء وإزالة الخلافات فيما بينهم.واضاف: تاريخ سموه الدبلوماسي حافل بالحكمة والاعتدال السياسي والسعي إلى التوافق والتفاهم في مجال الدبلوماسية الدولية.وأشار إلى ان القمة العربية التي تستضيفها الكويت تأتي في وقت عصيب وفي اجواء ملبدة بغيوم الخلافات العربية, وعلينا ألا نحمل سمو الأمير أكثر من الممكن سياسياً, فالامور المتعلقة بالخلافات السياسية العربية ترتبط بملفات متشابكة ومعقدة.

النهار:

الصانع: إحالة «الداو» للنيابة أو استجواب العمير

فيما تتجه الاضواء صوب الاجتماعات التي تسبق القمة العربية اعاد امين سر مجلس الامة يعقوب الصانع ملف «الداو كيميكال» الى الاضواء حينما اعلن امس عزمه تقديم اقتراح برغبة لاحالة هذا الملف الى النيابة العامة متضمنا صيغة اتهام قانونية لكل الموظفين الذين سارعوا في دفع الغرامة.وصعد الصانع الموقف بشكل اكبر حينما امهل وزير النفط علي العمير عشرة ايام لتنفيذ الاقتراح، مهددا الوزير بالاستجواب، مؤكدا في الوقت نفسه انه يريد ان يبعث رسالة مفادها «لحمنا ليس طريا حتى تنطلي علينا ألاعيب دفع غرامة الداو»، وطالب الصانع بتحميل شركة الكيماويات البترولية مسؤولية ما جرى.وتابع الصانع بقوله: تقرير ديوان المحاسبة الوارد للمجلس حول هذه الصفقة ادان هذه الصفقة حيث تستوجب من وزير النفط الاحالة للنيابة العامة، لافتا الى ان المعلومات الاولية تشير الى ان مؤسسة البترول قدمت خطاب تطمين لشركة «داو كيميكال» تلتزم بموجبه المؤسسة «وليس شركة الكويت للبتروكيماويات» ببذل اقصى جهودها لضمان عدم اتخاذ الكويت خطوات تضر بمصالح شركة «داو» وشركاتها التابعة، واوضح الصانع انه لم يتبين لفريق ديوان المحاسبة حصول الفريق المشكل من قبل وزير النفط على موافقة السلطات المختصة فيما يتعلق بصدور مثل هذا التطمين كما ابدى نائب العضو المنتدب للشؤون القانونية والمستشار العام لمؤسسة البترول وعضو الفريق المشكل من قبل وزير النفط تحفظه على كتاب الطمأنة.وبيَّن الصانع ان الشركة تحملت 24.5 مليون دينار قيمة مصروفات فريق العمل والاستشاريين القائمين على دراسة جدوى المشروع والاتعاب المدفوعة نظير الدفاع، لافتا الى ان هيئة التحكيم نفسها لم تكلف هذا المبلغ واقل من هذا المبلغ بكثير ولم يحضر من الكويت في التحكيم الا احد القانونيين الكويتيين فهل هو من استلم هذا المبلغ؟وتابع انه صدر قرار من مجلس الوزراء رقم 685 بتكليف ادارة الفتوى والتشريع باحالة صفقة «الكي داو» للنيابة العامة ولم يتسن للادارة احالة الصفقة للنيابة لان اللجنة الوزارية المشكلة للتحقيق بهذا القرار لاتزال تباشر التحقيق، لافتا الى ان الفريق المفاوض حول الصفقة قدم تطمينا اخر بعدم صدور اي تشريع تترتب عليه ازالة الدعم الذي تقدمه الكويت لشركة «الداو كيميكال» بمعنى انه اعطى تطمينا بما لا يملك.وعلى صعيد اللجنة المالية لاتزال المناقشات مستمرة بشأن قانون الـ B.O.T الجديد، وقال رئيس اللجنة النائب فيصل الشايع ان وزير المالية انس الصالح جاء لاجتماع الامس بتعديلات جديدة من شأنها ان تسند خروج القانون بشكل مجدٍ ومحقق لاهداف جذب الاستثمارات وهو متحمس لسرعة حسم القانون، متوقعا ان تتلقى اللجنة في اجتماعها غدا الثلاثاء اللمسات الاخيرة من قبل فريق العمل الحكومي – النيابي الذي يعمل على صياغة القانون وتعديلاته ولمساته الاخيرة، لافتا الى ان اللجنة والوزير متحمسون لسرعة حسم القانون.من جانبه، اعلن رئيس لجنة المرافق العامة النائب عادل الخرافي عن انتهاء لجنته من قانون هيئة النقل العام ورفعه الى مجلس الامة، بالاضافة الى الموافقة على التعديلات التي قدمت على قانون هيئة الاتصالات بعد اقراره في المداولة الاولى وكذلك قانون حماية البيئة الذي يعد من القوانين المهمة، لافتا الى ان قانون هيئة النقل يشكل طفرة في معالجة المشكلة المرورية وسيساهم الى حد كبير في الحد من الاختناق المروري الذي تعاني منه البلاد.من جهة اخرى، توالت التعديلات على قانون هيئة اسواق المال العام من قبل النواب باقتراحات بقوانين وكان اخرها ما قدمه النائب عبدالله الطريجي بما من شأنه التأكيد على مسؤولية وزير التجارة والصناعة عن الهيئة وعما يصدر منها من قرارات حتى يكون في وضع يمكنه من الاضطلاع بواجباته الدستورية والاشرافية داخل الحكومة او في مواجهة السلطة التشريعية والرأي العام الكويتي. وفي سياق مغاير، اشاد النائب عبدالرحمن الجيران بقرار وزير الداخلية القاضي بانشاء فرقة خاصة لملاحقة وضبط من صدرت عليهم احكام قضائية في قضايا امنية وجنائية، مشددا على ضرورة ان يشمل عمل الفرقة القضايا المدنية مثل التجارية والاحوال الشخصية والقضاء الاداري اذ ان الاف القضايا مكدسة واخذت احكاما نهائية واجبة النفاذ ولم تنفذ.

15 قتيلاً وجريحاً في 5 ساعات من قتال الشوارع في بيروت

قتل شخص واصيب 14 آخرون بجروح امس في اشتباكات بين مجموعتين مسلحتين احداهما مؤيدة لحزب الله واخرى مناهضة له في غرب بيروت استمرت اكثر من خمس ساعات بحسب ما افاد مصدر امني.وقال المصدر «قتل شخص واصيب 14 آخرون بجروح في اشتباكات بين مجموعة شاكر البرجاوي ومسلحين آخرين في الحي الغربي الواقع خلف المدينة الرياضية».ويتزعم شاكر البرجاوي مجموعة مسلحة محلية صغيرة يطلق عليها منذ العام 2009 اسم «التيار العربي» ويقدم على انه حزب مؤيد لـ«سورية الممانعة وحزب الله المقاوم».واكد المصدر ان المسلحين في الفريق الآخر لا ينتمون الى مجموعة منظمة او الى تيار حزبي معين، «بل هم من سكان الحي».والحي الغربي الذي وقعت فيه الاشتباكات حي شعبي فقير تنتشر فيه مساكن عشوائية ويقطنه لبنانيون وفلسطينيون.واندلعت المعارك، بحسب السكان، قرابة الثالثة صباحا وتراجعت اصوات اطلاق الرصاص منذ قرابة الثامنة والنصف بعد ان كانت تسمع في عدد كبير من انحاء العاصمة، مشيرا الى ان حواجز عليها مسلحون ملثمون انتشرت في منطقة قصقص القريبة من منطقة الاشتباكات. وانتشرت قوة كبيرة من الجيش اللبناني معززة بالآليات العسكرية في المنطقة ووضعت حدا للمواجهات.من جهته أكد رئيس الحكومة تمام سلام ان ما جرى في بيروت من مواجهات دامية يندرج في اطار الخروج عن الدولة وتسيب السلاح وحامليه، مشيراً الى وجود ضرورة لتعزيز المؤسسات الامنية.وقال «ما من طائفة بعيدة عن دفع الثمن لان الاثمان ندفعها جميعاً من دون استثناء وعلينا ان نضع جانباً خلافاتنا ونزاعاتنا ونتعاضد لنتمكن من حماية امن ومستقبل اللبنانيين».وفي مايو 2012، حصل اشكال مسلح بين مجموعة البرجاوي ومسلحين مؤيدين لرئيس الوزراء الاسبق سعد الحريري في منطقة الطريق الجديدة في غرب بيروت، وانتهى باقفال مكتب للبرجاوي في المنطقة واخراج مجموعته منها.وتنقل البرجاوي المنتمي الى الطائفة السنية منذ بداية الحرب الاهلية اللبنانية (1975-1990) بين ولاءات عدة، اذ قاتل الى جانب منظمة التحرير الفلسطينية، ثم انتقل الى العراق حيث قاتل الى جانب نظام صدام حسين ضد الايرانيين وعاد الى لبنان ليقف ضد الهيمنة السورية التي كانت قائمة آنذاك، وسجن في سورية، لكنه عاد وخرج من السجن مواليا للسوريين. وقف العام 2008 ضد حزب الله في المواجهة التي حصلت بين انصار الحزب وانصار الحريري وتسببت بمقتل حوالي مئة شخص في كل لبنان ثم نقل البندقية مجددا، وصار من اكثر الموالين للحزب.وتأتي حوادث امس بعد جولة من العنف على خلفية النزاع السوري بين سنة وعلويين في مدينة طرابلس في شمال لبنان بدأت في 13 مارس.وامس افاد مصدر امني عن ارتفاع حصيلة المعارك بين باب التبانة ذات الغالبية السنية المتعاطفة مع المعارضة السورية، وجبل محسن ذات الغالبية العلوية الموالية لنظام الرئيس بشار الاسد، الى 25 قتيلا و138 جريحا «اثر وفاة شخص في باب التبانة متأثرا بجروح اصيب بها فجرا». واشار المصدر الى ان بين الجرحى الذين سقطوا ليل السبت الاحد «ضابط في الجيش برتبة نقيب» بعد اصابته في اطلاق نار.واصيب نحو عشرين عسكريا في المعارك الدائرة منذ عشرة ايام، بعضهم جراء عبوات ناسفة استهدفت آليات عسكرية.ومنذ بدء الازمة السورية، تشهد منطقتا باب التبانة وجبل محسن جولات عنف منتظمة تسببت بمقتل العشرات.وينتشر الجيش بعد كل جولة في كل طرابلس محاولا ضبط الامن واسكات مصادر النار. وقال المصدر الامني ان وحدات الجيش نفذت عمليات دهم في منطقة جبل محسن بحثا عن قناصة، وتمكنت من مصادرة اسلحة.وعلى هامش القتال الدائر في طرابلس، افاد المصدر عن مقتل مسلحين في باب التبانة ليلا نتيجة اشتباكات بين مجموعتين مسلحتين لم تعرف اسبابها.

الجريدة:

«السكنية»: 5196 قسيمة في مشروع «غرب عبدالله المبارك» جاهزة للتخصيص

تعكف المؤسسة العامة للرعاية السكنية على إعداد الجدول الزمني لدعوة المواطنين لتخصيص 5196 قسيمة، بمساحة 400 متر مربع لكل قسيمة، في مشروع غرب عبدالله المبارك الإسكاني، خلال الأسابيع القليلة المقبلة.وكشف مصدر قيادي في المؤسسة لـ’الجريدة’ عن تبادل كتب رسمية بين الإدارات المعنية في ‘السكنية’ من شأنها التنسيق النهائي لبدء عملية التخصيص بالمشروع، وإعداد الجدول الزمني لذلك، مبيناً أن ‘مرحلة التخطيط العمراني قد انتهت، والمشروع الآن في مرحلة الخدمات، لينتقل بعدها إلى طرح المناقصة، ثم مرحلة التنفيذ والتوزيع، التي من المتوقع أن تكون نهاية العام الجاري’.وقال المصدر إن ‘المشروع يضم قسائم حكومية فقط بلا منازل أو شقق، إضافة إلى قطاعين رئيسيين، والكثير من المرافق العامة، منها 26 مدرسة و24 مسجداً، ومخفران للشرطة، وفرعان للغاز، ومركزا ضاحية، ومركزان صحيان، و10 محلات، ومجمعان حكوميان’.يُذكَر أن مشروع غرب عبدالله المبارك شهد في أبريل الماضي عملية شد وجذب بين ‘السكنية’ ووزارة الكهرباء والماء، لتقليص عدد الوحدات السكنية من 6 آلاف وحدة إلى 4500، بناءً على رغبة الوزارة، لوجود مخزون استراتيجي للمياه الجوفية بالمنطقة تحت الاستخدام، إلا أنها انتهت بالتنسيق بين الجهتين والوصول إلى 5196 وحدة بلا تقليص أو تعويض بمساحات أخرى.

لا مصالحة خليجية في القمة

في وقت أكد وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله أن القمة العربية، التي تنطلق غداً في الكويت، لن تتضمن مصالحة ‘خليجية- خليجية’، وأن هذا الأمر ‘يتم داخل البيت الخليجي’، كشف أن الكويت بذلت جهوداً في سبيل المصالحة القطرية- المصرية ‘ومستعدة أن تواصل هذه الجهود خﻼ‌ل القمة وما بعدها، وفي جميع الأوقات’.وهل ستشهد القمة مصالحات عربية- عربية؟ أجاب الجارالله: ‘نتمنى أن تتمكن الكويت من تقريب وجهات النظر على مستوى الوطن العربي ورأب الصدع في العمل العربي المشترك، والمساعدة في تقريب وجهات النظر’، مضيفاً أن الكويت حريصة على تنقية الأجواء في سماء العلاقات العربية، متمنياً أن تحقق الكويت شيئاً في هذا الصدد.ونفى الجارالله سماعه عن وجود اجتماع جانبي يتضمن مندوبي الجامعة العربية والمندوبين على مستوى منظمتي التعاون الإسلامي والخليجي.وفي خطوة على طريق تطوير التعاون العربي، اختتم أمس وزراء الخارجية العرب اجتماعهم التحضيري للقمة بإقرارهم مشاريع القرارات التي أعدها المندوبون الدائمون، والتي تتعلق بالقضية الفلسطينية وتطوراتها، والجولان السوري المحتل، ودعم لبنان، والدعم المالي للسلطة الفلسطينية، فضلاً عن الموافقة على استضافة مصر للدورة الـ 26 للقمة.وناقش الاجتماع جدول أعمال القمة التي ستبحث موضوعات عدة، في مقدمتها مستجدات القضية الفلسطينية والصراع العربي- الإسرائيلي، ومبادرة السلام العربية، والأزمة السورية وتطوراتها، وضرورة الحفاظ على وحدة سورية واستقرارها، وانعكاسات أزمة النازحين السوريين على دول الجوار، فضلاً عن الأوضاع في ليبيا وأهمية مساندتها في الحفاظ على سيادتها واستقلالها.كما تبحث القمة التطورات في اليمن، وتأكيد سيادة الإمارات الكاملة على جزرها الثلاث ‘طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى’، مع دعم الإجراءات السلمية لاستعادتها، فضلاً عن مناقشة التطورات على الساحة العربية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بما فيها أمن الحدود والإرهاب الدولي، وسبل مكافحته، وبناء القدرات الوطنية في المسائل المتعلقة بالإرهاب.وقال النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، في كلمته خلال افتتاح الاجتماع، إن هذا الاجتماع الذي ينظر في جدول أعمال القمة ‘يعقد اليوم في ظل ظروف حرجة ودقيقة تمر بها المنطقة العربية’، مشيراً إلى أنه ‘في ظل الأحداث المتسارعة التي تعصف بالمنطقة والظروف التي يستحيل التنبؤ بتداعياتها والتجاذبات الدولية التي تهدف إلى تشكيل نظام عالمي يتوافق مع رغباتها ومصالحها، يتطلع إلينا الشعب العربي بترقب يحدوه التفاؤل بأن نحقق ولو جزءاً من تطلعاته وآماله المشروعة’.من جهته، قال وزير خارجية قطر خالد العطية إن ‘المراحل الانتقالية الصعبة التي تمر بها بعض الدول العربية تتطلب الحوار الوطني الجاد على مختلف مستوياته، وتغليب المصالح الوطنية كمقدمة للاستقرار، لأن حالة الفوضى والإرهاب وعدم الاستقرار تتعارض والمصالح الوطنية والعربية’.بدوره، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية د.نبيل العربي، في كلمته، أن ‘ترؤس دولة الكويت لأعمال هذه القمة وما تتمتع به من إدارة حكيمة سيكون لهما أبلغ الأثر في تقريب وجهات النظر وتنقية الأجواء لخدمة المصالح العربية الكبرى وتفعيل قيم التضامن العربي طبقاً لشعار القمة (قمة التضامن من أجل مستقبل أفضل)’.وقال العربي إن المبعوث الدولي والعربي المشترك إلى سورية الأخضر الإبراهيمي سيلقي بياناً حول الجهود الدولية والعربية المبذولة في هذا الشأن، لافتاً إلى أن جدول أعمال القمة سيتضمن موضوعات مهمة تتعلق بالتحديات التي تواجه الأمن القومي العربي وبتطوير التعاون العربي في جميع المجالات، أبرزها مبادرة الأمين العام للجامعة بشأن استخدامات الطاقة المتجددة، فضلاً عن مبادرة ملك البحرين بشأن إنشاء المحكمة العربية لحقوق الإنسان.وعلى صعيد متصل، أعرب رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم عن ثقته المطلقة بحكمة سمو أمير البلاد، مؤكداً أن سموه ‘يعرف دائماً التوقيت المناسب والظرف المواتي والسياق الملائم لأي تحرك توافقي، كما يعرف بخبرته الطويلة كيف يوازن بين معطيات الواقع السياسي وسقف التمنيات’.وقال الغانم، في تصريح أمس: ‘علينا ألا نحمّل سمو الأمير أكثر من الممكن سياسياً، فالأمور المتعلقة بالخلافات السياسية العربية سياقية، وترتبط بملفات متشابكة ومعقدة’.

 

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد