فيتو ‘روسي’ حول استفتاء القرم – المدى |

فيتو ‘روسي’ حول استفتاء القرم

ضد مشروع قرار غربي يندد بالاستفتاء المقرر تنظيمه غداً

استخدمت روسيا حق الفيتو ضد مشروع قرار غربي يندد بالاستفتاء المقرر تنظيمه الاحد في شبه جزيرة القرم في حين امتنعت الصين عن التصويت على هذا المشروع صباح السبت في مجلس الأمن الدولي.

وهكذا تم رفض مشروع القرار الذي حصل على موافقة 13 صوتا اذ ان روسيا بصفتها عضوا دائما تستطيع منع اقرار اي مشروع قرار في هذا المجلس.

أوكرانيا تتهم روسيا بإثارة أعمال عنف في شرقها
اتهم أولكسندر تيرتشينوف القائم بأعمال رئيس أوكرانيا اليوم السبت ‘عملاء للكرملين’ بإثارة أعمال عنف في مدن بشرق البلاد. وأشار تيرتشينوف إلى مقتل ثلاثة أشخاص في حادثتين الأسبوع الماضي في دونيتسك وخاركيف وقال لنواب المعارضة ‘تعلمون مثلما نعلم من ينظم الاحتجاجات الحاشدة في شرق أوكرانيا .. إنهم عملاء للكرملين ينظمونها ويمولونها ويتسببون في مقتل الناس’. وحذر تيرتشينوف من خطر الغزو الروسي لشرق أوكرانيا بعد سيطرة موسكو على شبه جزيرة القرم.

وتخشى السلطات الأوكرانية أن تستغل موسكو حوادث عنف ضد رعايا روس لتبرير الغزو واتهمت روسيا اليوم السبت بانها وراء اشتباكات عنيفة في مدينة خاركيف شرق أوكرانيا الليلة الماضية. وقال وزير الداخلية إن الشرطة اعتقلت نحو 30 شخصا تورطوا في الاشتباكات بين متظاهرين موالين لروسيا وخصوم لهم قرب مكتب جماعة قومية أوكرانية اسفرت عن مقتل رجلين أعمارهما 20 و31 عاما في وقت متأخر أمس الجمعة. وأضاف الوزير ارسين ازاكوف أن الطرفين أستخدما الأسلحة النارية.

وقالت موسكو التي ارجعت سيطرة قواتها على شبه جزيرة القرم لمخاوف الأغلبية الناطقة بالروسية في المنطقة من السلطات الجديدة في كييف إنها مستعدة للتدخل لحماية رعاياها في أماكن أخرى بأوكرانيا. وبعد يوم من اشتباك عنيف بين متظاهرين في مدينة دونيتسك الشرقية حيث توجد أغلبية ناطقة بالروسية اتهم ازاكوف وحاكم خاركيف نشطاء موالين لروسيا بإثارة العنف وحثا المواطنين على عدم الانزلاق للرد بالعنف.

وقال الحاكم ايهور بالوتا ‘كانت واقعة الليلة استفزازا مدبرا جيدا من قبل نشطاء موالين لروسيا’. وأضاف أن أناسا في حافلة صغيرة تعمدوا إثارة نزاع مع مجموعة خرجت في مظاهرة موالية لروسيا ثم تحركوا بالحافلة. ولاحق نشطاء موالون لروسيا الحافلة ووجدوها متوقفة بجوار مبنى يضم مكاتب جماعات أوكرانية قومية ثم بدأ الاشتباك. وقال ازاكوف ‘يدبر محرضون مأجورون من دولة مجاورة اعمال استفزازية باحتراف.’ واتهم حلفاء للرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش بتمويل الاضطرابات في شرق أوكرانيا بمعاونة من ‘قوات روسية متشددة’.

وكانت الخارجية الروسية قد حذرت من أن موسكو لها الحق في حماية رعاياها في أوكرانيا ردا على مقتل متظاهر في دونيتسك مساء الخميس الماضي على الرغم من أن مسؤولين أعلنوا أن القتيل ناشط في حزب قومي يميني أوكراني. وحظرت السلطات في خاركيف اجتماعات سياسية كانت مقررة في المدينة في مطلع الأسبوع. وكانت محكمة في دونيتسك قد رفضت حظرا مشابها طلبه المسؤولون في المدينة. وقال القائم بأعمال رئيس أوكرانيا إن القوات الروسية تحتشد على الحدود الشرقية ‘وعلى استعداد للغزو في أي لحظة’ لكن الخارجية الروسية نفت وجود أي خطة للغزو أمس الجمعة.

عشرات الاف المتظاهرين في موسكو احتجاجا على ‘احتلال’ القرم
تظاهر عشرات الاف الروس السبت في موسكو احتجاجا على ‘احتلال’ شبه جزيرة القرم وعلى سياسة الكرملين، وذلك تلبية لدعوة المعارضة، في الوقت الذي دافع تجمع منظمات قومية عن النهج الرسمي قرب الساحة الحمراء. وقدر مصور وصحافية لفرانس برس ب50 الفا عدد المتظاهرين المعارضين في تعبئة نادرة منذ التظاهرات الكبيرة التي نظمت قبل وبعد عودة فلاديمير بوتين الى الكرملين في 2012. وكتب على يافطة كبيرة رفعت في مقدم التظاهرة التي انطلقت من ساحة بوشكين باتجاه ساحة سخاروف ‘لحريتنا وحريتكم!’. وكانت الشرطة قدرت قبلا عدد المتظاهرين بثلاثة الاف شخص. وكتب على يافطات اخرى رفعها اشخاص من كافة الاعمار الى جانب الاعلام الروسية والاوكرانية ‘لا تمسوا باوكرانيا!’ و’لا للحرب!’. وعلى يافطة كتب ‘لا استفتاء تحت تهديد السلاح!’، في اشارة الى الاستفتاء الذي ينظم الاحد حول الحاق شبه جزيرة القرم بروسيا.

وقالت الا المعلمة السابقة في ال71 من العمر ‘اعتبر ان القرم جزء من اوكرانيا حتى وان كان معظم سكانها من الروس يجب ان يقوموا بتسوية مشكلاتهم مع دولتهم ولا علاقة لروسيا بالامر’. واضافت ‘انها حرب واحتلال هذا امر غير مقبول من قبل دولة متحضرة’. وردد متظاهرون ‘لا لسلطة اجهزة الاستخبارات!’ و’نفالني!’ اسم المعارض الاول لبوتين الموضوع في الاقامة الجبرية في موسكو. وفي الوقت نفسه، تجمع الاف الاشخاص، 15 الفا بحسب الشرطة، قرب ساحة الثورة والكرملين تلبية لدعوة منظمات قومية رافعين يافطات داعمة لبوتين. وقال الخطباء ‘لن يكون هناك ميدان في موسكو!’، في اشارة الى اسم ساحة الاستقلال في كييف حيث افضت تظاهرت دامت ثلاثة اشهر الى سقوط الرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش نهاية شباط/فبراير الذي لجأ الى روسيا وقيام نظام مؤيد للغرب.

مقتل شخصين في اشتباكات شرق أوكرانيا قبل استفتاء القرم

ذكر مسؤولون اليوم السبت أن شخصين قتلا وأصيب أحد رجال الشرطة في اشتباكات وقعت الليلة الماضية بين نشطاء في مدينة خاركوف شرق أوكرانيا. وقال وزير الداخلية أرسين أفاكوف إن نحو 30 ناشطا من الموالين لأوكرانيا ومن الموالين لروسيا اعتقلوا. ومن المقرر أن تجري شبه جزيرة القرم الموالية لموسكو بجنوب البلاد استفتاء غدا الأحد حول ما إذا كانت ستنفصل عن أوكرانيا وتنضم إلى روسيا حيث يخشى مراقبون من تصاعد وتيرة العنف في شبه الجزيرة قبل التصويت.

وهناك مخاوف من أن تمتد الاضطرابات في القرم حيث شددت روسيا من قبضتها العسكرية والسياسية منذ الإطاحة برئيس أوكرانيا فيكتور يانوكوفيتش الشهر الماضي إلى شرق أوكرانيا. وقتل شخص وأصيب 26 آخرون أمس الخميس في اشتباكات وقعت في منطقة دونيتسك مسقط رأس الرئيس المخلوع ومركز السلطة لديه. وتلاشت الآمال في التوصل لحل دبلوماسي للأزمة أمس الجمعة بعد أن انتهت المحادثات التي استمرت ست ساعات بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف بدون ‘رؤية مشتركة’،بحسب لافروف. ويصف زعماء غربيون الاستفتاء في شبه جزيرة القرم بأنه غير شرعي وتهدد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات فورية ضد روسيا إذا مضى التصويت قدما.

روسيا تدعو أوكرانيا إلى اعتبار المجموعات القومية خارجة عن القانون
دعت روسيا السبت اوكرانيا الى اعتبار المجموعات القومية خارجة عن القانون بعد مقتل شخصين في تبادل اطلاق النار بين قوميين متطرفين وناشطين موالين للروس في شرق البلاد. واعلن الوزير الروسي المكلف حقوق الانسان كونستنتان دولغوف في تغريدة على تويتر ‘يجب اعتبار مجموعات بانديرا في اوكرانيا خارجة عن القانون لانها تحرض على الحقد بين الاعراق’.

وكان ستيبان بانديرا زعيم الحركة القومية الاوكرانية واتهمه الروس بالتواطؤ مع النازيين خلال الحرب العالمية الثانية. وقال دولغوف ‘لم يعف احد اوكرانيا من التزاماتها بمكافحة العنصرية والتمييز العنصري وكره الاجانب، يجب عليها الوفاء بالتزاماتها’. وقتل شخصان، ناشط مؤيد للروس وأحد المارة، ليل الجمعة السبت في خاركيف شرق اوكرانيا في تبادل لاطلاق النار بين قوميين متشددين وموالين للروس كما افاد مصدر امني.

وقال المصدر ان الناشطين الموالين للروس حاولوا الدخول الى مبنى كانت تتواجد فيه مجموعة من الاشخاص يشتبه انهم اطلقوا النار مساء الجمعة على تظاهرات مؤيدة للروس موضحا ان المعلومات لا تزال اولية. واضاف ان المتواجدين في المبنى هم من فتح النار. واضاف المصدر ان خمسة اشخاص اصيبوا بجروح بينهم شرطي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد