أوكرانيا تتهم روسيا بإعلان الحرب عليها – المدى |

أوكرانيا تتهم روسيا بإعلان الحرب عليها

حلف شمال الأطلسي يدعو إلى نشر مراقبين دوليين هناك

بدت اوكرانيا على شفير الكارثة’ واتهمت روسيا بـ ‘إعلان الحرب’ عليها مع فقدان سيطرتها سريعا على شبه جزيرة القرم، فيما واصلت الدول الغربية مساعيها لايجاد حل لاحد اخطر النزاعات مع موسكو.

وقال رئيس الوزراء الاوكراني ارسيني ياتسينيوك يوم  أمس ‘ الأحد ‘  اثر توعد روسيا بالتدخل عسكريا في اراضي بلاده ‘اذا اراد الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين ان يكون الرئيس الذي بدأ حربا بين بلدين جارين وصديقين، فانه على وشك تحقيق هدفه. نحن على شفير كارثة’، وأضاف متحدثا بالإنجليزية لأسماع ندائه بوضوح للغرب ‘انه الانذار الاحمر. هذا ليس تهديدا انه في الواقع اعلان حرب على بلادي’.

من جهته، كرر الرئيس الاوكراني الانتقالي الكسندر تورتشينوف ان كييف تامل بالتوصل الى حل ‘سلمي’ للازمة. لكن مسؤولا كبيرا اعلن تعبئة جنود الاحتياط الاوكرانيين بهدف ضمان ‘امن الاراضي وسلامتها’.

وفي كييف، تجمع نحو خمسين الف شخص ظهر الاحد في ساحة الميدان وفق مراسل فرانس برس. وهتف هؤلاء مخاطبين روسيا ‘لن نستسلم’، فيما حمل بعضهم لافتات تحمل شعارات مناهضة للرئيس الروسي، وقال ميروسلاف ستوروجنكو (27 عاما) رجل الاعمال المتحدر من منطقة كييف ‘نحن مستعدون للدفاع عن اوكرانيا بالسلاح’.

وخاطب الرئيس الجورجي السابق الموالي للغرب ميخائيل ساكاشفيلي الحشد من على المنصة قائلا ‘لقد تدخل بوتين في بلادكم، هذا ليس دليل قوة بل دليل احتضار’.

و أعلنت الحكومة الألمانية، بعد اتصال هاتفي أجرته المستشارة إنجيلا ميركل، بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن الأخير وافق على اقتراح لميركل بتشكيل ‘مجموعة اتصال’ بهدف البدء بـ’حوار سياسي’ في شأن أوكرانيا.

وقالت الحكومة في بيان، أن ‘الرئيس بوتين وافق على اقتراح المستشارة بتشكيل فوري لبعثة تحقيق، إضافة إلى مجموعة اتصال يمكن أن تكون برئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا للبدء بحوار سياسي’.

ومن جانب أخر دعا حلف شمال الأطلسي، روسيا وأوكرانيا إلى السعي لـ’حل سلمي’ للازمة بينهما عبر ‘الحوار’ و’نشر مراقبين دوليين’، بحسب ما أعلن الأمين العام للحلف أندرس فوج راسموسن.
وأوضح راسموسن، أيضا أن الحلف ينوي التحاور مع روسيا عبر أداة التعاون بين الجانبين، أي مجلس الحلف الأطلسي وروسيا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد