الميزانيات كشفت ملاحظاتها على ‘الدفاع’ – المدى |

الميزانيات كشفت ملاحظاتها على ‘الدفاع’

شبهات مالية بالملايين، والتحقيق مع متقاعدين بقضية ‘توريد معدات طبية’

قال رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي النائب عدنان عبد الصمد ان لجنته اجتمعت لمناقشة ميزانية وزارة الدفاع للسنة المالية ٢٠١٢ / ٢٠١٣ “وتبين من المناقشة وجود مآخذ شابت دراسة وتنفيذ قرار مجلس الوزراء رقم ٤٩٥ لسنة ٢٠٠٨ بشأن منح معاشات استثنائية ومكافآت استحقاق للعسكريين ما نتج عنه تمييز في التعامل مع العسكريين وتعديل القرار بسبب عدم وجود دراسة متأنية له”.

وأفاد عبدالصمد: ‘وضحت الوزارة ان تلك التعديلات كانت للحد من تسرب القيادات الوسطي كي لا تخلو المناصب من القيادات اللازمة والتي تريد الاستفادة من هذه الزيادة الاستثنائية في الراتب “,مبينا أنه”طالبت اللجنة بضرورة وجوب دراسة اي قرار مستقبلي ليحقق المساواة بين العسكريين “.

وأضاف :”اتضح تسديد مبلغ ١.٢٧٧.٢٩٤ دينار رغم عدم مطابقة احدي السفن للمواصفات الفنية المطلوبة باعتراف الوزارة نفسها, كذلك تأخر أعمال الصيانة لإحدى الزوارق البحرية مما يؤثر على جاهزيته للاستعمال وسبب ارتفاعا في تكاليف صيانته “.

وأشار إلى ‘توريد أجهزة ومعدات طبية دون علم الوزارة بها ودون إتباع الإجراءات القانونية وبقيمة ١.٣٢٤.٤٤٤ دينار و صرفت رغم اعتراض المراقبين الماليين”, لافتا إلى أنه”أفادت الوزارة ان القضية خاضعة للتحقيق علي الرغم ان جميع المتهمين فيها تقاعدوا ولا يحملون الصفة العسكرية الآن”.

وأكد عبدالصمد “وجود مآخذ شابت تنفيذ عقد إعداد وتجهيز وجبات غذائية وخدمات إعاشة للقوات المسلحة ٣ سنوات بقيمة إجمالية تبلغ ٢٢.٨٥٤.٩٦٠ دينار حيث تبين للجنة ان الوزارة تحملت ١.٣١٩.٧٤٠ دينار عن قيمة وجبات غذائية لم تورد وأغفلت الوزارة حقها في تخفيض عدد الوجبات حسب احتياجاتها الفعلية أو تزويدها إلى مواقع أخرى “.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد