التربية تعيد تشكيل فريق عمل ‘التدخل السريع’ – المدى |

التربية تعيد تشكيل فريق عمل ‘التدخل السريع’

أصدرت وكيل وزارة التربية مريم الوتيد قرار بشان إعادة تشكيل فريق عمل التدخل السريع في حالات الطوارئ في المدارس والمناطق التعليمية برئاسة مريم الوتيد وعضوية كل من الوكيل المساعد للتعليم العام خالد الرشيد و الوكيل المساعد للمنشآت التربوية والتخطيط يسرى القحطانى والوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة بدر الفريح والمقدم حسين الزعابي من الإدارة العامة للدفاع المدني و طيار على عبدالله على مراقب مركز الاستجابة للطوارئ والتخطيط مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية و مدير إدارة الصحة المدرسية ابتسام الهويدى ومدير عام منطقة مبارك الكبير التعليمية طلق الهيم و مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام التربوي ضيدان العجمى و يسرى بو صفر من مكتب وكيل الوزارة، على ان تكون مهام الفريق فى اعتماد إستراتيجية وطنية للتدخل السريع فى مدارس وزارة التربية بدولة الكويت و تحديد حالات التدخل السريع التي تحدث بالمدارس واعتماد دليل التدخل السريع في المدارس و إعداد التقرير الختامي لأعمال الفريق .

بالإضافة إلى تشكيل فريقي عمل فرعيين منبثقين من فريق العمل الرئيسي للتدخل السريع في حالات الطوارئ في المدارس والمناطق التعليمية فالفريق الأول برئاسة خالد الرشيد وعضوية كل من يسرى القحطانى والمقدم حسين الزعابي وطيار على عبدالله رومى الهزاع مدير مكتب التنسيق وابتسام الهويدى وأنور الكوت مدير مدرسة الحسن بن الهيثم المتوسطة منطقة مبارك الكبير ومن مهامهم اقتراح إستراتيجية وطنية للتدخل السريع في مدارس وزارة التربية بدولة الكويت ومنها الرؤية والرسالة والأهداف الإستراتيجية وتحديد حالات التدخل السريع التي تحدث بالمدارس وتحديد أداور والية العمل بين المؤسسات التعليمية والجهات الأخرى المعنية بالتدخل السريع.

أما الفريق الفرعي الثاني فهو برئاسة بدر الفريح وعضوية كل من طلق الهيم و غنيمة الرخيمى مدير ادارة الخدمة الاجتماعية والنفسية و ضيدان العجمى و عبدالله العسعوسى مدير مدرسة ناصر سعود الصباح الابتدائية منطقة حولى التعليمية وزاهية الطحيح ومنى الغريبة وحامد العتيبي ومن مهامهم إعادة النظر فى دليل التدخل السريع فى مدارس وزارة التربية (الدليل الارشادى) وتحديث الدليل الارشادى بالمدارس حسب النظريات والأساليب المستحدثة التي تخص هذا الجانب ووضع خطط للتدريب على التدابير الأمنية عند إخلاء المدارس فى حالات الطوارئ.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد