تفجير خط غاز شمال شرق سوريا – المدى |

تفجير خط غاز شمال شرق سوريا

قوات النظام تمطر حلب بالبراميل المتفجرة

صعدت قوات النظام السوري اليوم قصفها بالبراميل المتفجرة لليوم الثاني على التوالي على عدة مناطق في حلب شمال البلاد بعد 24 ساعة من زيارة وزير الدفاع السوري فهد جاسم الفريج للوحدات العسكرية في المنطقة فضلا عن قصف مناطق في دمشق وحمص .

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان الطيران المروحي قصف بالبراميل المتفجرة مناطق في حي طريق الباب وقرب الهيئة الشرعية بحي باب النيرب ومنطقة كرم الطحان بحي الميسر ومناطق في المدينة الصناعية في قرية الشيخ نجار ومحيط مدرسة المشاة ومناطق في بلدة ماير مما أدى الى مقتل رجل وسيدتين وأنباء عن مقتل سبعة اشخاص آخرين في حي طريق الباب ومعلومات عن مقتل سيدتين مجهولتي الهوية في حي باب النيرب.

وأضاف المرصد ان ذلك ترافق مع قصف الطيران الحربي لمناطق في حيي السكري والانصاري الشرقي وأنباء عن مقتل سيدة في حي السكري وسقوط جرحى.

كما أغلقت القوات النظامية اليوم من طرفها معبر (كراج الحجز) في حي بستان القصر الذي يشهد ازدحاما شديدا للاهالي بانتظار فتح المعبر وسط حالة نزوح للاهالي من الاحياء الشرقية جراء قصف الطيران مناطق في هذه الاحياء ترافق مع منع القوات النظامية ادخال المواد الغذائية والبضائع التجارية الى الاحياء الشرقية منذاربعة ايام.

وتابع المصدر ان مقاتلي الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) سيطروا على منطقة الراعي على الحدود التركية قرب مدينة الباب بريف حلب الشمالي عقب اشتباكات عنيفة مع مقاتلي الكتائب المناوئة للتنظيم وسط استقدام الكتائب المقاتلة مؤازرة من جبهة الاكراد وكتائب مقاتلة اخرى في محاولة لاستعادة المنطقة.

واستهدفت الكتائب المقاتلة المعارضة صباح اليوم بصواريخ محلية الصنع الاكاديمية العسكرية بحي الحمدانية في حلب وانباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات النظامية فيما تدور منذ صباح اليوم اشتباكات عنيفة بين مقاتلي (داعش) من جهة ومقاتلي الكتائب المقاتلة الاخرى من جهة في بلدة كفرحمرة وقرية باشكوي وسط قصف الطيران الحربي للمنطقة.

وفي محافظة ريف دمشق نفذ الطيران الحربي عدة غارات جوية على مناطق في مدينة عربين واطراف بلدة حمورية وقرية حوش عرب ومناطق في مزارع رنكوس وجبال معلولا مما ادى الى سقوط جرحى كما تعرضت مناطق في مدينة داريا لقصف بالبراميل المتفجرة ومعلومات عن سقوط قتلى وجرحى في حين قصفت القوات النظامية مناطق في مدينة الزبداني.

كما انفجرت عبوة ناسفة في منطقة عسال الورد مما ادى لاضرار مادية كما قتلت سيدة من مدينة عربين برصاص قناص اثناء خروجها من مخيم الوافدين واتهم نشطاء من المنطقة القوات النظامية باطلاق الرصاص عليها.

كما تدور اشتباكات عنيفة على معظم جبهات درعا جنوب البلاد بين قوات المعارضة وقوات النظام اضافة الى حمص لاسيما في منطقة الزارة المحاصرة في محاولة لاقتحام قوات النظام لها.

4:45:56 PM

تعرض خط غاز الجبسة في منطقة الرويشد بين مدينتي دير الزور والحسكة شمال شرق سوريا اليوم لعملية تفجير مما أدى الى توقف معمل غاز الجبسة عن العمل وانقطاع التيار الكهربائي في المنطقة.
وقال مصدر في وزارة النفط في تصريح لوكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان التفجير تسبب باندلاع النيران في خط الغاز مشيرا الى ان الانتاج اليومي لمعمل الجبسة يصل الى 800 ألف متر مكعب من الغاز النظيف يوميا .
وأضاف ان الخط المستهدف يغذي محطات توليد الطاقة الكهربائية في منطقة التيم ومحطة توليد الزارة اضافة الى مصفاة حمص وسط سوريا .
ومن جانبه قال وزير الكهرباء السوري عماد خميس ان انقطاع التيار الكهربائي عن محافظتي حمص ودير الزور سببه تفجير احد خطوط نقل الطاقة الرئيسية في المنطقة الوسطى.

ومن جهة أخرى قال ناشطون سوريون إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ‘داعش’ قتل القائد العسكري لميليشيا لواء التوحيد في سوريا.
ومن المتوقع أن تؤدي العملية إلى تصعيد القتال بين الفصائل الإسلامية المسلحة الساعية لإسقاط حكم الرئيس السوري بشار الأسد.
ونُقل عن المرصد السوري لحقوق الإنسان قوله إن عدنان بكور، قائد لواء التوحيد كان بين 26 قتيلا في هجوم شنه تنظيم ‘داعش’ السبت على قاعدة للواء في حلب.
وأشار المرصد، ومقره بريطانيا، إلى أن مسلحي ‘داعش’ نفذوا الهجوم بسيارتين مفخختين.
وفي تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، أكد لواء التوحيد مقتل بكور.
ويذكر أن ائتلافا يضم جماعات مسلحة عدة يخوض منذ أسابيع معارك ضد ‘داعش’.
من ناحية أخرى، قال المرصد إن طيران الجيش النظامي السوري شن الأحد غارات ببراميل متفجرة على حلب.
وأكد أن 85 شخصا على الأقل بينهم 10 أطفال قتلوا في الغارات.
وتتعرض حلب لغارات مماثلة خلال الفترة الأخيرة.
دبلوماسيا، نفت الولايات المتحدة مزاعم الحكومة السورية بأنها سعت إلى إجراء مفاوضات مباشرة معها في بداية مؤتمر جنيف 2 في سويسرا.
وكان وليد المعلم، وزير الخارجية السوري، قد قال إن سوريا رفضت الدخول في مباحثات مباشرة قبل أن يعتذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عن تصريحات أدلى بها في وقت سابق.
وكان كيري قد قال في كلمة بافتتاح مؤتمر جنيف2 إن الرئيس السوري بشار الأسد لن يكون جزءا من حكومة انتقالية، متهما إياه بممارسة ‘القمع الوحشي’ ضد السوريين.
وقالت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة لم تطلب في أي وقت مفاوضات مباشرة مع دمشق.
وأكدت أن كيري لن يعتذر عن قول الحقيقة عن ‘وحشية’ نظام الأسد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد