ضيف اليوم المغرد / المرشد: خالد غازي – المدى |

ضيف اليوم المغرد / المرشد: خالد غازي

مغرد جريئ وصف أغلب القضايا من خلال
أحرفٍ معدودة، استطاعت أن تصل إلى وسط من الاعلاميين والمشاهير ، لا يقدم نفسه ككاتب ولكنه يكتب بحرفية عالية ووعي كبير
المرشد / خالد غازي

س١ : كيف كانت بدايتك في تويتر :
ج١ : كانت رائعه جداً كوني لم ابخص انذاك
بعض الاشخاص وماهو هدفهم
يعني على النية وكانت بداية
اروع بكثير من الان من
حيث المصداقية ؛)

س٢ : ماذا اضاف لك تويتر ؟
ج٢ : معرفة اشخاص تمنيت معرفتهم منذ زمن بعيد
قمة بالادب والمرجله والوطنية

وايضاً اسقط اقنعة بعض الذين كنا منخدعين
بهم ، واخرج لنا بعض المغمورين والمظلومين
بإختصار / كشف لنا حقائق كثيرة نجهلها

س٣ : أكثر قضية آثارتك في تويتر ؟
ج٣ : العديد من القضايا ولكن ابرزها ” قتل الميموني ”

س٤ : في وجهة نظرك هل لتويتر تأثير كبير ؟
ج٤ : طبعاً فمن خلاله تم التأثير على حكومات
وابرز عوامل تأثيره هو تحريك الناس والتأثير
على تحركاتهم وأرائهم من خلال اهل العلم
والدين والثقات بالمجتمع

س٥ : أمور تغيرت معك منذ دخولك تويتر !
ج٥ : وجهة نظري واسلوب التعامل مع البعض
ففي السابق كنت اقيم على ما يطرح
بمساحة ضيقة مغموره غير متنفسه
اما الان اختلف الوضع تماماً

س٦ : حدثنا عن مميزات وعيوب تويتر ؟
ج٦ : بعض مزاياه وهي كثيرة لكن ابرزها
وجود بعض الشخصيات العامه المحترمه
ووسائل الاعلام النزيهه التي من خلالها
نكون ملمين بالاخبار الصحيحه وبعيداً
عن التدليس والاشاعات

اما عن عيوبه فهي ايضاً كثيره ومنها

_ سرعة انتشار الاشاعه

_ تصنع البعض من اجل كسب شعبية وبطولة
وهمية و جذب الجماهير

_ وايضاً استخدام الحسابات المستعاره من اجل الشتم والقذف لكل من يخالف رأيهم حتى لو كان غير صائب

_جعل البعض يشعر بأنه ذو قيمه وتأثير
وجعلهم يتمادون وهم غير مدركين
ان تويتر سينتهي وسينتهون
ولن يبقى غير اخلاقهم
واسلوب تعاملهم مع
الناس

س٧ : اذكر لنا اكثر ٣ حسابات تهتم لمتابعتهم :
ج٧
الدكتور حاكم المطيري

الدكتور ناصر المصري

والاخ / زيد ال عشبه

وغيرهم الكثيرون طبعاً ولا اقلل من قيمة احد
فلكل المغردين مني وافر الاحترام والتقدير

س٨ : كلمتك الأخيرة لمتابعينك

ج٨ : حاولوا بقدر الأمكان أن تجعلوا اكثر تغريداتكم بأمور ينتفع بها المتابعين كالامور الدينيه و النصائح والكلام المنمق وترفقوا بتغريداتكم فلا تجعلونها مليئة بالشتائم والبذاء التي لا تقبلوا ان يتم توجيهها لكم فتغريداتكم شاهده عليكم

واستذكر قولة تعالى

“مايلفظُ من قولٍ إلا لديه رقيبٌ عتيد”

20140126-025221 am.jpg

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد