أمير قطر: ما يحدث بسوريا وفلسطين وصمة عار – المدى |

أمير قطر: ما يحدث بسوريا وفلسطين وصمة عار

قال أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، إن ما يحدث في سوريا والأراضي الفلسطينية من أعمال عنف وانتهاكات “يشكل وصمة عار في جبين الإنسانية،”.

معتبرا أن ما يجري في سوريا هو عملية “قتل شعب من قبل نظام فاقد للشرعية” بدعم من قبل “دول مركزية.

وقال أمير قطر، في كلمة ألقاها في منتدى الأمم المتحدة الخامس لتحالف الحضارات بالعاصمة النمساوية فيينا الأربعاء، إن العالم “يموج بانقسامات سياسية وإيديولوجي،” داعيا إلى ضرورة “بناء مجتمع إنساني عالمي يقوم على المشترك ويحترم الخصوصيات والديانات ويسود فيه القانون الدولي.

ونبه الشيخ حمد بن خليفة إلى أن الفترة السابقة شهدت “تزايد مظاهر الفهم الخاطئ للدين الإسلامي الحنيف والحضارة الإسلامية وتعرض المسلمين لمظاهر التهميش والتمييز والكراهية في العديد من مناطق المعمورة،”.

وأضاف أمير قطر: “إذا كان الهدف الأسمى لنا جميعاً هو تحقيق السلام والأمن والاستقرار والتنمية فمن المؤسف والمحزن أن يسود العنف في مناطق عديدة من العالم وما يحدث في سوريا وفلسطين من أعمال عنف وانتهاكات صارخة لحقوق شعبي البلدين، يشكل وصمة عار في جبين الإنسانية.

وتابع بالقول: “فما زالت قوى رئيسية في العالم تقف موقفاً غير عادل يمنع حل آخر قضية استعمارية في التاريخ، وهي قضية فلسطين… ومؤخراً نشهد موقفاً داعماً من قبل دول مركزية لعملية قتل شعب (جنوسايد) من قبل نظام فاقد للشرعية في سوريا، ونرى دولاً أخرى تدين ذلك لفظياً فقط.”.

bagh28213

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد