إصابة 262 شخصا بالفلبين احتفالا بـ 2014 – المدى |

إصابة 262 شخصا بالفلبين احتفالا بـ 2014

‘دبي’ تحطم رقم الكويت وتدخل ‘غينيس’ بـ 440 ألف قذيفة ألعاب نارية

سجلت امارة دبي هنا الليلة رقما قياسيا جديدا في موسوعة غينيس العالمية للارقام القياسية بتنفيذها أكبر عرض للالعاب النارية في التاريخ بالتزامن مع احتفالات العالم بالعام الميلادي الجديد 2014.
وشهد برج خليفة الذي يعد أطول برج في العالم وجزيرة النخلة وجزر العالم في منطقة جميرا اطلاق 440 ألف قذيفة ألعاب نارية ليحطم بذلك الرقم القياسي السابق المسجل باسم دولة الكويت العام الماضي بواقع 78 ألف قذيفة على مساحة ثلاثة كيلومترات لمدة 65 دقيقة بتكلفة بلغت 5ر4 مليون دينار.
وبدأت عروض الألعاب النارية في دبي قبيل منتصف هذه الليلة بالتزامن مع دخول الأول من يناير من العام الجديد بعد تنازلي باللغتين العربية والانجليزية فيما استمر العرض لست دقائق سطعت خلالها الألعاب النارية في سماء دبي على مواقع متفرقة على وقع أنغام مقطوعات موسيقية إماراتية.
وشارك في تحقيق هذا الحدث أكثر من 200 مهندس مختص يشرفون على تنسيق مؤثرات الألعاب النارية الموزعة على 400 موقع فيما تم استخدام نحو 100 حاسوب للتحكم في العروض والاصوات الموسيقية وألوان وكميات المقذوفات النارية بدقة متناهية.
وأولت امارة دبي لهذا الحدث عناية خاصة لاسيما انه يأتي في ظل فرحة الامارات بفوز دبي باستضافة معرض (اكسبو 2020) ليتضمن هذا الحفل رسالة لما يمكن ان يقدمه الشعب الاماراتي من قدرة على انجاح ذاك الحدث العالمي وتقديم الصورة المشرفة لما تملكه دول الخليج من امكانات في استضافة الاحداث والفعاليات العالمية.
وبذلت الجهات المعنية في امارة دبي جهودا كبيرة في تنظيم حركة السير وتقديم التسهيلات كافة لزوار مواقع عروض الالعاب النارية ومتابعي هذا الحدث انسجاما مع الخطة المعلنة سابقا بشأن حركة السير وتنظيم دخول وخروج المتفرجين.

يذكر ان الكويت دخلت موسوعة ‘غينيس’ في عام 2012 بأكبر تنظيم للألعاب النارية في العالم حيث اطلقت 77 ألف و282 مقذوفة نارية. وذلك احتفالا بمرور 50 عاما على المصادقة على دستور دولة الكويت.

رابط متصل:

 الكويت تدخل موسوعة غينيس بالألعاب النارية

أصيب حتى الآن 262 شخصا جراء الألعاب النارية والرصاصات الطائشة في الفلبين، وذكر مساعد وزير الصحة إيريك تاياج بأن من بين المصابين طفل (8 أعوام) بمدينة سيبو وسط البلاد ، والذي فقد يده اليمنى خلال إشعال لعبة نارية قوية ، وامرأة (40 عاما) أصابتها رصاصة طائشة بإحدى ضواحي مانيلا.

وأضاف أن الوزارة تتوقع زياد عدد المصابين ، حيث يستقبل الفلبينيون عام 2014 بإطلاق الألعاب النارية اعتقادا بأن الصخب يبعد الحظ السيء ويجلب الحظ السعيد. كما يطلق البعض الأعيرة النارية في الهواء.

وقال تاياج: ‘تتوقع وزارة الصحة حدوث ما بين 50 إلى 80 حالة إصابة في الساعة على مدار 12 ساعة من السادسة مساء اليوم 31 ديسمبر وحتى السادسة صباح أول يناير 2014’، وسجلت الوزارة من 21 ديسمبر وحتى الآن 262 حالة إصابة.

وبحسب سجلات وزارة الصحة والشرطة، كانت احتفالات عشية العام الجديد الماضية شهدت وفاة صبي أصيب برصاصة طائشة، فيما بلغ عدد المصابين 400 شخص .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد