الشرطة التايلندية تواجه المحتجين – المدى |

الشرطة التايلندية تواجه المحتجين

واجهت الشرطة التايلندية اليوم المحتجين المناهضين للحكومة بالغاز المسيل للدموع بعد محاولتهم عرقلة إجراءات تسجيل المرشحين للانتخابات المقررة في فبراير المقبل.
ونقلت وسائل الإعلام التايلندية مشاهد من اطلاق الشرطة للغاز المسيل للدموع في حين اشارت بعض المصادر الطبية الى انه تم نقل سبعة مصابين من المتظاهرين الى المستشفى.
وتجمع نحو 500 متظاهر في وقت مبكر اليوم امام صالة للألعاب الرياضية في العاصمة بانكوك حيث تقوم مفوضية الانتخابات العامة بتسجيل المرشحين لانتخابات فبراير وحذرت الشرطة المحتجين من محاولة دخول المبنى بشكل متكرر قبل إطلاقها للغاز المسيل للدموع وذلك عندما حاول متظاهرون اختراق الحاجز الامني.
يذكر ان هذه المواجهة تعد الاولى من نوعها منذ حوالي اسبوعين حيث توقفت الشرطة عن التصادم مع المتظاهرين الذين لم يزالوا في شوارع بانكوك منذ شهرين تقريبا للمطالبة بالاطاحة بحكومة رئيسة الوزراء ينجلوك شيناواترا.
وتأتي الاجراءات الامنية هذه في اعقاب تمديد مجلس الوزراء لقانون الأمن الداخلي لمدة شهرين إضافيين حيث يسمح للشرطة بحظر التجمعات واغلاق الطرق وفرض حظر التجوال وتنفيذ عمليات تفتيش.
ويستمد المحتجون قوتهم من الطبقة المتوسطة والنخبة الذين يعتبرون ينجلوك ‘دمية يحركها شقيقها الأكبر ورئيس الوزراء المخلوع تاكسين شيناوترا’ الذي يعيش في المنفى.
وتتركز قاعدة قوة عائلة شيناواترا في الريف بشمال وشمال شرق البلاد حيث يتهم المعارضون في تايلند تاكسين بالتحايل على الفقراء في هذه المناطق من خلال سياسات تكسبهما تأييدا شعبيا.

12_26_2013122323PM_4391151221

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد