أميركا ستتحرك في جنوب السودان اذا اقتضى الامر – المدى |

أميركا ستتحرك في جنوب السودان اذا اقتضى الامر

اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد ان الولايات المتحدة سوفد تتخذ اجراءات جديدة “اذا اقتضى الامر” بعد الهجوم على جنودها في جنوب السودان، كاشفا ان 46 عسكريا اضافيا قد انتشروا في هذا البلد.
وقال في رسالة الى الكونغرس “اتابع الوضع في جنوب السودان وبامكاني ان اتخذ اجراءات جديدة لتأمين امن مواطنين وطاقم ومصالح اميركية من بينها سفارتنا في جنوب السودان” مضيفا انه يعول على دعم الكونغرس في هذا المجال.
وجرح السبت اربعة جنود اميركيين باطلاق نار على طائرتهم بالقرب من مطار بور.
واوضح الرئيس الاميركي ان هؤلاء الجنود كانوا ضمن مجموعة من “حوالى 46” عسكريا وصلوا على متن طائرات من طراز سي في-22 اوسبراي للمشاركة في عملية اجلاء اميركيين من جنوب السودان في وقت تنزلق فيه البلاد نحو الحرب الاهلية.
وقد الغيت المهمة السبت لاسباب امنية وعادت الطائرات الى اوغندا.
واعلنت وزارة الخارجية الاميركية الاحد ان اميركيين واجانب اخرين اجلوا من بور الى جوبا على متن طائرات تابعة للامم المتحدة ومروحيات مدنية اميركية.
 U.S. President Obama holds year-end news conference in the White House briefing room in Washington

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد