الهيئة الخيرية تتبنى حملة ‘أمانة لا تنسونا’ – المدى |

الهيئة الخيرية تتبنى حملة ‘أمانة لا تنسونا’

حملة إعلامية شاملة لجمع التبرعات لصالح اللاجئين السوريين

أعلن رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية ومبعوث أمين عام الأمم المتحدة للشؤون الانسانية الدكتور عبدالله المعتوق تنظيم الهيئة لحملة اعلامية شاملة تستهدف جمع التبرعات لصالح اللاجئين السوريين تحت شعار (أمانة لا تنسونا).

وقال المعتوق في تصريح صحافي اليوم ان الحملة تهدف الى جمع التبرعات اللازمة لسد الحاجات الأكثر الحاحا للاجئين السوريين في غربتهم وتسكينهم في مساكن لائقة تقيهم من برد الشتاء وتعينهم على مواجهة تبعاته وتوفر لهم ولأسرهم ما يستر أحوالهم.

واوضح ان الهيئة ستقوم ببناء منازل مؤقته للاجئين السوريين تكفي أسرا كاملة بالاضافة الى توفير المواد الأساسية لوجبة الغذاء وكسوة شتوية لكامل الأسرة في اماكن اللجوء والنزوح مشيرا الى جهود الهيئة لتوفير المساعدات اللازمة لعلاج الجرحى السوريين في المشافي المختلفة.

وبين المعتوق ان الباب مفتوح لمن يرغب للمساهمة في تبني بناء منزل لأسرة سورية والذي تقدر تكلفة الواحد ب950 دينار كويتي شاملة للاثاث وكذلك المساهمة بتوفير الطحين الذي يمثل احتياجا أساسيا للاجئين.

وأوضح بأن الهيئة ستقوم بتوزيع الكسوة الشتوية بما فيها البطانيات على الأسر السورية المعوزة والمساهمة الفاعلة في مشروع علاج الجرحى من السوريين مبينا بأن قيمة المساهمة 100 دينار وتمثل حاجة ملحة في هذه الأيام في ظل تصاعد القتال وتنامي الاحتياجات ونقص الاغاثات.

وأكد المعتوق قسوة الأوضاع التي يمر بها الشعب السوري ووصفها بأنها ‘أوضاع مأساوية’ نتيجة للبرد القارص والشتاء القاسي الذي يضرب مناطق تواجدهم الأمر الذي يستدعي تحركا عاجلا لتقديم مزيد من الدعم والاغاثات لهم لتعزيز صمودهم في ظل هذه الأوضاع الجوية الاستثنائية.

واعرب عن شكره لدولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا على مساهماتهم القيمة والمؤثرة في جهود اغاثة اللاجئين السوريين مستذكرا تبرع سمو امير البلاد للهيئة لبناء أكثر من 2000 منزل في كل من الأردن وتركيا لحوالي 20 ألف لاجئ مثلت لهم ملاذا مناسبا وآمنا وكريما.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد