بدء فعاليات اجتماع الصحة العالمي – المدى |

بدء فعاليات اجتماع الصحة العالمي

تبدأ اليوم فعاليات إجتماع منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط حول إصدار شهادات الوفاة والترميز الدولي للأمراض وتحليل أسباب الوفاة والذي تستضيفه وزارة الصحة بدولة الكويت وصرحّ وكيل وزارة الصحة المساعد لشئون التخطيط والجودة د. وليد خالد الفلاح بأن فعاليات الاجتماع ستستمر حتى يوم 28 نوفمبر الجاري ويحضره الاستشاريون والخبراء في مجال المعلومات الصحية والترميز الدولي للأمراض والوفيات بمنظمة الصحة العالمية WHO وبدول إقليم شرق المتوسط وأضاف بأن الاجتماع يهدف إلى تبادل الخبرات بين المتخصصين والخبراء وتحليل الوضع الحالي لتسجيل المواليد والوفيات وإستخلاص المؤشرات الحيوية اللازمة لوضع الخطط والاستراتيجيات ومتابعة تنفيذ البرامج الصحية والإنمائية وإجراء البحوث والدراسات والمسوحات الصحية كما يتضمن الاجتماع مناقشة التحديات المتعلقة بتحسين جودة البيانات وإستخدام التقنيات الحديثة لوضع وتحليل المؤشرات الصحية والحيوية وبما يخدم متابعة تحقيق الأهداف الإنمائية والسياسات الصحية وتنفيذ الإستراتيجية الإقليمية لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية لتحسين نظم تسجيل الأحوال المدنية والإحصاءات الحيوية .
وإستطرد د. وليد خالد الفلاح وكيل الوزارة المساعد لشئون التخطيط والجودة بأن إستضافة وزارة الصحة بدولة الكويت لهذا الاجتماع الإقليمي الهام لمنظمة الصحة العالمية يتوافق مع رؤية ورسالة المركز الوطني للمعلومات الصحية بوزارة الصحة ومسئولياته ودوره كمركز إقليمي متعاون مع منظمة الصحة العالمية في مجال التصانيف الدولية للأمراض والوفيات .
وأعرب الوكيل المساعد لشئون التخطيط والجودة د. وليد خالد الفلاح عن شكره وإمتنانه للرعاية الكريمة التي يحظى بها المركز الوطني للمعلومات الصحية من معالي وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ / محمد العبد الله المبارك الصباح والدعم الذي يقدمه وكيل وزارة الصحة د. خالد سعد السهلاوي للمركز والتي كان لها أكبر الأثر للحصول على موافقة المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط WHO-EMRO د. علاء الدين العلوان على إستضافة دولة الكويت للإجتماع الإقليمي مثمناً التعاون الإيجابي مع المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية والدكتور/ محمد محمود المستشار الإقليمي لنظم المعلومات والمسوحات الصحية بالمنظمة والدكتور/ روبرت جاكوب خبير المنظمة للتصنيف الدولي للأمراض ود. شلاباتى راو خبير عبء المراضه في جامعة كولنز لاند بإستراليا .
وإختتم الوكيل المساعد لشئون التخطيط والجودة بوزارة الصحة د. وليد خالد الفلاح تصريحه بالتأكيد على أهمية هذا الاجتماع الإقليمي لتبادل الخبرات ووضع الخطط والبرامج اللازمة للتطوير المستمر لمنظومة المعلومات الصحية ومواكبة المستجدات العالمية لوضع ولتحديث المؤشرات الصحية والحيوية وقواعد البيانات الأساسية والتي تعتبر القاعدة الرئيسية التي يستند عليها التخطيط الاستراتيجي والعلمي للبرامج والاستراتيجيات الصحية والإنمائية ولمتابعة التقدم المحرز لتحقيق الأهداف المرجوة من تلك البرامج .11_24_201312527PM_1197851611

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد