مطالبات برفع القيود عن السنّة بإيران – المدى |

مطالبات برفع القيود عن السنّة بإيران

هيومن رايتس ووتش تطالب بالسماح لهم بالصلاة وإقامة المساجد

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش، التي تعنى بالشؤون الحقوقية، أمس  السبت، إن على السلطات الإيرانية رفع قيود حرية العبادة عن الأقلية السنية في البلاد التي تسيطر عليها الأغلبية الشيعية، وذلك تنفيذا لوعود الرئيس، حسن روحاني الذي تعهد بتحسين إجراءات حقوق الإنسان للأقليات الدينية.

وأشار التقرير المنشور على الموقع الرسمي للمنظمة: ‘ينبغي أن يشمل هذا السماح للمسلمين السنة، وهم أقلية في إيران التي يهيمن عليها الشيعة، بالتجمع والصلاة بحرية في المساجد الخاصة بهم في طهران وغيرها من مناطق البلاد.’

ونقل التقرير على لسان سارة ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة: ‘ينبغي أن يتم السماح للسنة في إيران بممارسة شعائرهم الدينية بحرية، كما هو الحال بالنسبة إلى نظرائهم الشيعة، ويجب أن يكون إنهاء التمييز الديني من بين أهم أولويات الرئيس روحاني.’

وأشار التقرير إلى أنه وبحسب نشطاء من الطائفة السنية في إيران فإنه ومنذ ‘تأسيس الجمهورية الإسلامية في عام 1979، والحكومة ترفض التصريح للسنة في محافظة طهران ببناء وإدارة المساجد السنية.’

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد