أمريكا: اتهام قائد أمن البنتاغون باستغلال منصبه – المدى |

أمريكا: اتهام قائد أمن البنتاغون باستغلال منصبه

دعا رئيس مكتب التأديب في وزارة الدفاع الأمريكية إلى فرص عقوبات مسلكية على قائد الشرطة المدنية في الوزارة، بتهمة إساءة استغلال سلطته، بعد تقارير عن منحه ترقية غير مستحقة لأحد موظفيه واصطحاب عائلته معه إلى حقل رماية تابع للوزارة، في قضية جديدة قد تتسبب بإحراج الوزارة بعد سلسلة حوادث تابعتها وسائل الإعلام.
وقال تقرير رئيس مكتب التأديب الصادر الاثنين إن قائد قوة الشرطة المدنية المكلفة حماية مقر البنتاغون، ستيفن كالفري، منح أحد أفراد عائلته إذنا لدخول حقل رماية، كما كلف أحد المدربين بمرافقته، ووفر له كمية من الذخيرة، كما منح إجازات لبعض موظفيه من أجل حضور دورة غولف واستغل نفوذه في منح أحد المناصب الوظيفية. أمريكا: معاقبة جنود بسبب “إهمال” نووي وبحسب التقرير، فإن الإشارة الأولى إلى ممارسات غير قانونية لكالفري وردت بعد معلومات قدمها مصدر مجهول اتصل بمكتب التأديب عام 2011، وشملت المعلومات أيضا اتهام كالفري بتكليف موظفين له بجلب القهوة والطعام له، رغم قيامه بتسديد ثمنها بنفسه.
أما بخصوص الترقية غير المستحقة، فيشير تقرير مكتب التأديب إلى أن كالفري قام بترقية أحد موظفيه لمجرد أنه اعتقد بأنه “لن يحصل على فرصة أخرى لذلك”، وقد أدى هذا القرار إلى استبعاد مرشح آخر للمنصب.
وكان كالفري قد عمل لمدة 20 سنة ضمن وحدة الحماية الخاصة بالرؤساء الأمريكيين قبل أن يتولى منصبه الحالي عام 2006، كما عمل بمنصب مدير أمني في وزارة الداخلية، وقد أشار التقرير إلى أن كالفري رد على الاتهامات المساقة بحقه بالقول إن المخالفات التي ارتكبها “غير مقصودة”، مشددا على أن جهاز الحماية الذي كان يعمل لديه كان يسمح له باصطحاب عائلته إلى حقول الرماية، كما أكد صحة قراراته بترقية موظفه ومنح آخرين أيام عطلة.
 image_14_

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد