سلفيو اليمن يتهمون الحوثيين بقتل 10 بينهم أطفال في قصف مدفعي بمحافظة صعدة – المدى |

سلفيو اليمن يتهمون الحوثيين بقتل 10 بينهم أطفال في قصف مدفعي بمحافظة صعدة

اتهم السلفيون في اليمن الحوثيين بقتل عشرة أشخاص، بينهم أربعة أطفال، في قصف مدفعي استهدف منطقة دماج الخاصة بالسلفيين في محافظة صعدة شمالي اليمن.

وطالب السلفيون في بيان الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي بسرعة التحرك لوقف القصف المدفعي الذي يقولون إنهم يتعرضون له منذ عدة أيام، وسط عجز اللجنة الرئاسية المكلفة بوقف المواجهات في صعدة.

واتهم متحدث باسم السلفيين الحوثيين بقصف مسجد في المدينة بصواريخ الكاتيوشا خلال أداء صلاة العصر الثلاثاء.

وتحدثت منظمات حقوقية يمنية عن حصار يفرضه الحوثيون منذ عدة أيام على 15.000 شخص من أنصار التيار السلفي في منطقة دمّاج، تسبب في نقص حاد في الغذاء والوقود والأدوية.

ويقول الحوثيون إنهم يتصدون لهجمات مسلحين سلفيين حاولوا السيطرة على مرتفعات جبلية والتمركز فيها، ويؤكدون التزامهم بتوجيهات اللجنة الرئاسية المكلفة بوقف تلك المواجهات.

وقد قتل 42 شخصا على الأقل، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية، في اشتباكات استمرت عشرة أيام الشهر الماضي بين السنة والشيعة في إقليم عمران.

وكان القتال قد اندلع العام الماضي بين السلفيين والحوثيين الذين يسيطرون على صعدة وجزء كبير من شمال اليمن، وينشب قتال بين الجانبين من حين لآخر.

ويسمى الحوثيون، الذين ينتمون إلى المذهب الزيدي، بهذا الإسم نسبة إلى زعيمهم عبد الملك الحوثي الذي قاد انتفاضة على الحكومة في عام 2004 خلال فترة حكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح، متهما إياها بتهميشهم سياسيا واقتصاديا.

وقتل في الانتفاضة آلاف الأشخاص قبل أن يتوصل الجانبان إلى هدنة في فبراير/شباط

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد