عناوين صحف السبت: 26/10/2013 – المدى |

عناوين صحف السبت: 26/10/2013

الحكومة لا تمانع في زيادة علاوة الأبناء إلى 75 ديناراً.. «التربية»: رواتب المعينين الجدد الخميس المقبل.. صفاء لرئيس الوزراء: معك حتى نهاية العام.. معارك حكومية – حكومية على «تويتر».. واشنطن تتجسس على الجميع

الأنباء:

عشاء السلطتين يحسم اللجان البرلمانية

يحسم أعضاء مجلس الأمة مساء اليوم تشكيل لجان المجلس تمهيدا للجلسة الافتتاحية المقررة 29 الجاري.وخلال حفل العشاء الذي سيقيمه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم في ديوانه اليوم على شرف أعضاء السلطتين، سيحاول النواب الاتفاق على تزكية بعض اللجان باستثناء لجان محددة سيكون الحسم فيها من خلال الانتخاب، نظرا لطبيعة عملها وأهميتها.صدر نيابي قال لـ «الأنباء» ان بعض النواب سيسعون للاتفاق على قضية التبادل في الأصوات كل حسب اهتمامه واختصاصه في اللجان، مشيرا الى ان ممثلي الكتل السياسية المعروفة أجروا اتصالاتهم مع زملائهم لنيل أصواتهم.وأوضح المصدر ذاته أن كتلا محددة ستكون اهتماماتها على لجان بعينها فيما ستركز كتل أخرى على مناصب لجان أخرى نظرا لطبيعة الرؤى والتوجهات التي تحملها ضمن أجندتها.وقال أيضا ان العديد من الكتل ستجري اجتماعات خلال الأسبوع الجاري لبحث ما لديها من أولويات وتنسيق مواقفها حول سير جلسة افتتاح دور الانعقاد.وفي سؤال عن انتخابات مكتب المجلس أجاب المصدر: بالنسبة لانتخابات أمانة السر فأحد النواب المنافسين ربما يعلن انسحابه لتنحصر المنافسة بين النائبين يعقوب الصانع وعادل الخرافي. من جهة أخرى، علمت «الأنباء» ان المكتب السياسي للتجمع السلفي سيعقد اجتماعا اليومين المقبلين لدعم نوابه من خلال اللجان التي يرونها مناسبة وكذلك دراسة أولوياته.

 الحكومة لا تمانع في زيادة علاوة الأبناء إلى 75 ديناراً

مع اقتراب دور الانعقاد المقبل لمجلس الأمة وإصرار النواب على إقرار بعض المقترحات الشعبية، أكد مصدر حكومي لـ «الأنباء» ان اللجنة المكلفة من قبل مجلس الوزراء سابقا ببحث المقترحات النيابية، وخصوصاً منها ما يسمى بالشعبية، ترى ان العلاوة التي يحصل عليها رب الأسرة عن الابن الواحـد بـ 50 دينارا غير كافية في ظل ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية والمستوى المعيشي، مشيرا الى ان الحكومة لا تمانع في رفع علاوة الأبناء بواقع 50% لتصبح 75 دينارا.وأضاف المصدر: ان الحكومة قد تناقش الأمر في اجتماعها المقبل، خصوصا ان هناك عدة لجان أنهت تصوراتها حول عدة مقترحات تصب في مصلحة الوطن والمواطنين.الى ذلك، قال أكثر من نائب لـ«الأنباء» ان الغالبية النيابية تصر على زيادة علاوة الأبناء بنسبة 100% لتصبح 100 دينار عن كل ابن، مشــيرين الى ان الـ 100 دينار لا تكفي المصاريف الشهرية للابن الواحد، وأكدوا ان علاوة الأبناء ستناقش في الجلسات الأولى لمجلس الأمة.

 «الصحة»: ترشيح الدرعة مديراً لـ «مبارك الكبير» الصحية الجديدة

علمت «الأنباء» من مصادر صحية مطلعة أن وزارة الصحة انتهت من وضع هيكلة منطقة مبارك الكبير الصحية الجديدة، وسترشح مدير إدارة التخطيط والمتابعة بالوزارة د.سعود الدرعة ليكون مديرا لهذه المنطقة الجديدة، مشيرة في نفس الوقت إلى أن القرار الخاص بهذا الشأن متوقع إصداره الأسبوع المقبل.وأكدت المصادر أن الهيكل التنظيمي للمنطقة سيضم مستشفى جابر الأحمد الجديد، والذي يضم طاقة استيعابية 1194 سريرا ثابتا «الأجنحة ـ العناية المركزة»، كما يضم 5 أجنحة باطنية و3 أطفال، بالإضافة إلى 4 أجنحة نساء وولادة، فضلا عن 13 جناحا للجراحة العامة والتخصصية، علما ان مستشفى جابر الأحمد في حال افتتاحه سيخفف الضغط عن مستشفيي العدان ومبارك الكبير بعد تشغيله بكامل طاقته الاستيعابية.وأوضحت المصادر أن الهيكلة لمنطقة مبارك الكبير الجديدة ستضم ايضا 13 مركزا صحيا، منها 8 مراكز صحية ضمن محافظة مبارك الكبير، و5 مراكز صحية ضمن منطقة حولي الصحية وهي « الشهداء ـ حطين ـ السلام ـ الزهراء ـ الصديق»، مع اسناد التبعية الادارية لمراكز بيان ومشرف ومبارك العبدالله الصحية الى منطقة حولي الصحية، علما أن هذا سيكون فقط عند تشغيل مستشفى جابر الأحمد بكامل طاقته الاستيعابية، اما عند بدء تشغيله بطاقة استيعابية 50% فقط فتكون منطقة مبارك الكبير الصحية هي محافظة مبارك الكبير ومنطقة جنوب السرة «الشهداء ـ حطين ـ السلام ـ الزهراء» وتشمل 376628 نسمة من السكان.وبينت المصادر ذاتها أن عدد سكان محافظة مبارك الكبير بلغ 233206 نسمات تقريبا، وأفادت بأنه بعد اكتمال إنشاء الوحدات السكنية في ابو فطيرة والفنيطيس والمسيلة من 3 إلى 5 سنوات القادمة سيضاف اليها عدد 70.000 نسمة تقريبا ليكون اجمالي عدد سكانها 303206 نسمات تقريبا.وأفادت المصادر ايضا بانه بعد إنشاء منطقة مبارك الكبير الصحية ستضاف لها 7 مناطق سكنية يبلغ عدد سكانها 154884، والتي كانت تتبع منطقة حولي الصحية وهي منطقة الزهراء، والتي يبلغ سكانها 18243، والسلام 1861، والشهداء 10273، وحطين ويبلغ سكانها 14505، بالإضافة الى منطقة مبارك العبد الله والتي يبلغ سكانها 8280، ومشرف 38000، وبيان 46902، كما سيضاف إليها عدد سكان ضاحية الصديق بعد اكتمال الوحدات السكنية فيها والمتوقعة خلال 3 الى 5 سنوات القادمة 20000 نسمة تقريبا حيث سيكون الاجمالي 174884، موضحا انه بعد اضافة هذه المناطق سيكون اجمالي عدد سكان منطقة مبارك الكبير الصحية 303206 + 174884 = 478090.وأوضحت المصادر أن استحداث منطقة مبارك الكبير الصحية الجديدة سيقلل ويخفف من العبء عن المستشفيات الاخرى مثل العدان ومستشفى مبارك الكبير، هذا بالاضافة الى أن تكون لكل محافظة استقلاليتها في تقديم الخدمة الصحية لسكانها.وتوقعت المصادر ترشيح مدير مستشفى الطب الطبيعي السابقة والمستشار في مكتب الوكيل المساعد لشؤون التخطيط والجودة د.دلال الودعاني لشغل وظيفة مدير ادارة التخطيط والمتابعة في حال اصدار قرار بنقل د.سعود الدرعة لوظيفة مدير منطقة مبارك الكبير الصحية الجديد.

القبس:

«المالية» : تعديل «المشروعات الصغيرة» لفك أزمة «القروض الزراعية»

كشف رئيس لجنة الشؤون المالية والاقتصادية فيصل الشايع أن اللجنة ستجتمع غداً الأحد، لمناقشة التعديلات على قوانين المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتحويل الخطوط الجوية الكويتية إلى شركة مساهمة، وأملاك الدولة «البي أو تي».وقال الشايع لـ القبس إن قانون المشروعات الصغيرة والمتوسطة بصيغته الحالية شكّل أزمة من خلال إيقافه التعاملات الخاصة بالقروض الزراعية التي يقدّمها البنك الصناعي، لكونه نص في إحدى مواده على وقف العمل بعدد من القانونين السابقة في حال صدوره.وأشار إلى أن اللجنة وجهت الدعوة إلى وزير التجارة والصناعة باعتباره المسؤول عن المشروعات الصغيرة والمتوسطة وممثلاً عن البنك الصناعي لوضع الحلول اللازمة، والخروج بصيغة قانونية لتجاوز هذه العقبة الناتجة عن القانون القائم حالياً.من جانب آخر، أوضح الشايع أن اللجنة بصدد مناقشة الصيغ النهائية لتعديل قانوني تحويل الخطوط الجوية الكويتية إلى شركة مساهمة وأملاك الدولة «البي أو تي»، والتصويت عليهما، تمهيداً لرفعهما إلى جدول أعمال المجلس.وبيّن أن اللجنة ستقر عدداً من القوانين وتحيل تقريرها بشأنها بعد مناقشات مستفيضة، ومن تلك التقارير «زيادة رأس مال البنوك الإسلامية الخارجية، والتي استثمرت بها الهيئة العامة للاستثمار، وتغيير تسمية بنك التسليف والادخار ليكون تحت اسم بنك الائتمان، والموافقة على طلب بنك الكويت المركزي بالسماح للبنوك الأجنبية بفتح فروع لها داخل الكويت».

 حريق في الشحن الجوي يستنفر الأمن والإطفاء

استنفرت الأجهزة الأمنية والاطفائية اثر اندلاع حريق في مبنى الشحن في مطار الكويت الدولي صباح أمس، وجرى إخماده في زمن قياسي بلا أي إصابات بشرية.وأبلغ مصدر اطفائي القبس ان بلاغاً ورد الى غرفة عمليات الادارة العامة للإطفاء عند الثامنة صباح امس، عن اندلاع النيران في مخزن على مساحة 200 متر مربع في مبنى الشحن الجوي الجمركي التابع للمطار، وعلى الفور هرعت فرق مراكز اطفاء الفروانية والدولي والعسكري والعارضية والاسناد، وتم تشكيل فرق مكافحة وتمت السيطرة على الحريق ومحاصرته قبل انتشاره في اقل من ساعة.واشارت الادارة العامة للإطفاء إلى الجهات التي ساندت في التعامل مع الحادث، ومنها وزارة الداخلية الطوارئ الطبية ورجال الجمارك والطيران المدني.ووفق المصادر، فقد فتح تحقيق موسع لمعرفة ملابسات الحريق وأسبابه، كما تم وضع خطة متكاملة للجهوزية عند أي حادث، وللتعامل مع الطوارئ في المطار.

الوطن:

كبار مستشاري كيري.. يطالبون بالغاء «جنيف 2»

كشفت دورية «فورين بوليسي» الأمريكية عن خلاف بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وكبار مستشاريه الذين يصرون على الغاء مؤتمر جنيف- 2 حول سورية أو تأجيله.ونقلت عن مسؤول أمريكي رفيع المستوى قوله ان «الشخص الوحيد الذي يريد عقد مؤتمر جنيف هو الوزير».وأضاف متسائلاً «من سيحضره؟ وهل سيمثل أحداً؟ ولماذا نتحمل المخاطر؟!». وذكرت الصحيفة ان كيري متمسك بشدة باجراء المفاوضات، وقد أمضى الأيام القليلة الماضية وهو يحث أعضاء المعارضة السورية على المشاركة فيها، غير ان عدداً من كبار مسؤولي وزارة الخارجية ومساعدي كيري نفسه يدعون الى الغاء المؤتمر بسبب استبعادهم فكرة حضور أبرز زعماء المعارضة السورية.ولفتت الى ان مسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى، بينهم السفير الأمريكي في دمشق روبرت فورد، قالوا لكيري انه سيكون من الصعب تشكيل ائتلاف واسع لقوى المعارضة بحلول منتصف نوفمبر المقبل وهو الموعد المتوقع لبدء المؤتمر، وحذروه من ان عدة شخصيات بارزة في المعارضة لن تشارك فيه.يأتي ذلك في وقت ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات المتواصلة والمتزايدة الحدة منذ الاثنين بين سنة وعلويين في شمال لبنان على خلفية النزاع السوري، الى خمسة قتلى ونحو 50 جريحا بينهم ضابط في الجيش اللبناني.وقال مصدر امني ان «اشتباكات عنيفة تجددت ليل الخميس بين منطقتي باب التبانة (ذات الغالبية السنية المتعاطفة مع المعارضة السورية) وجبل محسن (ذات الغالبية العلوية المؤيدة للرئيس السوري بشار الاسد)، وتواصلت حتى الساعة الخامسة فجر امس بشكل عنيف».واندلعت المواجهات مساء الاثنين تزامنا مع بث قناة «الميادين»، مقابلة مطولة مع الرئيس السوري بشار الاسد، فاقدم اشخاص من جبل محسن على اطلاق النار ابتهاجا، وطال الرصاص باب التبانة ما دفع مسلحين فيها الى الرد.على صعيد آخر، قتلت لاجئة سورية في الاردن طفلها (7 اعوام) المصاب بالتوحد عبر حقنه بالبنزين بعد محاولة فاشلة لشنقه من اجل ان «تريحه» من مرضه ومن الظروف التي تمر بها اثر الفرار من سورية.وقال مصدر امني ان «الطفل كان يرقد منذ اسبوع على سرير بغرفة العناية المركزة بمستشفى الاميرة بسمة بمدينة اربد (شمال المملكة) بعد اصابته باختناق اثر لف حبل على عنقه، واثناء زيارة والدته له قامت بحقن ابرة بنزين في المحلول الطبي (المغذي)».واضاف المصدر ان «جهاز القلب والتنفس اطلق انذارا فور توقف نبضات القلب فهرع الاطباء لمحاولة انقاذ الطفل فيما انتشرت رائحة البنزين بالغرفة فتم اكتشاف الجريمة والتحفظ على السيدة التي اعترفت لاحقا بقتل ابنها».

 «التربية»: رواتب المعينين الجدد.. الخميس المقبل

حددت وزارة التربية يوم الخميس المقبل الموافق 31 الشهر الجاري موعدا لصرف رواتب التعيينات الجديدة للكويتيين وغيرهم.وقال مدير الادارة المالية بالانابة بدر المطوع في كتاب وجه لمحاسبي ورؤساء الشعب ورؤساء اقسام الرواتب والمدققين حصلت «الوطن» على نسخة منه «نظرا لضخامة اعداد قرارات التعيينات الواردة للادارة المالية فقد تقرر اعداد استمارة تحويل رواتب ملحقة لشهر اكتوبر 2013 على ان يكون ضمن برنامج زمني يتم فيه اعداد التسويات وحساب الراتب من قبل المحاسب من تاريخ 23 اكتوبر 2013 الى نهاية دوام يوم الاثنين 28 اكتوبر على ان يتم تدقيق رواتب المعينين أولاً باول من قبل المدقق بعد انجازها من قبل المحاسب».واوضح المطوع في كتابه ان آخر يوم تدقيق للرواتب نهاية دوام يوم الثلاثاء 29 اكتوبر والذي يتم فيه اقفال الرواتب من قبل الحاسب الآلي لإصدار كشف الرواتب مشيرا الى ان صباح الاربعاء 30 اكتوبر يتم تحويل استمارة الرواتب الملحقة على ان يتم الصرف يوم الخميس المقبل 31 الشهر الجاري.يذكر ان التعيينات الجديدة تشمل الكويتيين والوافدين والبدون الذين باشروا اعمالهم جميعا في 8 سبتمبر الماضي من معلمين واداريين.

 صفاء لرئيس الوزراء: معك.. حتى نهاية العام

أمهلت النائب صفاء الهاشم رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك حتى نهاية العام الجاري للرد على أسئلتها التي وجهتها له والتي تعتبر محاور اضافية على الأربعة محاور التي تعد جاهزة في صحيفة مساءلته الجاهزة، مؤكدة أنه «اذا كان ملما بحجم الفساد وما يدور حوله من لعب وساكتاً فهذه مصيبة، واذا كان غير ملم ولا يعرف ما يدور حوله فالمصيبة أعظم».وقالت الهاشم في تصريح لـ«الوطن»: «لقد وجهت مجموعة من الأسئلة لسمو رئيس الوزراء وأنا بانتظار وصول اجاباته عنها، وسأعطيه الفرصة كاملة والوقت لقراءتها بتمعن والرد عليها حتى يتحمل ما سيكون مدونا بها وسيحاسب فيما بعد ان كانت تلك الردود غير شافية ووافية»، مؤكدة أنها ملتزمة بالتدرج في مساءلتها وفقا للنصوص الدستورية ولن تقفز عليها.وأشارت الى ان رئيس الوزراء لا يفي بوعوده فيما يتعلق بتنفيذ القوانين التي أقرها مجلس الأمة في المجلسين المبطلين ولا يسعى أصلا لايجاد آلية لتنفيذها على الرغم من ان تلك القوانين صادق عليها سمو أمير البلاد وأصبحت في حكم النافذة، مشددة على أنه لا يوجد في قاموسها بأن تلك المخالفات في المجلس السابق بالنسبة لرئيس الحكومة لأنه هو نفسه رئيسها في تلك المخالفات.وأكدت ان قرار رئيس الحكومة تشكيل لجنة للاشراف على عمل الشركات الكبرى للمشاريع وبالمقابل يصدر قرار لالغاء الرقابة المسبقة ما هو الا استخفاف بالشركات الوطنية والعاملين الكويتيين المشرفين عليها، متسائلة: كيف يريد الغاء الرقابة المسبقة على المشاريع الكبرى ونحن لازالت فينا حرة الداوكيميكال وعقد شل ومشروع جسر جابر؟وزادت الهاشم بالقول «سننتظر برنامج عمل الحكومة بأن يأتي واضحا وملبيا لطموحات الشعب الكويتي، فالحكومة «قزروا» العطلة الصيفية سفر فقط ولم يقوموا بعمل شيء من بداية دور الانعقاد وحتى الآن»، مشيرة الى ان «رئيس الوزراء اذا كان لديه ما يخافه ولديه القدرة على الرد على الأسئلة التي وجهت اليه.. لماذا لا يصعد المنصة ويفند كل التساؤلات؟».من جانبه قال النائب طلال الجلال اننا كممثلين للامة نتطلع للمزيد من الانجاز الحكومي خلال تقديم الحكومة برنامج عملها في بداية دور الانعقاد الجديد وان يكون برنامجا صريحا ووافياً ومقنعاً لكي نتعاون مع الحكومة بكل شفافية صادقة.واكد الجلال في تصريح لـ«الوطن» ان التعاون بين السلطتين مطلوب حتى نخرج برنامج عمل يخدم المواطن الكويتي الذي ينتظر منا الكثير، مشيرا الى ان الحكومة يجب ان تقدم برنامج عمل ينسجم مع مطالب المواطنين وان يكون ذلك هدفها الاول، مطالبا الوزراء بالاهتمام بتطوير وزاراتهم من خلال التركيز على المشاكل التي يقع بها القياديون والعمل على حلها، مشددا على ان النواب يمدون يد التعاون للحكومة من خلال اعطائهم الفرصة الكافية للعمل الجاد.بدوره استغرب النائب رياض العدساني تجاهل وزارة التربية للحادث المروري الذي أودى بحياة طالبة وتسبب في اصابة عشرة طالبات في الصليبية، مطالبا بفتح تحقيق موسع لمعرفة تفاصيل الحادث المروع الذي اختطف الطالبة أوراد الفضلي من حضن أبويها وبث الهلع في نفوس أسر الطالبات المصابات خصوصا ان حالة بعضهن حرجة.وقال العدساني ان وزارة التربية مطالبة بإصدار بيان رسمي حول الحادث الذي مضى عليه أكثر من أسبوع والوزارة لا تحرك ساكنا حياله.وذكر العدساني انه أمر مؤسف ان الوزارة لا تفتح تحقيقا في وفاة طفلة بعمر الزهور ولا تبدي اهتماما بالطالبات المصابات ولا تواسي أسر البنات على الرغم من المصاب الجلل الذي هز كيان الآباء والأمهات، مشددا على ضرورة فتح تحقيق موسع للوقوف على ملابسات الحادث الأليم ومعرفة المتسبب.من جانب آخر أكدت مصادر برلمانية ان عددا من اللجان البرلمانية المؤقتة مهددة بعدم التشكيل لوجود رغبة حكومية بتخفيض عدد اللجان المؤقتة والتركيز على اللجان الدائمة.وقالت المصادر ان الحكومة تعمل بالتعاون مع النواب المحسوبين عليها على اجهاض تشكيل عدد من اللجان البرلمانية المؤقتة من أبرزها لجنة «البدون» وبعض اللجان التي لا ترى أهمية لتشكيلها في ظل وجود لجان برلمانية دائمة تؤدي الغرض المطلوب في ذات الشأن، لافتا الى ان الحكومة لديها العدد المطلوب من أصوات الحكومة والنواب لمنع تشكيل بعض اللجان.وأشارت المصادر الى ان السلطة التنفيذية ترى ان زيادة عدد اللجان تشتت الجهود وتعرقل عمل اللجان الدائمة لأنها في بعض الأحيان تلتئم على حسابها، كما ان تشكيل لجنة مؤقتة لمعالجة أوضاع «البدون» من شأنه ان يعرقل جهود الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية، كما ان الحكومة مقتنعة بأن وجود لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية كاف لبحث هذه القضية، وأنه ليس من المناسب فصل هذا الموضوع عنها.وأوضح المصدر ان اللجنة المؤقتة الوحيدة التي ستوافق الحكومة على تشكيلها هي اللجنة الاسكانية لإيمانها بضرورة حل هذه المشكلة التي باتت تؤرق كل بيت كويتي.وفي هذا الخصوص حذر النائب محمد طنا العنزي الحكومة من محاولاتها اجهاض تشكيل لجنة البدون والذي تقدم بطلب تشكيلها مع بعض النواب في دور الانعقاد الماضي، مؤكدا أنه من مسار تصويت الحكومة على تشكيلها تتضح الجدية في معالجة قضية «البدون» من عدمها.وأكد طنا في تصريح لـ«الوطن» أنه سيسعى جاهدا وبالتعاون مع عدد من النواب على تشكيل هذه اللجنة لأهمية وجودها للمساهمة في حل القضية التي ماطلت هذه الحكومة والحكومات السابقة في حلها، لافتا الى أنه سيتصدى لأي عبث حكومي في هذا الجانب.من ناحية أخرى أكد النائب د.عبدالرحمن الجيران ان تجسس امريكا على حلفائها يعكس مدى انعدام الثقة في قاموس السياسة اﻻمريكي ومصداقية احترام الخصوصيات وحق السيادة المفروض امريكيا على العالم.

  

الراي:

الجابر يثمّن للسعودية إطلاقها سراح كويتية

عبر سفير دولة الكويت لدى المملكة العربية السعودية الشيخ ثامر الجابر أمس، عن شكره وتقديره البالغين لدور أمير منطقة المدينة المنورة الامير فيصل بن سلمان، والجهات السعودية المعنية، في الافراج عن المواطنة الكويتية جميلة سيد ابراهيم أسدالله.وقال الجابر في تصريح لـ«كونا»، ان تعاون أمير منطقة المدينة المنورة والجهات المعنية في اطلاق سراح المواطنة الكويتية، ان «دل على شيء فانما يدل على عمق العلاقة الاخوية التي تربط بين البلدين».وثمن الجهود التي بذلتها السعودية لتيسير أداء مناسك الحج لجميع الحجاج،وللتسهيلات التي وفرتها للبعثة الكويتية منذ وصولها من الكويت الى الديار المقدسة وانتهاء بإجراءات العودة.

 خصخصة «الكويتية» في سماء التوافق

حسم الجدل الذي أثير في اجتماع اللجنة المالية البرلمانية الأسبوع الفائت بشأن التعديلات النيابية على قانون خصخصة الخطوط الجوية الكويتية، وتحول إلى توافق حكومي – نيابي سيتوج بالموافقة على التقرير في اجتماع اللجنة غداً تمهيداً لإدراجه على جلسات مجلس الأمة في الفترة المقبلة.وكشف عضو اللجنة المالية النائب محمد ناصر الجبري لـ «الراي» ان «اجتماع اللجنة غدا يناقش إجراء تعديلات طفيفة على تقرير قانون خصخصة الخطوط الجوية الكويتية، في ما يخص بند السهم الذهبي لجهة تحديد توقيت استخدامه من قبل الحكومة بما يحفظ حقوق المساهمين والموظفين معا».وأكد الجبري أن «التعديلات تشمل أيضاً التأكيد على عدم السماح لدول معادية بتنظيم رحلات إلى الكويت، وكذلك ضمان عدم إلغاء الاتفاقيات التي أبرمتها (الكويتية) قبل تخصيصها».وبين الجبري أن هذه التعديلات تأتي بتوافق حكومي – نيابي، حيث أبدى وزير المالية الشيخ سالم الصباح موافقته عليها بعد اتصال هاتفي معه، وكذلك رئيس اللجنة النائب فيصل الشايع والزملاء أعضاء اللجنة، مشدداً على أن «حقوق موظفي المؤسسة لن تمس إطلاقا، وفقا للقانون الذي جرى التوافق عليه في المجلس المبطل».وجدد الجبري التمسك بتعديلات «الكويتية» التي تم التصويت عليها، فاتحاً الباب أمام تعديلات جديدة من الممكن مناقشتها في المداولة الثانية بشرط ألا تمس حقوق الموظفين والناقل الوطني.

 الدويسان لـ «الراي»: قد أعدل عن استجوابي لرئيس الوزراء

أعلن النائب فيصل الدويسان إمكانية عدوله عن استجواب سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك الذي لوح به غير مرة بعدما لمس رغبة جادة في التعامل مع ملف الشركة الأمنية الاسرائيلية المخالف للقانون الكويتي.وكشف الدويسان لـ «الراي» أنه تلقى «اشارات جادة من الحكومة بخصوص ما اثرته، والمتعلق بالشركة التي أبرمت معها وزارة الداخلية عقدا لتصنيع اجهزة مراقبة على الحدود الكويتية، وهناك بحث جدي لمعرفة تفاصيل الموضوع، ولا ريب أنه أمر مشجع، وتعاون حقيقي، ونحن نشكر الحكومة أن مضت في طريق التعاون وتلقفت الملاحظات النيابية بتصحيح المسار أن شابه تجاوز أو خلل».وبّين الدويسان: «ان التعامل مع الشركات الاسرائيلية مخالف لسياسة الدولة الرافضة للتعامل مع اسرائيل، ولا يتوافق مع القانون 21/ 64 الذي يمنع مجلس الوزراء من التعامل مع اسرائيل، وبناء على ذلك لوحت بالاستجواب، واعتزمت تقديمه إلى رئيس الوزراء لان مسؤوليته تقع على كاهل اكثر من وزارة من بينها وزارات الداخلية والدفاع والتجارة».وفي اتجاه آخر،استغرب النائب سعدون حماد: «اعلان وزارة الكهرباء والماء نيتها استيراد التيار الكهربائي من بعض دول مجلس التعاون الخليجي»، مطالبا الحكومة «بانشاء محطات توليد الكهرباء أسوة بدول الخليج بدلا من التحجج بان سعر الاستيراد اقل كلفة من انتاج الطاقة».وقال حماد لـ «الراي»: «ان الكلفة مع مرور الوقت ستصبح باهظة ان ظلت الكويت تستورد التيار الكهربائي على مدى السنوات المقبلة، ولكن انشاء محطات توليد الطاقة، وبمواصفات تتشابه مع محطات دول الخليج سيكون اقل كلفة ان قمنا بحسبة رقمية ووضعنا في اعتبارنا المبلغ الذي يدفع بشكل مستمر في حال الاستيراد؟».ودعا حماد إلى «الاستعانة بالشركات التي قامت بإنشاء محطات توليد الكهرباء في دول الخليج خصوصا أن اسعارها كانت معقولة وفقا لما جرى تداوله، فكل ما في الامر انك تقوم بالاتفاق مع الشركات المخصصة لإنشاء المحطات ومباشرة وذلك لضمان عدم المبالغة في السعر».وتساءل حماد: «لماذا لا ننشئ محطات توليد كهرباء ولماذا الاصرار على الاستيراد؟ ان طرح هذا الموضوع بشكل جبري فسنقف ضده، نحن مشكلتنا بعدم وجود قرار، وتفضيل مصالح اصحاب النفوذ على مصلحة الدولة»

الجريدة:

«فحص الطعون»: تمييز أعضاء تدريس «الجامعة» و«التطبيقي» عن نظرائهم لا يعد مخالفاً للدستور

أكدت لجنة فحص الطعون في المحكمة الدستورية ان المشرع الكويتي خص أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي عن نظرائهم في كلية سعد العبدالله للعلوم الامنية وكلية علي الصباح بمزايا، وهذا أمر لا يمثل أي إخلال لحق المساواة الذي نص عليه الدستور، وذلك لاختلاف المهام الموكلة لأعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي وطبيعة عملهم عن غيرهم في الكليات الأخرى.وقالت اللجنة التي أصدرت حكمها برئاسة المستشار يوسف المطاوعة وعضوية المستشارين محمد بن ناجي وخالد سالم أن التمايز بالقانون منح أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت وأعضاء هيئة التدريس في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب مميزات أهمها الجمع بين المعاش التقاعدي والمرتب، وحرمان العاملين من أعضاء هيئة التدريس في كليتي سعد العبدالله وعلي الصباح العسكريتين لا يعد اخلالا بمبدأ المساواة أو تكافؤ الفرص.وظائف عامةوأضافت لجنة فحص الطعون بالمحكمة الدستورية في ردها على الطعن المقام من د. سلطان حمود الشمري ود. نادر فلاح العازمي في الدعوى التي أقاماها ضد د. محمد عبدالغفار الشريف بسبب قرار إعادة تعيينه أستاذا في كلية الشريعة في جامعة الكويت لسبق شغله وظيفة سابقة في حين رفض طلب تعيينهما رغم حصولهما على المؤهلات الكاملة، بان الطاعنين يطلبان الحكم بعدم دستورية نص المادة الاولى من قانون رقم 47 لسنة 2005 في شأن إعادة تعيين أعضاء هيئة التدريس السابقين في جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الى العمل على سند من عدم وجود تماثل في المراكز القانونية بين الطاعنين وبين المطعون ضده محمد الشريف على الرغم من أن نص هذه المادة به شبهة عدم الدستورية.وذلك لأن المشرع خص أعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي الذين انتهت خدمتهم بمناسبة التعيين في وظيفة عامة أو الترشيح أو الانتخاب بمجلس الامة أو المجلس البلدي أو التعيين فيه بأن جعل عودتهم الى وظائفهم الأصلية بالجامعة أو الهيئة المذكورة رهنا بإرادتهم دون أدنى تقدير لجهة الإدارة ودون التقيد بمرور مدة معينة مع أحقيتهم في الجمع بين المرتب والمعاش التقاعدي وذلك دون أقرانهم من أعضاء هيئة التدريس بأكاديمية سعد العبدالله للعلوم الامنية وكلية علي الصباح العسكرية رغم أنهم يحملون ذات المسمى الوظيفي لأقرانهم في الجامعة أو «التطبيقي» ويقومون بذات المهام الموكلة اليهم ويتقاضون ذات المزايا المالية وكذلك لأقرانهم من الموظفين المخاطبين بأحكام القانون رقم 15 لسنة 1979 في شأن الخدمة المدنية رغم تماثل المراكز القانونية لخضوع أعضاء هيئات التدريس للقانون بما ينطوي ذلك على تمييز غير مبرر وإخلال بمبدأ المساواة ومبدأ تكافؤ الفرص المنصوص عليهما بالمادتين 7 و8 من الدستور.التمييز المهنيوقالت لجنة فحص الطعون في حيثيات حكمها البارز أن الثابت من الحكم المطعون عليه أقام قضاءه بعدم جدية الدفع المبدى بعدم الدستورية على سند حاصله أن التمييز المنهي عنه هو الذي يكون تحكميا وأنه يجوز للمشرع أن يتخذ ما يراه ملائما لتنظيم موضوع محدد وأن يغاير من خلال هذا التنظيم وفقا لمقاييس منطقية بين مراكز لا تتحد معطياتها، بحيث لا تنفصل نصوص التشريع عن أهدافها وأن ترتبط بالاغراض المشروعة التي يتوخاها. وإذ كان البين من نص المادة الاولى من القانون رقم 47 لسنة 2005 على نحو ما ورد بالمذكرة الايضاحية أن المشرع تقديرا منه للتعليم، ورغبة في الاستفادة من خبرات عضو هيئة التدريس بجامعة الكويت أو الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الذي ترك الخدمة ليس زهدا في العمل الاكاديمي، ولكن لتعيينه في وظيفة عامة أو استقال بمناسبة ترشحه لعضوية مجلس الامة أو المجلس البلدي أو انتخابه عضوا بأيهما أو تعيينه بالمجلس البلدي، ارتأي أن تكون عودته الى عمله الاصلي بالجامعة أو الهيئة بعد انتهاء خدمته بناء على طلبه تحقيقا لما تقتضيه المصلحة العامة من تدعيم الخدمة التعليمية التي مازالت تعاني نقصا في العديد من التخصصات والاستفادة بخبراته العلمية والعملية وهو أمر يملكه المشرع بالتنظيم كما أن المركز القانوني لاعضاء هيئة التدريس الذين تناول النص المطعون فيه أحكام عودتهم للعمل بعد انتهاء خدمتهم في الحالات المحددة بالنص يختلف عن المركز القانوني لاعضاء هيئة التدريس بأكاديمية سعد العبدالله للعلوم الامنية وكلية علي الصباح العسكرية لاختلاف المهام الموكولة لكل منهما وطبيعة هذه المهام، ويختلف كذلك عن المركز القانوني لسائر الموظفين المدنيين الخاضعيين لأحكام قانون الخدمة المدنية رقم 15 لسنة 1979.المعاش التقاعديوأوضحت لجنة فحص الطعون ان النص على حق عضو هيئة التدريس حال العودة في الجمع بين المرتب والمعاش التقاعدي انما يقوم على أساس أن الحق في المعاش لمن قام به سبب استحقاقه لا يعتبر منافيا للحق في الأجر وليس ثمة ما يحول دون الجمع بينهما، لافتة إلى أنه لا توجد أي شبهة بمخالفة الدستور للمادة المطعون ضدها وعدم صحة الادعاء بإخلالها بمبدأ المساواة ومبدأ تكافؤ الفرص ومن ثم تنتهي المحكمة إلى رفض الدفع المبدى من الطاعنين بعدم الدستورية على المادة المطعون عليها.وتعود وقائع القضية التي أقامها كل من د. سلطان حمود الشمري ونادر فلاح العازمي ضد د. محمد عبدالغفار الشريف ومدير جامعة الكويت بطلب إلغاء قرار مدير جامعة الكويت بإعادة تعيين د. محمد عبدالغفار الشريف عضوا في كلية الشريعة بجامعة الكويت وبأحقيته بالتعيين في الجامعة، حيث قامت الجامعة بتعيين محمد عبدالغفار الشريف استاذا بقسم الفقه المقارن والسياسة الشرعية بكلية الشريعة والدراسات الاسلامية اعتبارا من 4-1-2010 بموجب القانون رقم 47 لسنة 2005 الذي منح أعضاء هيئة التدريس السابقين بجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الحق في إعادة التعيين دون طلب موافقة جهة الادارة أو توافر شرط عدم مضي أكثر من خمس سنوات على ترك الوظيفة، فضلا عن أن قرار إعادة التعيين قد صدر مخالفا للقانون لافتقاد د. محمد الشريف أهم شرطين لشغل وظيفة عضو هيئة التدريس وهما أن يكون المعدل الجامعي جيد جدا وأن يكون تخصصه وثيق الصلة بالتخصص الجامعي.

 معارك حكومية – حكومية على «تويتر»

يبدو أن المعارك الحكومية – الحكومية لم تكتف بالانحصار بين الوزارات والمسؤولين عبر الكتب الرسمية، بل وجدت مكاناً جديداً في مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما ‘تويتر’!وتعود تفاصيل القصة إلى إعلان ديوان الخدمة المدنية في 27 سبتمبر الماضي ترشيح مواطنة واحدة فقط للعمل في وزارة الشباب، وجاء إعلان الديوان بعد يوم من تأكيد وكيلة الوزارة الشيخة زين الصباح، والوكيل المساعد د. فواز الحصبان، خلال لقاء مع مجموعة من الشباب الكويتيين، عدم الانتهاء من الهيكل التنظيمي للوزارة، أي ما يمنعها من توظيف الشباب حالياً.إعلان ديوان الخدمة، وتبريرات الصباح والحصبان بعدم توظيف الشباب في الوزارة، أثارا موجة من الانتقادات عبر ‘تويتر’ للأخيرين، إذ وجهت إليهما انتقادات بعدم الشفافية والانتقائية في التوظيف.وأمام تلك الموجة، لم يكن لدى وزارة الشباب، التي يعمل بها عدد محدود من الموظفين، سوى تسريب كتاب رسمي – كما يبدو- مذيل بتوقيع الوكيلة الصباح، ترفض فيه ترشيح المواطنة للعمل في الوزارة، بحجة أن الهيكل التنظيمي لم يقر.وزادت الزين في كتابها – للدفاع عن موقف وزارتها – أن مسؤولي الوزارة ‘فوجئوا’ بالترشيح، وأن الوزارة لم تطلبه!لكن ديوان الخدمة المدنية كان له موقف آخر، عبر حسابه الرسمي على ‘تويتر’، فجاء رده كالصاعقة على المتابعين لتلك القضية، إذ أوضح أنه ‘بشأن ترشيح إحدى الباحثات عن عمل لوزارة الشباب، فإنه كان عن طريق كتاب احتياج من الجهة برقم 7511 بتاريخ 26/8/2013’.وأضاف الديوان، في تغريدة أخرى، ‘كما أن المرشحة مسجلة في نظام التوظيف المركزي بالديوان، ورقمها (1) مؤهل والتخصص، وبناء على طلب الجهة بالكتاب تم ترشيحها’،متابعاً: ‘نود التنويه للجميع بأن وزارة الشباب تتبع الأمانة العامة لمجلس الوزراء’.ويبقى السؤال: من نصدق؟ وزارة الشباب أم ديوان الخدمة المدنية؟ وما حقيقة توظيف المواطنة؟

 واشنطن تتجسس على الجميع

لا تزال فضيحة تجسس الولايات المتحدة على حلفائها الأوروبيين تتكشف وتتسع مع توارد معلومات جديدة، أكد آخرها أن وكالة الأمن القومي الأميركية (إن إس إيه) الضالعة في عمليات التنصت على الاتصالات في فرنسا وألمانيا والبرازيل والمكسيك تراقب اتصالات 35 من قادة العالم.ونقلت صحيفة ‘الغارديان’ البريطانية عن وثائق سرية سرّبها المستشار السابق في الاستخبارات الأميركية إدوارد سنودن، أن مسؤولاً في الإدارة الأميركية سلّم وكالة الأمن القومي ‘200 رقم هاتفي، بينها 35 رقماً لزعماء في العالم’، للتنصت عليها.في السياق، أكد رئيس جهازالاستخبارات الخارجية الإسرائيلية (موساد) الأسبق داني ياتوم أمس أن الاستخبارات الأميركية تنصتت ومازالت على محادثات هاتفية لكبار المسؤولين الإسرائيليين، وبينهم رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتنياهو.وفي خضم الغضب الأوروبي من عمليات التجسس، التي شملت أقوى شخصية في أوروبا المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، قررت مدريد أمس استدعاء السفير الأميركي لديها، لتطلب توضيحات عن عمليات تجسس على السلطات الإسبانية أيضاً.وجاء قرار مدريد بعد إعلان فرنسا وألمانيا لدى افتتاح القمة الأوروبية في بروكسل مساء أمس الأول تحركاً مشتركاً مدعوماً من دول أوروبية أخرى، لإيجاد أرضية تفاهم مع الولايات المتحدة قبل نهاية العام لإيقاف نشاطات التجسس.ووسط تضامن أوروبي واسع ضد التجسس، وحده رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون شذَّ عن القاعدة مدافعاً بطريقة ضمنية عن سلوك واشنطن.واتهم كاميرون في بروكسل أمس سنودن وصحفاً لم يذكرها بالاسم بـ’خدمة أعداء بريطانيا’ بمساعدتهم على تفادي مراقبة أجهزة المخابرات، مضيفاً: ‘هذا لن يجعل عالمنا أكثر أمناً وإنما سيجعله أشد خطراً.هذا يفيد أعداءنا’.وامتنع عن الإجابة عن أسئلة تتعلق باحتمال ضلوع بريطانيا في الأمر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد