مادونا في طريقها للتغيير – المدى |

مادونا في طريقها للتغيير

تردي الحجاب، وتدرس القرآن الكريم وتبني مدارس إسلامية

يبدو أن ملكة البوب الأميركية مادونا الكاثوليكية الأصل، التابعة على مدى 17 عاماً الكابالا ، وهو فرع من الصوفية اليهودية ، يبدو ان هذه الفنانة على مسافة بسيطة من تغيير جذري في حياتها سيكون الأكثر إثارة للذهول عما فعلته في الماضي ، بعد أن كشفت أنها تدرس القرآن.

فقد قالت مادونا، البالغة من العمر 55 عاما في مقابلة مع مجلة ‘هاربر’ أنها ستقوم ببناء مدارس للفتيات في البلدان الإسلامية، وأضافت أنه من المهم دراسة جميع الكتب المقدّسة، إضافة الى أم مادونا تتفق مع ما تقوله واحدة من صديقاتها، إن المسلم الجيد هو يهودي جيد، واليهودي الجيد هو مسيحي جيد، وهكذا دواليك.

ولأول مرة ارتدت مادونا ‘الحجاب’ أثناء جولة لزيارة مناطق أثرية في تركيا، وبينها مساجد أثرية عريقة، وكان في صحبتها صديقها الجزائري، فوضعت مادونا وشاحا على رأسها عند دخول المسجد، وسط تجمع غفير للمعجبين الذين حاولوا التقاط صور للمغنية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد