تفشي رائحة الدماء بالعراق – المدى |

تفشي رائحة الدماء بالعراق

35 قتيلا و133 مصابا في سلسلة تفجيرات تضرب بغداد

قتل 35 عراقيا واصيب 113 اخرون في سلسلة تفجيرات جديدة ضربت مناطق متفرقة من العاصمة بغداد اليوم.
ووقعت التفجيرات التي استخدمت فيها سيارات مفخخة وعبوات ناسفة في مناطق الباب الشرقي وبغداد الجديدة و(كمب سارة) و(العبيدي) و(الدورة) و(حي الاعلام) و(الحسينية) و(الزعفرانية).

وقال مصدر امني في قيادة عمليات بغداد لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) هنا ان ‘ثلاثة عراقيين قتلوا واصيب 13 اخرون بتفجير سيارة مفخخة في منطقة (العبيدي) شرقي بغداد’.

وفي ساحة الطيران بمنطقة الباب الشرقي وسط العاصمة اشار المصدر الى انفجار سيارة مفخخة جرى ايقافها على جانب الطريق ما اسفر عن مقتل سبعة اشخاص واصابة 12 آخرين فيما قتل اربعة اشخاص واصيب 18 آخرون بانفجار سيارة مفخخة في (الزعفرانية) في جنوب شرق بغداد قبل ان يتسبب انفجار عبوة ناسفة في شارع الكهرباء بحي (الزعفرانية) أيضا بمقتل ثلاثة مدنيين وجرح أربعة اخرين.
وفي حي (الميكانيك) بمنطقة (الدورة) جنوبي بغداد انفجرت سيارة مفخخة ما اسفر عن مقتل اربعة مدنيين واصابة 15 اخرين بجروح مختلفة.

واعقب هذا الحادث انفجار سيارة مفخخة في المنطقة ذاتها ما اسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين واصابة سبعة اخرين بجروح.
كما انفجرت سيارة مفخخة في منطقة (الحسينية) شمالي شرق بغداد ما ادى الى مقتل مدنيين اثنين واصابة 16 اخرين.

وفي بغداد الجديدة جنوبي شرقي العاصمة تسبب انفجار سيارة مفخخة بمقتل مدني واصابة ثمانية اخرين.
وادى انفجار سيارة مفخخة في (حي الاعلام) بمنطقة (السيدية) غربي بغداد الى مقتل خمسة مدنيين واصابة 12 اخرين بجروح مختلفة وأعقب ذلك انفجار عبوة ناسفة بالقرب من جامع الكبيسي في الحي نفسه ما تسبب بمقتل ثلاثة عراقيين وجرح ثمانية اخرين معظمهم من المصلين.

وكان 22 عراقيا قتلوا واصيب 59 آخرون امس في سلسلة تفجيرات استهدفت زوارا وحسينية في بغداد.
وتأتي هذه التفجيرات برغم الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها السلطات على خلفية تصاعد الهجمات في العاصمة العراقية وغيرها من المدن.

واستنكرت الامم المتحدة استمرار التفجيرات في العراق ودعت على لسان الممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة في العراق نيكولاي ملادينوف القيادات السياسية والدينية وقيادات المجتمع المدني إلى العمل مع القوات الامنية واتخاذ إجراءات مشتركة لوضع حد لأعمال العنف وسفك الدماء التي تصاعدت وتيرتها مؤخرا

قالت الشرطة العراقية ان قنابل انفجرت في انحاء العاصمة بغداد يوم الإثنين مما ادى إلى مقتل 22 شخصا على الاقل.

ووقع خمسة من الانفجارات الستة  في حين وقع انفجار في حي الدورة الذي يمثل السنة اغلبية سكانه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد