عسكر : شرطة سياحة لحفظ الأمن بالمجمعات – المدى |

عسكر : شرطة سياحة لحفظ الأمن بالمجمعات

قدم النائب عسكر العنزي اقتراحا برغبة بإنشاء ادارة جديدة بوزارة الداخلية باسم ادارة شرطة السياحية لحفظ الأمن بالأسواق والمطاعم والمجمعات التجارية و الجزر و الشواطئ الترفيهية ، وان يتم تعيين رجال الشرطة والعسكريين بالجهات الاخرى من المتقاعدين وكذلك أبناء الكويتيات من البدون في شرطة السياحة لسد العجز في أفراد رجال الأمن في الشارع .
وأوضح عسكر في تصريح صحافي انه تقدم بهذا الاقتراح بسبب ما تشهده بعض المجمعات التجارية و المطاعم والأماكن الترفيهية و السياحية والواجهات البحرية والشواطئ بين الحين والآخر من وقوع بعض الاحداث والجرائم وأعمال الشغب من بعض الطائشين والمستهترين والتي تصل الى درجة القتل وإزهاق الأرواح وإشاعة الفوضى والرعب في قلوب الأسر و العوائل.

وأشار الى انه يستغل المستهرون ضعف التواجد الأمني في الأماكن التجارية و الترفيهية و السياحية نظرا لطبيعتها الخاصة ، فيقومون بأعمال الشغب و التحرشات و القتل وإتلاف الأموال و الممتلكات العامة والخاصة ، وولا شك ان حدوث مثل هذه الأعمال وتكرارها يوقع الرعب والخوف في نفوس الأسر وغيرهم ممن يبحثون عن اماكن ترفيهية يستمتعون فيها وعوائلهم خاصة في العطل والمناسبات.

واضاف انه تمثل تلك الأحداث إساءة بالغة للكويت وامنها امام من يريد ان يقضي فترات للسياحة بالكويت لاسيما العوائل والأسر الخليجية والعربية والأجنبية فتفقد الكويت ميزتها التجارية والسياحية فالأمن هو ما تبحث عنه الأسر التي تريد ان تقضي عطلاتها خارج بلدانها .

واختتم عسكر بقوله : لذلك تقدمت باقتراح انشاء شرطة للسياحة لتشديد التواجد الأمني حول هذه الاماكن وبالقرب منها وتسهيل عملية التدخل الأمني السريع لمنع الجرائم قبل وقوعها وسرعة القبض على المجرمين ، وضبط السلوك العام وتوفير الأمن والأمان لرواد هذه الأماكن وزجر من تسول له نفسه من المجرمين والمستهترين بترويع الناس او الاعتداء عليهم.

اقتراح انشاء ادارة شرطة السياحة بوزارة الداخلية

السيد / رئيس مجلس الامة المحترم
تحية طيلة وبعد

تشهد بعض المجمعات التجارية و المطاعم والأماكن الترفيهية و السياحية والواجهات البحرية والشواطئ بين الحين والآخر وقوع بعض الاحداث والجرائم وأعمال الشغب من بعض الطائشين والمستهترين والتي تصل الى درجة القتل وإزهاق الأرواح وإشاعة الفوضى والرعب في قلوب الأسر و العوائل .
ويستغل المستهرون ضعف التواجد الأمني في الأماكن التجارية و الترفيهية و السياحية نظرا لطبيعتها الخاصة ، فيقومون بأعمال الشغب و التحرشات و القتل وإتلاف الأموال و الممتلكات العامة والخاصة .
ولا شك ان حدوث مثل هذه الأعمال وتكرارها يوقع الرعب والخوف في نفوس الأسر وغيرهم ممن يبحثون عن اماكن ترفيهية يستمتعون فيها وعوائلهم خاصة في العطل والمناسبات.

وتمثل تلك الأحداث إساءة بالغة للكويت وامنها امام من يريد ان يقضي فترات للسياحة بالكويت لاسيما العوائل والأسر الخليجية والعربية والأجنبية فتفقد الكويت ميزتها التجارية والسياحية فالأمن هو ما تبحث عنه الأسر التي تريد ان تقضي عطلاتها خارج بلدانها .
لذلك كان لابد من تشديد التواجد الأمني حول هذه الأماكن وبالقرب منها وتسهيل عملية التدخل الأمني السريع لمنع الجرائم قبل وقوعها وسرعة القبض على المجرمين ، وضبط السلوك العام وتوفير الأمن والأمان لرواد هذه الأماكن وزجر من تسول له نفسه من المجرمين والمستهترين بترويع الناس او الاعتداء عليهم.
لذلك فإنني أتقدم بالاقتراح برغبة التالي راجيا عرضه على المجلس الموقر:
نص الاقتراح
تقوم وزارة الداخلية بإنشاء ادارة جديدة باسم ادارة شرطة السياحية تكون مهمتها حفظ الأمن بالأسواق والمطاعم والمجمعات التجارية و الجزر و الشواطئ الترفيهية والواجهات البحرية ، وان يتم تعيين رجال الشرطة والعسكريين بالجهات الاخرى من المتقاعدين وكذلك أبناء الكويتيات من البدون في شرطة السياحة لسد العجز في أفراد رجال الأمن في الشارع .

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام
مقدم الاقتراح
العضو / عسكر عويد العنزي

9_29_2013114600AM_9025900761

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد