الرئيس المصري :سنواجه الاعتداءات بكل قوة وحزم، وإعلان حالة الطوارئ وحظر التجوال في ثلاث محافظات – المدى |

الرئيس المصري :سنواجه الاعتداءات بكل قوة وحزم، وإعلان حالة الطوارئ وحظر التجوال في ثلاث محافظات

download (2) اعلن الرئيس المصري محمد مرسي مساء اليوم حالة الطواريء لمدة 30 يوما اعتبارا من منتصف الليلة في محافظات السويس وبورسعيد والاسماعيلية وحظر التجول فيها من التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا.
ودعا مرسي في كلمة الى الامة بثها التلفزيون المصري قادة ورموز القوى السياسية الى الحوار غدا حول الموقف الراهن لافتا الى أن مصر عاشت في الأيام الماضية أوقاتا حرجة سالت فيها دماء وتعرضت فيها منشآت عامة وخاصة لاعتداءات آثمة.
وأكد في الوقت ذاته مواجهة كل من يعبث بأمن مصر بكل حسم في ظل دولة القانون معربا عن أسفه لوقوع قتلى وجرحى في احداث العنف وانحراف الثورة عن سلميتها ‘بأياد آثمة تسىء للوطن وتعتدي على أمن المواطنين’.
وذكر الرئيس مرسي أن هذه الاعتداءات ‘تسترت وراء التظاهرات النبيلة التي خرج فيها بعض أبناء مصر معبرين عن رأيهم بسلمية في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير’ معربا عن عزائه لكل المصريين في الأرواح التي سقطت من المدنيين وعناصر الشرطة.
واشار الى ان أعمال العنف والاعتداء على المنشآت العامة والخاصة وترويع المواطنين تعد ممارسات غريبة على الشعب المصري وعلى ثورته معتبرا ما حدث ‘ثورة مضادة’ يرفضها الشعب المصري.
ولفت الى أنه اصدر تعليماته لوزارة الداخلية للتعامل بمنتهى الحزم والقوة حقنا للدماء ضد مثيري الشغب والخارجين على القانون.
وأكد مرسي في كلمته أيضا أن أحكام القضاء واجبة الاحترام من الجميع ‘فهي ليست موجهة ضد فئة بعينها وليست منحازة لأي فئة أخرى’ في اشارة الى تداعيات قرار محكمة جنايات بورسعيد باحالة اوراق 21 متهما في قضية ‘مجزرة استاد بورسعيد’ الى المفتي.
كما أكد ضرورة التفرقة بين التعبير السلمي عن الرأي وبين العنف والاعتداء الآثم على حياة وممتلكات المصريين مشددا على أن حماية حقوق الشعب المصري ‘واجب أصيل من واجباته وأن حق المواطن في الحرية لا ينفصل عن حقه في الأمن والأمان’.

23:22:51

أعلن مصدر مسؤول بوزارة الصحة المصرية مساء اليوم أن الاشتباكات الجارية اليوم في محافظة بورسعيد الساحلية أسفرت عن مصرع خمسة أشخاص واصابة 623 آخرين منهم 104 بطلقات نارية.
وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط أن الاشتباكات المسلحة مازالت مستمرة بقوة أمام ‘قسم شرطة العرب’ دون أي توقف وان دوي طلقات الرصاص مستمر.
وأضافت الوكالة أن استغاثات المواطنين القاطنين بجوار قسم الشرطة تعالت لكل الجهات التنفيذية للسيطرة على الموقف بعد اختراق الرصاص الكثير من المنازل وتكسير زجاج النوافذ الخارجية واحداث تلفيات متعددة.
وكان التلفزيون المصري قد ذكر في وقت سابق اليوم أن الاشتباكات لاتزال مستمرة أمام أقسام الشرطة في بورسعيد وتزداد حدة فيما تقوم سيارات اسعاف منتشرة بجميع أرجاء المحافظة بنقل المصابين مطالبة الاهالي بالنزول والتبرع بالدماء.
وكانت جنازة ضحايا أعمال العنف الدموي الذين لقوا حتفهم أمس في بورسعيد قد تعرضت اليوم لاطلاق نار مما ادى الى وقوع اعداد من المصابين وذلك على خلفية تداعيات قرار محكمة جنايات بورسعيد التي عقدت بالقاهرة باحالة 21 متهما في قضية ‘مذبحة ستاد بورسعيد’ الى المفتي

22:41:34

أعلن التليفزيون المصري أن الرئيس محمد مرسي سيوجه كلمة للشعب المصري الليلة عبر التليفزيون يتناول من خلالها الأحداث الجارية على الساحة المصرية ورؤيته حول الخروج من المشهد الراهن.
وكان الرئيس مرسي قد عقد أمس اجتماعا مع مجلس الدفاع الوطني لبحث كيفية عودة الهدوء والحوار الوطني عقب مقتل 40 شخصا في اضطرابات شهدتها البلاد يومي الجمعة والسبت الماضيين.
كما استعرض الرئيس مرسي في اجتماع بمقر رئاسة الجمهورية مع رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل تداعيات الأحداث التي وقعت في عدد من المحافظات خاصة في بورسعيد واتخاذ الخطوات الضرورية للحفاظ على هيبة الدولة وحماية المنشآت والممتلكات العامة والخاصة واعادة الأمن والانضباط الى الشارع المصري.
وكان رئيس حزب مصر القوية الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح قد طرح مبادرة تستهدف المرور بالبلاد من الأزمة السياسية الراهنة وأعمال العنف في القاهرة وعدد من المحافظات التي اندلعت خلال احتفالات الذكرى الثانية لثورة 25 يناير عام 2011

22:33:57

تجددت الاشتباكات في مدينة بورسعيد الأحد، أثناء تشييع جنازة قتلى أحداث العنف التي شهدتها المدينة المصرية السبت، مما أسفر عن سقوط أربعة قتلى على الأقل، إضافة إلى عشرات الجرحى، في الوقت الذي عززت فيه القوات المسلحة حمايتها على المنشآت الحكومية وأقسام الشرطة.

وأكد مسؤول طبي في مستشفى بورسعيد العام لـCNN الأحد، أن المستشفى استقبلت حتى اللحظة جثث أربعة قتلى، ونحو 95 جريحاً، معظمه بطلقات نارية، مشيراً إلى أنه تم تحويل عدد من المصابين إلى مستشفيات أخرى، بسبب سوء الوضع في المستشفى.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم وزارة الصحة، أحمد عمر، في بيان حصلت عليه CNN بالعربية، إن الاشتباكات التي اندلعت بعد ظهر الأحد، بين قوات الأمن والمشيعين بجنازة المتوفين بأحداث الأمس، أسفرت عن سقوط 110 جرحى، مشيراً إلى أنه تم تحويل المصابين إلى مستشفيات بورسعيد العام، والتضامن للتأمين الصحي، وآل سليمان الخاصة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، وفقاً لما أورد موقع ‘أخبار مصر’، أن جنازة ضحايا أعمال العنف الذين لقوا حتفهم السبت، وشارك الآلاف في تشييعها، ‘تعرضت لإطلاق نار كثيف’، مما اضطر المشيعين إلى تغيير حركة سير الجنازة، وأشارت إلى أن تم الدفع بـ31 سيارة إسعاف لنقل المصابين إلى المستشفيات.

كما أفادت الوكالة الرسمية بأن قوات الجيش الثاني قامت بنشر مجموعاتها القتالية والمدرعات في محيط كافة المنشآت الحيوية بالمحافظة، فيما تمركزت القوات الخاصة للشرطة أمام جميع المنشآت الشرطية، وأقسام الشرطة في حالة من الاستنفار الأمني.

من جانبها، نفت وزارة الداخلية ما تردد حول قيام قوات الأمن بإطلاق غاز مسيل للدموع، أثناء تشييع جنازة ضحايا بورسعيد، وأكدت ‘عدم صحة ما تناولته بعض المواقع الإخبارية والتواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت، جملةً وتفصيلاً.’

ونقل موقع التلفزيون المصري عن مصدر أمني قوله إن بعض الأشخاص قاموا بإطلاق عبوات حارقة وطلقات نارية تجاه منشأة تابعة للشرطة، تقع بمنطقة سير الجنازة، مما أدى إلى اشتعال النيران بتلك المنشأة

20:25:05

وعلقت السفارة الأمريكية في القاهرة الأحد 27 يناير/ كانون الثاني خدماتها العامة، والتي تتضمن خدمات مواطنيها وكذلك إصدار التأشيرات، وذلك بسبب تفاقم الاوضاع في محيط السفارة الواقعة بالقرب من ميدان التحرير.

وتصاعدت حدة الاشتباكات بين الأمن المصري والمتظاهرين، صباح الأحد، عند ميدان سيمون بوليفار ومسجد عمر مكرم حتى كوبري قصر النيل، الذي تواجد عليه المئات من المتظاهرين.

وطاردت مدرعات الأمن المتظاهرين على كورنيش النيل أمام فندقي شيبرد وسميراميس، وأطلق الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع والخرطوش لتفريق المحتجين.

ورشق بعض المتظاهرين رجال الأمن بالحجارة وزجاجات المولوتوف، فيما اعتلى عدد من قوات الشرطة أسطح بعض المباني بميدان التحرير وشارع محمد محمود، من بينها مبنى مجمع التحرير، تحسبا لأي عمليات تخريب أو إشعال حرائق بهذه المناطق.

كما تواصلت الاشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين في شوارع يوسف الجندي ومحمد محمود وقصر العيني.

12:46:03

وكانت قد دعت بعض القوى الثورية والصفحات الثورية على موقع ‘فيسبوك’ إلى تنظيم 3 مسيرات اليوم الأحد، تنطلق المسيرة الأولى من مسجد الفتح برمسيس لتتوجه إلى ماسبيرو، بينما تنطلق الثانية من مسجد النور بالعباسية باتجاه كوبرى 6 أكتوبر لدعم مجموعة ماسبيرو، وتنطلق الثالثة من مسجد رابعة العدوية باتجاه قصر الاتحادية.
ولفت الداعون إلى أن المسيرات ستنطلق عقب صلاة الظهر مباشرة، بالإضافة إلى استمرارها فى الحشد عقب صلاة العصر مباشرة، حيث يشارك فى تلك المسيرات تحالف القوى الثورية وحركة ثورة الغضب المصرية الثانية، بالإضافة إلى عدد من الصفحات الثورية على ‘فيسبوك’ ممن تبنت الدعوة.
فى سياق متصل دعا تحالف القوى الثورية إلى تنظيم مسيرات سلمية غدا الإثنين 28 يناير لمجلس الشورى فيما أطلق عليه التحالف ‘إثنين الغضب’، مشيرا إلى أن المسيرة الأولى ستكون للشهداء وستخرج بعد العصر من مسجد عمر مكرم ومعها نعوش تحمل صور الشهداء، على أن تنطلق المسيرة الثانية من السيدة زينب وتحمل علما عملاقا لمصر فقط دون أى رموز أخرى.

على جانب آخر من المقرر أن يعلن اليوم عدد كبير من القوى الثورية والسياسية عن خطة تحركاتهم وفاعلياتهم ليوم غد الإثنين 28 يناير، وعلى رأسهم التيار الشعبي، حزب الدستور، حزب التحالف الشعبي الاشتراكى، حركة شباب من أجل العدالة والحرية، الجبهة القومية للعدالة والديمقراطية، وغيرها من القوى الأخرى التى دعت لتظاهرات 25، 26 يناير.

يذكر ان حصيلة القتلى جراء اشتباكات في مدينة بورسعيد المصرية وصلت إلى 30 قتيلا على الاقل، حسبما أفادت مصادر طببية.

وكانت قد اندلعت أعمال عنف في المدينة الساحلية عقب صدور أحكام بالإعدام بحق 21 متهما في أحداث استاد بورسعيد التي وقعت العام الماضي وراح ضيتها 72 من مشجعي النادي الأهلي.

وصدت قوات الأمن هجوما على هيئة ميناء بورسعيد. وقال مدير أمن الميناء العميد أحمد فراج إن مجموعات غاضبة هاجمت الميناء ونجحت حراسة الهيئة في التصدي لها.
وكان بين القتلى اثنان من أفراد الشرطة أحدهما ضابط سقطا خلال تأمينهما سجن بورسعيد من الاهالي الغاضبين فور النطق بالحكم بإعدام 21 مدانا في أحداث استاد بورسعيد العام الماضي.

كما قتل في اعمال العنف اثنان من لاعبي كرة القدم، هما حارس مرمى النادي المصري البورسعيدي السابق تامر الفحلة ومحمد الضظوي وهو لاعب في احد الاندية البورسعيدية المحلية.

وبحسب مصادر طبية، بلغ عدد المصابين أكثر من 300 مصاب جراء أحداث العنف.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد