الكويت والقادسية يواجهان نيوراديانت والشرطة في ذهاب ربع نهائي كأس الإتحاد – المدى |

الكويت والقادسية يواجهان نيوراديانت والشرطة في ذهاب ربع نهائي كأس الإتحاد

يأمل الكويت حامل لقب كاس الاتحاد الاسيوي بتحقيق نتيجة ايجابية عندما يحل ضيفا على نيوراديانت المالديفي في 02:00 ظهر اليوم بالتوقيت المحلي على الستاد الدولي في مدينة ماليه ضمن ذهاب الدور ربع النهائي من المسابقة، فيما يخوض القادسية مواجهة صعبة عندما يستضيف الشرطة السوري في 07:40 مساء على ستاد الصداقة والسلام في ذهاب الدور ذاته، ومن المقرر ان تقام مواجهتا الاياب الثلاثاء المقبل.

وتاهل الابيض الى هذا الدور بعد ان تصدر ترتيب المجموعة الاولى برصيد 12 نقطة، فيما تغلب بصعوبة على دهوك العراقي 4-1 بركلات الترجيح (1-1) في الدور ثمن النهائي، فيما تأهل الاصفر بعد ان تصدر هو الاخر ترتيب مجموعته (الرابعة) برصيد 13 نقطة، قبل ان يتجاوز فنجا العماني بسهولة 4-0 في ثمن النهائي. ويسعى الكويت الذي حقق اللقب مرتين (عام 2009 و2012) الى مواصلة مشواره بنجاح في البطولة واستثمار الحالة المعنوية للاعبيه بعد تصدر الدوري مناصفة مع القادسية (لكل منهما 6 نقاط)، ويدرك مدربه الروماني يوين مارين ان الفوز اليوم سيقربه كثيرا من الدور نصف النهائي، لاسيما في ظل الاداء الجيد الذي يقدمه الفريق في البطولة، بعد تصدره المجموعة، اذ فاز في اربع مباريات وخسر اثنتين، الاولى امام الرفاع البحريني والثانية امام الصفاء اللبناني.
ويمتلك مارين عناصر جيدة ولديها الامكانات والقدرة على تجاوز الخصم والتاهل الى الدور المقبل من ابرزها البرازيلي روجيرو كوتينيو الذي يمتلك حلولا كثيرة وسط الملعب، الى جانب مساندة من التونسي شادي الهمامي الذي يقدم اداء مميزا في الفترة الاخيرة، ويساعدهما في هذا المركز عبدالله البريكي وجراح العتيقي او شريدة الشريدة، فيما ستوكل مهمة الهجوم الى عبدالهادي خميس الذي بات جاهزا للمشاركة مع الفريق بعد ان ابعدته الاصابة عن اللعب في الجولة الثانية من الدوري، فيما سيلعب في الدفاع فهد عوض، حسين حاكم الذي سيستعيد الابيض خدماته بعد غيابه للاصابة، الى جانب فهد حمود والبحريني حسين بابا، مع الابقاء على خدمات التونسي عصام جمعة، علي الكندري وعبدالله الظفيري للاستعانة بخدماتهم كبدلاء، فيما يغيب عن الابيض وليد علي للايقاف، اضافة الى سامي الصانع وفهد العنزي للاصابة. من جانبه، لن تكون مهمة القادسية سهلة امام الشرطة،
الذي تغلب على الاصفر على ارضه وبين جماهيره (1-0) في ذهاب دور المجموعات، رغم ان الاصفر ثأر لهذه الهزيمة في اياب المجموعات 2-0، ويعلم مدربه محمد ابراهيم ان الفوز اليوم يحتاج تركيزا كبيرا من لاعبيه، وبذل اقصى الجهود من اجل احراز نتيجة مرضية قبل مواجهة الاياب المقررة في بيروت الاسبوع المقبل. ويخوض الاصفر المواجهة على ستاد الصداقة والسلام بعد قرار الاتحاد الاسيوي للعبة بمنع القادسية من خوض المباريات على ملعبه، لعدم مطابقته للشروط.
ويعتمد ابراهيم كثيرا على امكانات فريقه الذي وصل الى نهائي المسابقة مرة واحدة عام 2010 وخسرها امام الاتحاد السوري بركلات الترجيح، ولن يجد الجهاز الفني صعوبة في ايجاد التشكيلة المناسبة، حيث سيعتمد على خالد القحطاني، مساعد ندا العائد من الاصابة، خالد ابراهيم وعامر معتوق في الدفاع، وفي الوسط سيلعب كل من العاجي ابراهيما كيتا، سيف الحشان، صالح الشيخ وفهد الانصاري، وفي المقدمة بدر المطوع والسوري عمر السومة، مع الاحتفاظ بحمد امان، نواف المطيري، حمد العنزي ومحمد الفهد كبدلاء. من جهته، يدرك الشرطة تحت قيادة مدربه البرازيلي باولو سيلفا الذي تعاقد مع الفريق السوري في يوليو الماضي، ان الفوز لن يكون سهلا، وان تجاوز المستضيف يتطلب عملا مكثفا من لاعبيه ويعتمد على بعض العناصر المميزة في الفريق، من ابرزها عبدالقادر دكة، عدي جفال، محمد عبادي وماهر السيد. وحل الشرطة ثانيا في المجموعة الرابعة خلف القادسية، فيما تجاوز اربيل العراقي في الدور ثمن النهائي 4-3 بصعوبة.
 9_17_2013103513AM_9002821031

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد