عناوين صحف الأحد: 8/9/2013 – المدى |

عناوين صحف الأحد: 8/9/2013

 قمة كويتيةـ أميركية 13 الجاري.. «التأمينات» لـ «التربية»: بلوغ الـ 55 عاماً شرط للإحالة إلى التقاعد.. مجلس التعاون يؤيد الإجراءات الدولية لــ «ردع الأسد».. منع دخول أي حاج لا يحمل تصريحاً.. مصر: تمديد «الطوارئ» وحظر جميع التظاهرات

الأنباء:

6 أهداف إستراتيجية لبرنامج عمل الحكومة

أكدت مصادر حكومية مطلعة ان اللجان المختصة في مجلس الوزراء تعكف حاليا على إعداد البرنامج الحكومي المزمع تقديمه الى مجلس الأمة قبيل افتتاح دور الانعقاد المقبل. وأشارت المصادر خلال حديثها لـ «الأنباء» الى ان الحكومة واستنادا الى مواد الدستور ستلتزم بتقديم برنامج عملها خلال المدة الممنوحة لها وقبل بداية دور الانعقاد في نهاية أكتوبر المقبل.وأوضحت المصادر ذاتها ان البرنامج سيشمل عدة بنود تقع ضمن أهداف عامة رئيسية بما يتوافق مع الخطة الإنمائية للدولة والموازنة العامة، مبينة ان مجلس الوزراء خاطب الوزارات المعنية بإعداد برنامج عملها على ان تقدم خلال الأسابيع المقبلة وقبل شهر أكتوبر حتى يتسنى مراجعتها من قبل اللجنة القانونية تمهيدا لتقديمها الى مجلس الأمة. وكشفت المصادر ان مجلس الوزراء حرص على ان تكون هناك ستة أهداف استراتيجية للبرنامج، وهي التنمية وزيادة الناتج المحلي ومنح القطاع الخاص الدور الفعال ودعم التنمية البشرية وتكريس الإدارة الحكومية الفعالة والتعليم. وأضافت ان الحكومة برئيس وزرائها والوزراء حريصون على ان تكون البداية موفقة مع مجلس الأمة وستكون هناك اجتماعات تحضيرية مع مكتب المجلس قبيل تقديم البرنامج.

 الحجرف: قرار التقاعد سيشمل جميع الكوادر وتعديل الدوام يجب أن يخضع لدراسات دقيقة

نفى وزير التربية ووزير التعليم العالي د.نايف الحجرف ترشيحه أي أسماء لتولي مناصب قيادية في «التربية»، موضحا ان هناك آلية جديدة تشمل مدة الخدمة ضمن الوظائف الإشرافية والقيادية.وكشف الحجرف في تصريح للصحافيين عقب جولة تفقدية قام بها ظهر امس، على مدارس التربية الخاصة في حولي، ان قرار إحالة البالغين السن القانونية للتقاعد والمحدد بـ 35 عاما سيشمل جميع الكوادر في التربية بما فيهم الوكلاء المساعدين، ومديري المناطق، وجميع الوظائف الأخرى. مؤكدا ان القرار سيطبق بشكل دقيق ودراسة متأنية تتم على جميع الدفعات، كما تمت على الدفعتين الأولى والثانية، ومراعاة إيجاد البدائل المناسبة دون ان نحدث أي فجوة او خلل قد تؤثر على انطلاق العام الدراسي الجديد.كما نفى الحجرف معارضته تعديل الدوام المدرسي. وقال: «أكدنا في لقاء الجهراء ان وزارة التربية تعمل مع الجهات الحكومية كافة لمعالجة أي مشكلة في الدولة، وليس ظاهرة الازدحام المروري فقط، ولكن من حق الوزارة والطلبة والمعلمين وأولياء الأمور، ان يتم تعديل هذه المواعيد وفق دراسات دقيقة تراعي جميع الظروف. مضيفا: «لا يعقل ان يجتمعوا معنا الخميس ويطلبوا منا تعديل المواعيد والدوام ينطلق يوم الأحد». مبينا ان ما طلبته الوزارة هو متسع من الوقت لدراسة جميع الاقتراحات في ديوانها العام ومناطقها التعليمية ومدارسها، وقتها سنمد يد التعاون مع الجميع لحل ظاهرة الازدحام. لافتا في الوقت نفسه الى خطوات قد تتخذ في هذا الجانب مطلع الفصل الدراسي الثاني بعد دراسة الملف بشكل مفصل خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.وتطرق الحجرف الى تفعيل مشروع النقل الجماعي للطلبة، والذي طبق كتجربة في مدرسة الرميثية ولاقى نجاحا بالغا، وفق قوله، مشددا على ضرورة تعميم هذه التجربة المطبقة في جميع دول العالم لمعالجة ظاهرة الازدحامات.الى ذلك، كشف الحجرف عن توجه لإنشاء مجلس استشاري لمدارس التربية الخاصة من جمعيات المجتمع المدني كنوع من الشراكة المجتمعية، لإعطائنا الرأي والمشورة للتطوير في تلك المدارس ومناهجها، ضمن منظومة متكاملة على ارض الواقع. لافتا الى انه سيتم ترجمة ذلك في لقاء اليوم (امس) الى خطة عملية، وكذلك سندعو فريقا متخصصا خلال الأسبوعين المقبلين الى اجتماع مجلس الوكلاء للاطلاع على الآراء والأفكار البناءة.وقال الحجرف ان الاجتماع الذي عقد امس مع المسؤولين تم الاطلاع على استعدادات قطاع التعليم النوعي، حيث يوجد هناك 18 مدرسة تخدم 2200 طالب من مختلف الاحتياجات. مؤكدا اهتمام الوزارة بكل الجهود التي تبذل لذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تحتاج الى اهتمام وتركيز اكثر، والى نقلة نوعية في عمل هذه المدارس التي أنشئت منذ عام 1960.وأشار الحجرف الى ان هناك مشروعين جديدين بإنشاء مجمعين في الجهراء على مساحة 120 الف متر، والفنطاس على مساحة 90 الف متر. مبينا ان وزارة الأشغال ستبدأ بأعمال التنفيذ خلال الأشهر الستة المقبلة.وأكد الحجرف ضرورة مواكبة المناهج العالمية التي تخدم هذه الفئة، من خلال ترجمة هذه المناهج في اطار خدمة بعض الحالات في تعليم الديسيليكسيا والتوحد والسمع والبصر، وذلك ضمن التزام دستوري وانساني وادبي. وأعلن الحجرف انه سيلتقي اليوم قيادات التطبيقي لإعلان أسماء المقبولين في الهيئة.

عالم اليوم:

قمة كويتيةـ أميركية 13 الجاري

يلتقي صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد يوم الجمعة المقبل 13 سبتمبر الجاري الرئيس باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأميركية يجري خلالها سموه مباحثات رسمية وذلك في العاصمة واشنطن وكذلك مجموعة واسعة من المصالح المشتركة والتطورات المهمة في منطقة الشرق الأوسط.وقال المتحدث الرسمي باسم البيت الابيض جاي كارني ان زيارة سمو أمير البلاد للولايات المتحدة تعكس مصالحهما الاستراتيجية المشتركة والشراكة الدفاعية الوطيدة وتقاسم الالتزام بتعزيز السلام والفرص الاقتصادية والاستقرار في جميع انحاء العالم.وأكد ان الزيارة ستبرز قوة دائمة للعلاقة بين الولايات المتحدة والكويت والصداقة بين الشعبين الأميركي والكويتي.

 مجلس التعاون يؤيد الإجراءات الدولية لــ «ردع الأسد»

أكد الامين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني أمس ان دول المجلس تؤيد الاجراءات التي تبذل «دوليا» لردع النظام السوري عن ارتكاب الممارسات غير الانسانية بحق الشعب السوري.وأعرب الزياني في تصريح صحافي عن قلق دول مجلس التعاون ازاء تفاقم الأزمة السورية التي باتت تهدد الأمن والاستقرار الاقليمي بسبب تعنت النظام السوري وإدانتها الشديدة لما يرتكبه من أعمال اجرامية وممارسات غير انسانية ضد أبناء شعبه.من جهة اخرى قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما مجددا أمس إن الفشل في الرد على الهجوم بالسلاح الكيماوي في سوريا يهدد الأمن القومي الأمريكي ويزيد احتمالات شن هجمات كيماوية في المستقبل من جانب الحكومة السورية والمجموعات الإرهابية أو دول أخرى.ودعا أوباما الكونغرس إلى «عدم التغاضي» عن استخدام أسلحة كيماوية من قبل النظام السوري ودعم ضربة عسكرية ضد دمشق، وذلك في كلمته الإذاعية الأسبوعية التي بثت السبت.وفي وقت سابق، أعلن مسؤول أميركي في الحزب الجمهوري بمجلس النواب أن التصويت على السماح باللجوء إلى القوة في سوريا سيتم «خلال الأسبوعين المقبلين» ولكنه لم يعط أي تفاصيل حول الجدول الزمني.ولا يتضمن جدول الأعمال التشريعي للأسبوع المقبل الذي نشره كانتور أية إشارة إلى سوريا ولكن جدول الأعمال هذا يتبدل حسب أولويات القادة.وسيتحدث الرئيس باراك أوباما، مساء الثلاثاء، عبر التليفزيون عن سوريا لحشد الاميركيين بجانبه في قرار ضرب سوريا.وفي بروكسل اعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون ان وزراء خارجية الاتحاد دعوا أمس الى «رد واضح وقوي» على الهجمات الكيميائية التي وقعت في 21 اغسطس في سوريا.وبينما تواصل تركيا حشد المزيدا من قواتها على طول الشريط الحدودي مع سوريا تحسبا للضربة العسكرية الغربية ضد بشار الأسد أكدت الكتيبة الهولندية المرابطة على الحدود التركية السورية التابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) جاهزيتها للرد على أي عدوان سوري على الأراضي التركية.في المقابل قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد فإن شن الولايات المتحدة حرباً على سورية سيكون خطراً على المنطقة والعالم.الى ذلك كشف مصدر دبلوماسي «لسكاي نيوز عربية» أن أحد السفارات الغربية المهمة في العاصمة عمان عقدت اجتماعات عديدة مع بعض قيادات الجيش الحر في المنطقة الجنوبية لسوريا خلال الأسبوع المنصرم .

القبس:

منع دخول أي حاج لا يحمل تصريحاً

أبلغت السلطات السعودية الكويت بانها ستمنع دخول أي شخص لا يحمل تصريح الحج الصادر من وزارة الحج السعودية.وقال مدير إدارة الحج رومي الرومي ان العمل بهذا الإجراء سيتم في الرابع من ذي الحجة الموافق التاسع من أكتوبر المقبل.وأشار الرومي إلى أن الهدف من ذلك هو الحد من حملات الرصيف.

 «النقل العام»: إضراب 22 الجاري

برز، أمس، أكثر من موقف نقابي تصب جميعها في خانة التصعيد والتهديد بالإضراب ما لم تنفذ المطالب، وقال مصدر حكومي إن النقابات تعوّدت خلال الفترة السابقة على التصعيد مقابل رضوخ الحكومة ومن ثم تحقيق مطالبهم، حتى وإن كانت غير عادلة في بعض الأحيان، ولم يستبعد المصدر أن تكون أطراف سياسية تستغل تصعيد النقابات ضد الحكومة لتحقيق أهداف معينة.وأكدت نقابة العاملين في شركة النقل العام أنها ستبدأ إضراباً عاماً عن العمل سيبدأ يوم الأحد 22 الشهر الجاري ويستمر حتى رفع ما وصفوه الظلم عن الموظفين.واستعرض رئيس النقابة مشعل العنزي في مؤتمر صحفي بفندق الهوليداي إن آلية الإضراب وأسبابه قائلاً: إن الإضراب سيبدأ بساعتين أول يوم، حيث سنتواجد في أماكن عملنا ولكن لن نقوم بإنجاز أي أعمال، ثم نضرب 3 ساعات بعد يومين، ثم 4 ساعات بعد ذلك، حتى نصل إلى الإضراب الكامل عن العمل طول ساعات الدوام.وأشار إلى أن إدارة شركة النقل العام هي من دفعت الموظفين إلى الإضراب وتجاهلت الكتب التي أرسلتها النقابة بمطالب العاملين، بل وتعمدت أن تزيد الفجوة بينها وبين العاملين، حيث بدأت تطبيق سياسة بوليسية تعسفية تجاه جميع الموظفين، ما دفع أكثر من %40 من العمالة الوطنية إلى إنهاء خدماتهم.هل تقبل؟ووجه العنزي حديثه إلى سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك متسائلاً: هل ترضى الظلم والتعسف لأبنائك الموظفين، إننا نريد من سموك أن تنظر إلى أبنائك الموظفين الذين أصبحت رواتبهم هي الأدنى على مستوى الدولة؟لا محالة وعلى صعيد متصل حمل عضو مجلس نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي خالد العنزي مجلس ادارة شركة خدمات القطاع النفطي مسؤولية التدهور التي اصبحت تسود بشركة خدمات القطاع النفطي وادت الى الحديث عن تصفية الشركة وتوزيع موظفيها على الشركات النفطية بدون خطة وتصور واضح يحفظ حقوق العاملين.واعلن العنزي في بيان تلقت القبس نسخة منه رفض مجلس النقابة للقرارات الخاصة بوقف ترقيات العاملين المستحقة والمتفق عليها باتفاقيات مكتوبة او بترشيحات المسؤولين المباشرين وخضعت لاجراءات الترقيات المتبعة بالشركة، وتعتبر النقابة هذا التصرف ينم عن جهل واضح بقوانين ولوائح الشركة، وحذرت من ان الاضراب قادم لا محالة اذا استمرت هذه الممارسات المرفوضة.

الراي:

«التأمينات» لـ «التربية»: بلوغ الـ 55 عاماً شرط للإحالة إلى التقاعد

اصطدمت كشوف التقاعد في وزارة التربية بأنظمة وقوانين المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، التي شطبت الكثير من الأسماء المدرجة في قوائم التقاعد الإجباري «لعدم استيفائها الشروط وتجنباً لأي إشكالية قانونية قد تنعكس سلباً على الوزارة».وكشف مصدر تربوي لـ«الراي» أن المؤسسة أبلغت الوزارة بعدم جواز إحالة أي موظف للتقاعد ما لم يكمل الـ55 عاماً، حتى وإن بلغت سنوات خدمته الـ30 سنة في الوظيفة الإشرافية، إضافة إلى أنه لا يجوز للموظف التقاعد الاختياري دون أن يكمل مدته القانونية المحددة بـ20 عاماً في الخدمة أو أن يقوم بدفع قيمة التأمين المالي للسنوات المتبقية على بلوغه الـ20 عاماً في الوظيفة».وأوضح المصدر أن وزارة التربية عمدت، بناء على موقف «التأمينات» الى الاكتفاء بالكشوف المعتمدة من المؤسسة فقط، تجنباً لأي أحكام قضائية قد تصدر لصالح المحالين الى التقاعد.

 «حزب الله» العراقي يهدد بضرب الكويت إذا تجاوزت «الحدود القديمة» مع بلاده

فيما تتسع جبهة المعارضين في العراق لاتفاقية تنظيم الملاحة المائية مع الكويت في خور عبد الله، والموقعة بين البلدين في يناير الماضي، هدد الامين العام لحركة «حزب الله» – العراق واثق البطاط بمهاجمة الكويت «إذا تجاوزت الحدود القديمة» مع بلاده.وأكد البطاط، ان مجموعته المسلحة التي يطلق عليها «جيش المختار» مستعدة لـ«توجيه ضربة ضد أي تقدم كويتي لى الحدود العراقية القديمة»، في ظل ترجيحات بأن ينفذ تهديده هذا، إذا ما تمت المصادقة على الاتفاقية من قبل رئاسة الجمهورية العراقية بعد تمريرها داخل قبة البرلمان في أغسطس الماضي.البطاط وهو رجل معمم وشخصية غامضة الارتباط، سبق أن أطلق تهديدات مماثلة عندما حدثت مناوشات كلامية بين أطراف غير رسمية من البلدين، على خلفية «حرب الموانئ» التي «نشبت نيرانها» العام الماضي قبل أن تنطفئ بفضل جهود وتفاهمات رسمية.وفي تصريح لوكالة أنباء محلية أدلى به أمس، قال البطاط إن «اتفاقية خور عبد الله مع الكويت نعتبرها متاجرة واتفاقا في غرف ظلماء، فضلا عن كونها تضييقا على العراق، لأنهم أرادوا من هذه الاتفاقية أن يجعلوه (العراق) آلة بيد دول الخليج عندما يأخذون حدوده البحرية».وبينما حمل حكومة بلاده مسؤولية ما اعتبر أنها «تنازلات» قُدمت للكويت، دعا البطاط من اسماها «القوى الوطنية»، لاسيما كتلة «العراقية البيضاء» إلى مساعدة العراقيين على التظاهر ضد الاتفاقية «المثيرة للجدل». وفي هذا السياق، أكد البطاط، وهو مطلوب للقضاء العراقي بتهمة «الإخلال بالأمن العام»، انه يمتلك أكثر من 23 ألف شخص مستعدين للتظاهر في منطقتي صفوان وأم قصر الحدوديتين مع الكويت.من جهة أخرى، انضمت أطراف عراقية جديدة لمعسكر المعترضين على هذه الاتفاقية التي رأوا أنها «مُجحفة»، إذ طالب نائب رئيس لجنة الأقاليم والمحافظات البرلمانية، منصور التميمي نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي الذي يقوم بمهام رئيس الجمهورية بالوكالة نتيجة مرض الأخير، الى عدم المصادقة عليها.وهو طلب سبق أن تقدم به نواب آخرون.وأكد التميمي، وهو احد نواب محافظة البصرة الجنوبية، أن هذه الاتفاقية أثرت على محافظته «من خلال عدم دخول الصيادين البصريين إلى هذه المنطقة البحرية، إضافة إلى عدم السماح للسفن العراقية بالدخول إلى هذا المعبر إلا بعد حصولهم على موافقات من الجانب الكويتي».وأكد النائب البصراوي، إن «الكويت أصبح لها الحق في بناء أي ميناء على هذا المنفذ، وبسبب ضيق المعبر فإن ذلك يؤدي إلى التضييق على السفن التي تدخل ميناء أم قصر»، مضيفا أن «ميناء مبارك الكويتي يقع على طريق خور عبد الله ما يجعل السفن العالمية تفضل الرسو في الموانئ الكويتية، نظرا لانخفاض تكاليف الضمان، وهذا سيلحق الضرر بالبلاد».وأوضح أن «القوة البحرية العراقية كانت الوحيدة التي تتجول في هذه المنطقة، أما الآن فلا يسمح بدخولها إلا بعد إرسال إشعار للجانب الكويتي يتضمن دخول القوات البحرية العراقية»، داعيا منظمات المجتمع المدني وكل القوى السياسية والفعاليات الشعبية إلى «تقديم طعن للمحكمة الاتحادية برفض اتفاقية خور عبدالله».كما اعترض على هذه الاتفاقية أخيراً ائتلاف «العراقية الحرة» النيابي، مشددا على «ضرورة إلغائها قبل فوات الأوان»، وقال رئيسه قتيبة الجبوري «سنواصل رفضنا لهذه الاتفاقية مهما كان الثمن، وسنستمر في الضغط على السلطة التنفيذية لرفضها حتى يمكننا الله تعالى من إلغائها تلبية لإرادة الشعب، ولكي لا تتهمنا الأجيال القادمة بأننا فرطنا بشبر من أرضنا ومياهنا».وتابع «ما أنجزناه حتى هذه اللحظة من جمع تواقيع 80 نائبا للمطالبة بنقض هذه الاتفاقية ليس إلا البداية، فقد قطعنا على أنفسنا عهدا بالاستمرار بما بدأنا به إلى حين إلغائها».ووفق اتفاقية الملاحة في ميناء خور عبد الله، فإن البواخر المارة عبر هذه القناة تُنزل أعلامها في الجانبين العراقي والكويتي ولن ترفع أي علم.في السياق ذاته، قال الخبير القانوني احمد العبادي إن هذه الاتفاقية «تُعد باطلة، لكونها جاءت التزاما بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 833 لسنة 1993 سيئ الصيت، والذي يعد باطلا وغير ملزم للحكومة العراقية كونه اقر في ظروف غير طبيعية بالنسبة للعراق».وإلى جانب هذه الاعتراضات السياسية والقانونية، أطلق ناشطون شباب حملة على شبكة التواصل الاجتماعي الـ«فيسبوك» مطالبين فيها بإلغاء الاتفاقية التي قالوا انها جاءت «ضمن مخطط خارجي لخنق الاقتصاد العراقي».وبينما يعول على نائب رئيس الجمهورية من أجل الامتناع عن التوقيع على هذه الاتفاقية وإرجاعها إلى مجلس النواب بغرض إعادة دراستها، إلا إن مصدرا برلمانيا مطلعا أكد أنها «ستصبح نافذة المفعول بمجرد مصادقة الرئاسة العراقية عليها، أو ستكتسب الدرجة القطعية في حال لم يتم توقيعها من قبل الخزاعي خلال مدة 15 يوما، وفقا للتشريعات المحلية».

  

النهار:

المجدلي: صرف المكافأة الاجتماعية لخريجي الجامعات والمعاهد الخميس

أعلن أمين عام برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي عن بدء تسجيل خريجي الجامعات والمعاهد التطبيقية الذين كانوا يتقاضون المكافأة الاجتماعية المقررة بالقانون رقم 10 لسنة 1995 وتعديلاته في شأن مكافأة الطلبة بالجامعات والكليات الجامعية ومعاهد التعليم العالي ممن تتوافر فيهم شروط الاستحقاق.وأشار المجدلي في تصريح صحافي الى أن عملية التسجيل والاستقبال ستتم بطريقة النظام الآلي حيث سيتم تسجيل المراجعين بعد اتصالهم على رقم التواصل «103» أو الموقع الالكتروني للبرنامج وذلك اعتباراً من يوم الخميس الموافق 12/9/2013 وحتى يوم 30/10/2013 لتحديد موعد المراجعة، علماً أنه لن يتم الصرف لمن يتخلف عن الاتصال خلال الفترة المحددة أو عدم مراجعة البرنامج في الموعد المقرر له عبر الاتصال الا من الشهر التالي لزوال السبب وبيَّن المجدلي أن الموعد الذي يتم تحديده للمراجع يجب أن يلتزم به على أن يحضر معه أصل البطاقة المدنية وشهادة الجنسية وصوراً عنهما، وكذلك شهادة لمن يهمه الأمر صادرة من البنك شاملة رقم الحساب وفرع البنك، وكذلك أصل المؤهل الدراسي وصورة عنه وشهادة من وزارة التجارة تفيد عدم الحصول على رخصة تجارية أو ممارسة عمل تجاري أو كون الخريج شريكاً في آحدى الشركات وكذلك شهادة استمرارية زواج من كويتية صادرة من وزارة العدل للزوج فقط.وأشار المجدلي الى أن عدد من استحق صرف مكافأة الخريجين عن شهر يوليو 2013 الماضي بلغ 14830 مواطناً ومواطنة منهم 6075 من جامعة الكويت و 83610 من التعليم التطبيقي و 394 من التعليم العالي،وأكد أن المبلغ الذي صرف لمن استحق المكافأة لنفس الفترة بلغ حوالي 15 مليون ونصف المليون دينار.وأضاف المجدلي أن البرنامج قام بتشكيل لجنة لمراجعة حالات الاستحقاق ودراسة ما يعترض صرف المكافأة من عقبات واقتراح ما يراه مناسباً في تسيير الصرف واعتماد آليات جديدة والخروج بتوصيات ومقترحات بالتنسيق مع كل الجهات المختصة والنظر في التظلمات المتعلقة بتطبيق أحكام هذا القرار، وبالفعل فقد تم تشكيل لجنة متابعة لتنفيذ قرار وزير التعليم العالي بشأن ضوابط صرف مكافأة الخريجين.وأشار أمين عام برنامج اعادة الهيكلة الى الشروط الواجب توافرها في المتقدم من الخريجين وهي أن يكون كويتي الجنسية أو ممن في حكمه وممن صدر قرار بمعاملتهم معاملة الكويتي والاستمرار في صرف المكافأة الاجتماعية حتى تاريخ التخرج ويشترط أن يكون تاريخ التخرج تالياً لتاريخ نفاذ القانون رقم 29/2011 بتاريخ 18/1/2012.وكذلك عدم الالتحاق بعمل داخل دولة الكويت أو خارجها أو الحصول على ترخيص أو تصريح بمزاولة عمل مهني أو ممارسة نشاط تجاري وكذلك عدم تقاضي أي مساعدة أو راتب من أي جهة حكومية من ذات طبيعة المكافأة.ونوَّه المجدلي في ختام تصريحه الصحافي بضرورة الالتزام بالتسجيل عبر هاتف التواصل «103» أو الموقع الالكتروني للبرنامج WWW.MGRP.ORG.KW قبل حضور صاحب العلاقة شخصياً الى مقر البرنامج في منطقة الضجيج مقابل الدائري السادس.

 مصر: تمديد «الطوارئ» وحظر جميع التظاهرات

مصادر مصرية مسؤولة امس ان الحكومة المؤقتة تتجه الى تمديد العمل بحالة «الطورائ» ومنع التظاهر في البلاد عقب محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد ابراهيم في القاهرة.واجتمع امس مجلس الدفاع الوطني في مصر برئاسة الرئيس المؤقت عدلي منصور في مقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة للوقوف على مستجدات الأوضاع الأمنية ارتباطا بالعمليات الارهابية التي شهدتها البلاد مؤخرا وقالت المصار انه تم استعراض واقرار الخطوات ذات الصلة والهادفة لضمان أمن واستقرار الوطن، والحقوق والحريات العامة للشعب.وكشف مصدر رفيع المستوى ان مجلس الدفاع الوطني، ناقش خلال اجتماعه امس الموقف من حالة «الطوارئ» التي من المفترض ان تنتهي بعد أسبوع، مشيراً الى ان «الاتجاه يميل الى تمديد «الطوارئ» بسبب الأوضاع الأمنية المتوترة في البلاد، واستهداف الجماعات الارهابية والمسلحة للمسؤولين» على خلفية محاولة اغتيال اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية.وكان وزير الداخلية تعرض يوم الخميس الماضي الى محاولة اغتيال عن طريق سيارة مفخخة انفجرت فور اقتراب موكب الوزير على بعد أمتار من منزله في مدينة نصر.وقال ان الاجتماع ناقش كذلك خطة الحكومة للمرحلة المقبلة لتأمين المنشآت الحيوية، والمواصلات العامة والمطارات والمزارات السياحية وتشديد الاجراءات الأمنية لضبط الخارجين عن القانون والهاربين من السجون وملاحقة المتورطين في أي أعمال اجرامية، مؤكدا ان وزير العدل سيعرض على اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء المقبل قانون حق التظاهر والذي بموجبه سيتم منع التظاهرات خلال الفترة المقبلة حماية للأمن القومي وعبور المرحلة الانتقالية.وكان الجيش المصري انقذ البلاد امس من كارثة مفجعة حين احبط عملية تفجير استهدفت احد قطارات شبكة السكك الحديدية التي تربط محافظتي السويس والاسماعيلية.وذكرت وكالة انباء الشرق الأوسط الرسمية امس ان قوات الجيش والشرطة بمحافظة السويس قامت بتمشيط شريط السكة الحديد الذي يربط محافظة السويس بمحافظة الاسماعيلية عقب قيام خبراء المفرقعات بإبطال مفعول دانات مدافع وهاون وقنابل كانت موضوعة بقضبان القطار.ووضعت قوات الجيش كردونا أمنيا كاملا على طول شريط السكك الحديدية الذي يربط السويس مع الاسماعيلية.

  

الجريدة:

2.3% نسبة الأمية بين الكويتيين

أظهر تقرير حديث للهيئة العامة للمعلومات المدنية أن نسبة الأمية في الكويت للعام الدراسي 2012/2013 بلغت 3.8 في المئة من إجمالي السكان، بينما بلغت نسبتها بين الكويتيين 2.3 في المئة.وبمقارنة هذه النسبة بالعام السابق، فإن نسبة الأمية بين إجمالي عدد السكان انخفضت 0.1 في المئة، في حين انخفضت بين المواطنين إلى 0.2 في المئة، أما عام 2010/2011 فكانت الأولى 4.4 في المئة، بينما وصلت الثانية إلى 3.1 في المئة.وبحسب إصدار حديث (لم يُنشَر بعد)، للمجموعة الإحصائية للتعليم في الكويت لعام 2012/2013 التي تصدرها إدارة التخطيط بوزارة التربية، فإن إجمالي مراكز محو الأمية في محافظات الكويت الست يبلغ 25 مركزاً للذكور والإناث.وتتوزع تلك المراكز بواقع سبعة مراكز في محافظة الأحمدي ومثلها في الفروانية وأربعة في العاصمة وثلاثة في الجهراء، ومثلها في مبارك الكبير، فضلاً عن مركز في حولي، بإجمالي 89 فصلاً، بينما يبلغ عدد الدارسين والدارسات في تلك المراكز 1939، منهم 983 مواطناً، و956 مقيماً.وتشكل النساء النسبة الكبرى في أعداد منتسبي هذه المراكز، بواقع 1429 مواطنة ومقيمة، بينما يبلغ عدد الذكور 510 دارسين، في حين يبلغ إجمالي أعضاء هيئتها التدريسية 367 معلماً ومعلمة.أما مراكز تعليم الكبار في الكويت فيبلغ عددها 68 مركزاً للذكور والإناث، بواقع 29 للمرحلة المتوسطة و32 للثانوية وسبعة للتعليم الديني المسائي.وينتسب إلى تلك المراكز 25608 دارسين ودارسات، منهم 17791 كويتياً وكويتية، و7817 من غير الكويتيين، بينما يبلغ إجمالي أعضاء الهيئة التدريسية في مراكز تعليم الكبار 3528 معلماً ومعلمة.

 «الشؤون» تغفل عن خَتم دفاتر لجمع التبرعات الموزعة على الجمعيات

علمت ‘الجريدة’ من مصادر مطلعة في وزارة الشؤون الاجتماعية العمل أن ثمة إشكالية كبرى وقعت فيها الوزارة ممثلة في إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات، تمثلت في عدم خَتم بعض دفاتر جمع التبرعات التي وزعت على الجمعيات، سواء بالأختام الظاهرة وشعار الوزارة، أو بالأختام السرية التي تمنع تزوير سندات القبض.وقالت المصادر إن مسؤولي الوزارة ‘طمطوا’ على الأمر عند اكتشافه، لأنه يعد ‘فضيحة’، سيتم على أثرها محاسبة مسؤولين كثيرين، موضحة أن هذا الأمر يفتح الباب على مصراعيه أمام تزوير هذه السندات، أو استخدام أخرى خارجة عن رقابة الوزارة وسيطرتها، ما يفسح المجال للجمعيات بجمع أموال التبرعات دون حسيب أو رقيب.على الصعيد ذاته، بدأت إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات بوزارة الشؤون في حصر المخالفات التي اقترفتها الجمعيات الخيرية والمبرات خلال المشروع العاشر لجمع التبرعات في شهر رمضان الماضي، مشيرةً إلى أن مخالفات هذا العام ستكون هزلية، ومقتصرة على بعض الإعلانات غير المرخصة المنشورة في الصحف المحلية، أو على صفحات الإنترنت، التي تدعو المواطنين والمقيمين إلى التبرع لجهات معلومة أو مجهولة دون علم الوزارة أو أخذ موافقتها المسبقة.وأوضحت المصادر ذاتها أن عدم جسامة المخالفات المقترفة لا يعود لالتزام الجمعيات والمبرات بالقوانين المنظمة للعمل الخيري في البلاد، أو بالقرارات والضوابط والاشتراطات الصادرة عن مجلس الوزراء في هذا الصدد، بل يرجع إلى تقاعس ‘الشؤون’، وعدم تشكيل فرق لمتابعة النشاط الميداني للعمل الخيري خلال الشهر الفضيل، كما كان يحدث في المشاريع التسعة التي نُفِّذت خلال الأعوام السابقة.وبينت أن السواد الأعظم من موظفي إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات اعتذروا عن عدم المشاركة في المشروع، لاسيما عقب تعرض أحدهم للشتم والسب من أحد القائمين على إحدى اللجان التابعة لجمعية خيرية كبرى بالبلاد، كان قد استغل مقر اللجنة في غير الأغراض التي أُشهِرت من أجلها، ونفّذ حملة حج وعمرة مخالفة دون علم ‘الشؤون’.وأضافت أن مسؤولي الوزارة لم يحركوا ساكناً للدفاع عن هذا الموظف ورد اعتباره، فضلاً عن قناعة الموظفين بأن مصير المخالفات التي يتم تحريرها هو الحفظ مهما بلغت جسامتها، وأن الوزارة لا تستطيع معاقبة أو محاسبة أي جمعية، مدللين على ذلك بكثرة المخالفات الجسيمة التي اقترفتها الجمعيات الخيرية خلال السنوات الماضية، والتي وصلت في بعض الأحيان إلى تزوير سندات القبض، ومرت مرور الكرام دون توقيع أي عقوبات أو أدنى محاسبة لمرتكبيها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد