هولاند: أدلة على تورط نظام دمشق في “هجوم الكيماوي” – المدى |

هولاند: أدلة على تورط نظام دمشق في “هجوم الكيماوي”

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم ان هناك أدلة تشير الى مسؤولية النظام السوري عن الهجوم الكيماوي الذي وقع في ريف دمشق يوم الاربعاء الماضي وخلف مئات القتلى والجرحى.
وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان ان هولاند قال خلال مباحثاته مع رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد في قصر الاليزيه ان “هناك مجموعة من الادلة تشير الى ان الهجوم ريف دمشق كان ذا طبيعية كيماوية”.
واضاف ان “كل شي يدعو الى الاعتقاد بان النظام السوري مسؤول عن هذا العمل الشنيع” مؤكدا عزم فرنسا على عدم ترك هذا العمل من دون عقاب.
وتركزت مباحثات الرئيس الفرنسي حسب البيان مع رئيس الوزراء الاسترالي الذي تتولى بلاده رئاسة مجلس الامن الدولي الشهر المقبل على تطورات الملف السوري.
وكانت منظمة (اطباء بلا حدود) قد اعلنت امس اصابة 3600 شخص باعراض التسمم العصبي من جراء هجوم ريف دمشق توفي منهم 355 شخصا حتى الان وذلك في عدد من مستشفيات دمشق.
وتتهم المعارضة السورية نظام بشار الاسد باستخدام السلاح الكيماوي ضد المدنيين في غوطة دمشق الا ان النظام نفى استخدام تلك الاسلحة معتبرا هذه الاتهامات محاولة لحرف لجنة التحقيق الدولية الخاصة بالسلاح الكيميائي التي تزور سوريا حاليا عن انجاز مهامها.
ودعت فرنسا على لسان وزير خارجيتها لوران فابيوس الى استخدام القوة ضد النظام السوري اذا ما تأكد وقوع هجوم كيماوي داعية الى السماح للمفتشين الدوليين بالتوجه الى موقع الهجوم فورا.
يذكر ان دولا عربية وغربية طالبت بتوسيع مهمة لجنة التحقيق الاممية لتشمل موضوع استخدام الاسلحة الكيماوية في غوطة دمشق فيما اعلنت الامم المتحدة انها تتواصل مع الحكومة السورية لاجراء تحقيق في الحادث الذي راح ضحته المئات من القتلى.
 _18_

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد